صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

جميل راتب : السينما المصرية خرجت من الحقبة «التجارية»

19 مارس 2018



الأقصر - آية رفعت

فى أولى ندوات مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية قررت إدارة المهرجان إقامة ندوة للمكرمين بالدورة السابعة للمهرجان وهم النجم القدير جميل راتب والمخرج السنغالى الكبير موسى توريه؛ ورغم أنه تم الإعلان عن تواجد النجمة غادة عادل بالندوة إلا أنه من الواضح أنها اعتذرت وغادرت المهرجان فى اللحظات الأخيرة لارتباطها بتصوير أعمال بالقاهرة.

وقد قال النجم جميل راتب لـ«روزاليوسف» إن الأعمال المصرية التى تقدم حاليًا بالسينما جيدة وقيمة ويرى أنها تتطور بالشكل السريع حيث إنها خرجت من دائرة السينما التجارية والتى تهتم بالربح المادى فقط دون النظر إلى المضمون الذى يقدم.
وأضاف قائلًا: «الأفلام حاليًا بدأت تعود بقوة للقضايا التى تمس المجتمع والتى تمثل المشكلات المتواجدة؛ وهذا الطريق الصحيح للعالمية، فلا توجد توصيات معينة للوصول بالفن المصرى للعالمية ولكن يكفى تناول الأمور بصدق وحرفية شديدة، ويكفينا فخرًا أننا الدولة الإفريقية الأولى التى تدخلها صناعة السينما».
أما موسى توريه فأعلن عن بداية التعاون السينمائى ما بين مصر والسنغال حيث قال إنه تربى على السينما المصرية القديمة ويعمل حاليًا على استضافة أسبوع للأفلام المصرية لتتعرف الأجيال الجديدة ببلده على فخامة وتاريخ السينما المصرية، مؤكدا أنه محب لأغانى أم كلثوم وله الشرف بالتكريم مع نجم بحجم جميل راتب، كما قال إنه يشرفه العمل مع راتب وعرض عليه تقديم فيلم معًا ليكون أول فيلم مصرى سنغالي، حيث بدأ بالفعل تخيل قصة يقوم بها ممثل مخضرم مثل راتب والذى يعتقد أنه سيكون عملًا عظيمًا.
ومن جانب آخر تنطلق اليوم الاثنين فعاليات الملتقى الفنى والثقافى الأول الذى يجمع أكثر من 9 دول إفريقية بمهرجان الأقصر السينمائى، ويعقد المؤتمر على مدار يومين تحت شعار (رؤى معاصرة لمستقبل إفريقيا) ويدور الملتقى حول السينما والثقافة أساس التنمية والتعاون بين دول القارة.
وسيشمل الملتقى مشاركة عدد من المتخصصين والمسئولين من إفريقيا، وتصدر عنه توصيات لتحسين أداء وسائل وأدوات التنمية الثقافية فى دول إفريقيا، وتفعيل القرارات من أجل غد أفضل لإفريقيا، حيث وقع الاختيار على النجم محمود حميدة ليكون ممثلًا عن السينمائيين المصريين وذلك بالإضافة إلى د. إيناس عبدالدايم وزير الثقافة و وزراء الثقافة بدولتى بروندا وجنوب السودان.. وممثلون عن الثقافة والسفارات الإفريقية الأخرى ومنها نيجيريا ومالى وكينيا وكوت ديفوار وأوغاندا وتنزانيا والكونغو وغيرها..
وقد اعتذر اللواء عيسى سليمان ناصور، سفير جمهورية تنزانيا المتحدة فى مصر والذى أرسل خطابه الذى ألقاه خلال الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لنادى السينما الإفريقية الأول.
وقد حصلت روزاليوسف على نسخة الخطاب الذى سيعاد توجيهه خلال الملتقى تحدث ناصور عن أهمية التعاون الإفريقى حيث تحدث عن السينما فى تنزانيا والتى انقسمت إلى ثلاث فترات، الأولى هى خلال الفترة الاستعمارية التى تلتها فترة الاستقلال والثالثة استمرت على حتى الآن في عصر السوق الحرة.
وختم خطابه بتأكيد أن تنزانيا مستعدة للتعاون الوثيق فى مجال صناعة السينما، وأنها تفتح أبوابها على نطاق واسع لهذا الغرض.
وفى إطار الملتقى سيتم الاحتفاء بمئوية كل من ميلاد المناضل الجنوب إفريقى نيلسون مانديلا والزعيم المصرى الراحل جمال عبد الناصر، واللذين أثرا فى العديد من شعوب الدول الإفريقية، كما سيتم الاحتفاء بحائزى جوائز نوبل من القارة الأم، لتأثيرهم الكبير فى نفوس الشعوب والسينمائيين، وتعرض بهذه المناسبة مجموعة من الأفلام فى قسم مواز للمهرجان.
ورغم تكرار الإعلان عن حضور النجمة ماجدة الرومى خصيصًا لعرض فيلمها «عودة الابن الضال» والذى سيعرض ضمن تكريم اسم الراحل يوسف شاهين لمرور 10 سنوات على وفاته، إلا أنها اكتفت بإرسال فيديو خاص متوجهة بالشكر لإدارة المهرجان ولجمهوره مؤكدة أنها لم تستطع المجىء لحضور فيلمها الوحيد بالسينما لأنه يذكرها بوقائع الحرب الأهلية ببلدها لبنان، وأضافت أنها عندما قدمت معه الفيلم لم تكن تعلم أن لديه رؤية لمستقبل الوطن العربى بأكمله فكل تفاصيل الفيلم تعاد فى كل دولة عربية تلو الأخرى هذا يؤكد عبقرية الراحل ومقدرته على قراءة المستقبل ليس لمصر فقط بل لكل المخطط العالمى لإسقاط الوطن العربي.
من منطلق آخر انتهى المخرج الكبير خيرى بشارة من إقامة ورشة الإخراج التى كان قد بدأها قبل انطلاق المهرجان ببضعة أيام ليترك الطلبة الشباب يقدمون الأفلام التى ستعرض فى نهاية المهرجان ويبلغ عددهم 18 طالبًا.
بينما ستتم إقامة تسع ورش ضمن برنامج تنمية الجمهور المحلى ودعم المواهب بصعيد مصر، وهى ورشة الإخراج السينمائى للمخرج خالد الحجر، وورشة الرسم على الماء يديرها الفنان التشكيلى محمد عبلة، وورشة أفلام الموبايل للمخرجة شيرين عاطف، ورشة جداريات من التاريخ الفرعونى للفنان التشكيلى سعيد الباجوري، ورشة إعداد ممثل للمخرج جمال ثابت، وورشة سينما الأطفال لشويكار خليفة وورشة باليه لياسمين الهوارى لفتيات الصعيد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss