صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

فى الجولة الرابعة لـ«سلامتك أولاً» بمركز القيادة الآمنة 1.3 مليون ضحايا حوادث الطرق سنويا فى العالم

27 فبراير 2018



كتبت- أمانى عزام

 

انطلقت بالأمس الجولة الرابعة لمبادرة «سلامتك أولا» التى نظمتها مؤسسة «روزاليوسف» تحت عنوان «تجربة مضيئة نحو قيادة آمنة ونشر الثقافة المرورية» بقاعة القاسمى بجامعة القاهرة، بالمركز المصرى للقيادة الآمنة، بحضور أشرف ربيع رئيس مركز القيادة الآمنة، إبراهيم شلقامى، مستشار رئيس مجلس إدارة «روزاليوسف»، وعبدالرحمن رمضان مدير وكالة «روزاليوسف» للإعلانات، وعدد من قيادات المؤسسة.
وتوجه الحضور بالشكر لمؤسسة «روزاليوسف» على تبنيها المبادرة، ثم عرض البرومو الخاص بـ«سلامتك أولا»

قال أشرف ربيع، رئيس مركز القيادة الآمنة، إن المركز يعد واحدا من أكبر 3 مراكز حول العالم، والوحيد فى الشرق الأوسط، لافتا إلى أنهم يجرون تدريبات حية تبرز إمكانيات مركز القيادة الآمنة، ويدربون مجموعة كبيرة من السائقين والأفراد العاديين.
وأشار «ربيع» إلى أنهم بصدد توقيع بروتوكولات تعاون مع وزارة النقل لإنشاء أكاديمية للقيادة الآمنة بالتعاون مع الهيئة العامة للمرور، وعدد من الوزارات المعنية وتدريب 1000 سائق للعمل بالاتحاد الأوروبى.
ومن جهته قال المهندس سيد متولي، رئيس جهاز النقل العام بالقاهرة الكبرى، إن عنصر المفاجأة هو أساس وقوع حوادث الطرق، لذلك يجرى الآن تصميم عنصر مفاجأة لتدريب السائقين على اتخاذ رد الفعل المناسب حال وقوع حادث.
وحمل «متولى» الشباب أمانة ومسئولية صحتهم وحياتهم، وطالبهم بعدم الحصول على رخص عن طريق الواسطة قبل إتقانهم للقيادة حتى لا يعرضوا أنفسهم والآخرين للخطأ.
فيما قال المقدم أحمد غازى، من إدارة النظم والمعلومات بالمرور، إن هدف منع حوادث الطرق يوحد جميع المؤسسات والشركات، مضيفا:» جميعنا شركاء فى الخسائر».
وأشار «غازى» إلى أن حوادث الطرق تؤدى إلى خسائر كبيرة جدا فى الأرواح فيما يزيد علي أكثر من مليون و300 ألف مواطن سنويا، فصلًا عن خسائر مالية تقدر بالمليارات.
وأوضح «غازى» أن المرور يتكون من 3 عناصر هى (الطريق، والسيارة، والقائد) مشيرا إلى أن  أخطرهم العنصر البشري، فكثير من السائقين يستهتر بأرواح المحيطين به، فمنهم من يتعاطى المخدرات، أو يتحدث فى الهاتف، أو نتيجة لعدم التزام السائق بمسافات الأمان والحارات الخاصة به.
وأكد «غازى» أن الإدارة العامة للمرور تحمل على عاتقها جزء كبير من مشاكل الطرق، مشيرا إلى أن الهيئة ستشهد طفرة كبيرة خلال عامين، مؤكدا أن الحصول علي رخص قيادة عن طريق الواسطة انتهى للابد، موضحا أن هناك شراكات تعقد مع وزارة الداخلية وبعض شركات القطاع الخاصة المعتمدة دوليا لتولى مسئولية استخراج الرخص، كما سيتم التعامل مع مراكز متخصصة لفحص السيارات من خلال الات تكنولوجية متقدمة، كما ستزود الطرق الكبيرة باحدث التقنيات الحديثة الخاصة بالتحكم المرورى، مؤكدا أن مصر تستحق هذه التطورات الكبيرة.
وفى ذات السياق قال المهندس جمال عسكر خبير الطرق والسيارات، «جميعنا نعمل لإعادة مصر لتقدمها مرة أخرى بعد 6 سنوات عجاف»، مشيرا إلى أن العامل البشرى يحتل 90% من مشاكل الطرق طبقا لمعدلات الحوادث فى مصر، نظرا لارتفاع معدلات الأمية، وعدم وجود تصنيف مرورى عال.
وأشار «عسكر» إلى أن مصر صدرت قامات كبير ة لدول الخليج لوضع منظومة مرور متقدمة، مؤكدا ضرورة تثقيف المواطنين حول معدلات الأمان بالطريق.
وأكد «عسكر» أن شبكة الطرق الجديدة استراتيحية قومية كبيرة لمصر، راعت مفهوم الجودة الشامل، لافتا إلى أن القيادة السياسية فى السابق كانت لاتعى كلمة «تارجت» أما القيادة الآن  فتضع معدلات زمنية لإنهاء المشروعات وهذا سبق لاينكره إلا جاحد.
وأشار «عسكر» إلى أن 26% من الحوادث تحدث بسبب تجاوز للسرعة،  و22% بسبب عدم الالتزام بأعمال الصيانة وانقطاع الكاوتش، موضحا أن نسبة الحوادث التى تحدث فى مصر ليست مرتفعة بالنسبة للمعدلات الدولية، إذ أننا نحتل المرتبة 94 فى تصنيف الحوادث دوليا، ولكنها تدخل فى المنطقة الخضراء نظرا لسوء الثقافة والتعامل مع الحادث. وبدوره قال الدكتور كريم رأفت عضو هيئة الإسعاف، إن الإسعافات الأولية للمصابين فى الحوادث هى مسئولية المارة والموجودين على الطريق، مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بإبلاغ هيئة الإسعاف عبر رقم 123 فور حدوث الحادث وشرح العنوان، تفصيليا وذكر تفاصيل وأعداد الإصابات وكيفية الوصول لموقع الحادث، ثم التعامل مع المصاب.  

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
لا إكـراه فى الدين
بشائر الخير فى البحر الأحمر
الاتـجـاه شـرقــاً
اختتام «مكافحة العدوى» بمستشفى القوات المسلحة بالإسكندرية
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss