صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

بحيرة قارون تبتلع قرى «شماطه ومسرة وشكشوك» بالفيوم

2 يناير 2013

الفيوم : حسين فتحي




 

 

 

مع حلول شهر نوفمبر من كل عام تبدأ معاناة أهالى قرى شكشوك وشماطة الواقعة على الساحل الغربى لبحيرة قارون بالفيوم والتى تستمر حتى شهر أبريل بسبب ارتفاع منسوب المياه والأمواج فى بحيرة نتيجة شدة الرياح وانخفاض نسبة البخر الامر الذى أدى الى غرق أكثر من 10 قرى يقطنها حوالى 45 الف مواطن مؤخرا.

هذه الكارثة أجبرت الاهالى على ترك منازلهم وأراضيهم الزراعية التى ضاع أغلبها وسط مياه بحيرة قارون.

رجيبة عفيفى عبدالبر تباكت بحرقة على غرق 3أفدنة حصلت عليها فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر ولم يبق منها سوى 3 قراريط يعيش عليها أكثر من 15 مواطنا.

ويضيف مرعى محمد على" فلاح " أن شركة الاملاح التى أنشئت منذ سنوات ساهمت أيضا فى غرق الأراضى المتاخمة للبحيرة حيث قامت بإنشاء أسوار و مصدات حول الأراضى التى تقبع عليها وتركت مسافة كيلو متر تتسرب منه المياه الى داخل أراضى قرى شكشكوك وألياس وأبو عقيل والزغبى واللواج وطماوى وسليمان من جهة الغرب وشماطه من الشمال.

ويطالب محمد ناجى الروبى "مزارع" بضرورة اقامة سور بطول ألف متر لانقاذ حوالى 1300 فدان توشك على الغرق وانقاذ منازل قرى شكشوك قبل أن تلحق بقصر قارون خاصة وأن أهالى المنطقة من الفقراء ولا يملكون كنوزا أو قصورا مثلما كان يملك الفرعون الأكبر.

ويشير أيمن عبد المعبود "رئيس جمعية التنمية والمجتمع بالقرية الى أن مبنى قسم الانقاذ النهرى يحتاج انقاذ بعد أن غرقت مبانيه العتيقة داخل المياه وتوشك على الانهيار.

يرى سليم جاب الله عبد الكريم "خطيب مسجد" بقرية "صالح شماطه" يرى أن مأساة غرق الاراضى بنجوع نهامى والحبول وعبد الله حبيب والبصير بدأت منذ 5 سنوات بسبب ردم محيط البحيرة فى بعض المناطق والصرف العشوائى من أهالى القرى الواقعة على طول ساحل البحيرة الذى يمتد لمسافة 60 كيلو مترا مما أدى الى غرق مسافة كيلو متر مربع الى جانب 200 منزل.

 ويكشف عوض عبد القادر "سائق" عن عدم قدرته على دخول منزله بعد أن اغرقته مياه بحيرة قارون لافتا الى انهم يفكرون فى شراء مراكب وقوارب صغيرة حتى يستطيعوا السير فى شوارع القرية.

تقول مها عبد السلام محمد "ربة منزل" ان 15 منزلا اغرقتها بقرية مسرة التابعة لمركز يوسف الصديق مما تسبب فى هروب الأهالى إلى منازل أقاربهم بالقرى والعزب المجاورة.

من جانبه يؤكد أحمد على أحمد محافظ الفيوم أن هناك إجراءات عاجلة تمت منذ أمس البناء جسر خرسانى حول المناطق المنكوبة لتجنب الأخطار التى يتعرض لها قاطنو قرى شكشكوك بطول 1000 متر بتكلفة تزيد على المليون جنيه.

وقال المحافظ إنه تقرر إقامة محطة رفع بقرية شماطه بتكلفة 2 مليون جنيه لشفط المياه من القرية وإعادتها الى بحيرة قارون بعد الانتهاء من بناء جسر حجرى يطبق تنفيذه حاليا لمنع وصول مياه بحيرة قارون الى المنطقة وتوابعها.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss