صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مصــر بتفــرح

27 مارس 2018



تصوير - مايسة عزت

لم يكن اليوم الأول للانتخابات الرئاسية، مجرد عملية تصويت، كان فرحا وبهجة نشرها المصريون على العالم فى مشهد لا يتكرر.
الطوابير احتضنت مصر من شرقها لغربها، وأطلق المصريون بكثافة مشاركتهم رصاصة الرحمة على الإرهابيين فى الداخل ومن يساندونهم فى الخارج.
فرحة مصر بدأت مبكرا بتوافد الآلاف على الصناديق فى كل لجان الجمهورية والتى شهدت إقبالًا متزايدًا من الناخبين الذين حرصوا على الحضور مبكرًا للإدلاء بأصواتهم، مصطحبين معهم أبناءهم وذويهم.
وشهدت جميع مقرات اللجان الانتخابية إجراءات تأمينية مشددة لتوفير الحماية الكاملة للمواطنين أثناء الإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية، وتوفير الحماية للقضاة والموظفين المشرفين على العملية الانتخابية.
كما تم الدفع بسيارات تدخل سريع وعمل حواجز مرورية على الطرق المؤدية إلى اللجان لتسهيل سير العملية الانتخابية، بالإضافة إلى توفير الخدمات الطبية وسيارات الإسعاف المجهزة لخدمة الناخبين، بالإضافة لعمل دوريات أمنية لتعزيز قوات التأمين.
وأدلى المرشحان للانتخابات الرئيس عبدالفتاح السيسى،  والمهندس موسى مصطفى موسى بصوتيهما صباح امس.
فيما حرص رئيس مجلس النواب والأمين العام والمتحدث الرسمى للبرلمان والنواب والوزراء والمسئولون  على الإدلاء بأصواتهم، كل فى لجنته الانتخابية.
وشهدت الساعات الأولى إدلاء العديد من وزراء حكومة المهندس شريف إسماعيل بأصواتهم الانتخابية، فيما أدلى الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بصوته بلجنة الجامعة العمالية بمدينة نصر، وأدلى البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بالعباسية، بصوته فى بين السرايات.
وكان لافتا حرص الفنانين على الإدلاء بأصواتهم مبكرا، وشهدت جميع لجان الاقتراع بمحافظات الجمهورية، إقبالًا كبيرًا من الناخبين وسط تفاؤل وحرص شديدين من المواطنين على ضرورة الاحتشاد أمام صناديق الاقتراع، حيث امتدت الطوابير لعشرات الأمتار انتظارًا لدورهم فى التصويت.
ونظم المواطنون العديد من المسيرات الشعبية بالمحافظات والميادين المختلفة لحشد المواطنين للنزول والمشاركة فى الانتخابات والحفاظ على المسيرة الوطنية للبلاد والحفاظ على مقدرات الوطن، حيث حملوا الأعلام ولافتات لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى، وتشغيل الأغانى الوطنية.
وخلال تفقدهما للجان الانتخابية بالمناطق المختلفة، أشادت بعثتا الاتحاد الإفريقى والأوروبى المعنية بمتابعة انتخابات الرئاسة، بسير العملية الانتخابية والحضور المكثف من الناخبين.
يذكر أن إجمالى عدد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات 59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا، موزعين على 13 ألفا و706 لجان فرعية على مستوى الجمهورية، و367 لجنة عامة فى الداخل. ووفقا لبيانات الهيئة الوطنية للانتخابات، يباشر 18 ألف قاض، يعاونهم حوالى 110 آلاف موظف مهمة الإشراف على عملية الاقتراع.
فيما حصلت 54 منظمة محلية و9 منظمات دولية و680 مراسلا أجنبيا على تصاريح بمتابعة الانتخابات داخل مصر. ومن المقرر أن يتسلم المرشح الفائز ولايته الرئاسية نهاية شهر يونيو القادم، من خلال أداء القسم الجمهورى أمام مجلس النواب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss