صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

النواب والأحزاب يرفعون شعار «ماعندناش حاجة نخبيها»

22 فبراير 2018



كتب - نشات حمدى وهاجر كمال

أكد عدد من اعضاء مجلس النواب أن حديث الرئيس عبدالفتاح السيسى عن استيراد الغاز من إسرائيل وكشفه الحقائق كاملة امام الشعب المصرى تؤكد أن الرئيس وجميع مؤسسات الدولة تعمل تحت شعار واحد وهو المواطن اولا  وأن كل ما تقوم به الدولة من قرارات وسياسات هدفها الاول والأخير هو خدمة الشعب المصرى.
وقال النائب محمد أبوحامد إن مصطلح معندناش حاجه نخبيها الذى قاله الرئيس فى الرد عن الشائعات المثارة حول قضية استيراد الغاز يؤكد أن الرئيس والبرلمان والحكومة بالفعل لا يخفون أى معلومات عن الشعب المصرى خاصة أن جميعهم يهدفون لتحقيق الصالح العام لافتا إلى أن حيث الرئيس يبعث رسالة طمأنة للشارع المصرى.
وأكد فى تصريحات لـ«روزاليوسف» أن القوى المعادية لمصر تعتمد على سلاح الشائعات للتاثير على معنويات المواطنين والتشكيك فى انجازات الدولة ولكن مكاشفة الرئيس  للشعب  وحرصه على اطلاع المواطنين على كافة الحقائق اولا بأول قضى على تاثير تلك الشائعات.
واشار إلى أن  البرلمان أيضا لا يخفى اى حقائق عن الشعب المصرى وأى قضية مثارة يتم طرحها على الرأى العام قائلا نقول كما قال الرئيس: معندناش حاجه نخبيها.
ومن جانبه قال النائب هانى مرجان إن الرئيس عبدالفتاح السيسى  بعث برسالة قوية لجميع المشككين والمغرضين بأن مصلحته الأولى والأخيرة هى مصلحة الشعب المصرى وأنه حريص على اطلاع المواطنين بكافة الحقائق حول مختلف القضايا.
وأضاف أن  البرلمان والحكومة وكافة مؤسات الدولة هدفهم المواطن وأى قانون صادر من البرلمان سبب صدوره هو خدمة المواطن لافتا إلى أن البرلمان ليس لديه ما يخفيه عن المواطنين ويتم اطلاعه على جميع الحقائق حول مشروعات القوانين والقضايا المختلفة.
ومن جانبه أعلن حزب المحافظين انه يتابع عن كثب الرسائل المغرضة الخاصة بتوقيع شركة «دولفينوس» التابعة للقطاع الخاص عقدا باستيراد الغاز من إسرائيل إلى داخل الأراضى المصرية، والتى تعمدت بعض الجهات والأبواق الإعلامية المعادية للدولة التشكيك فى المعلومات التى أعلنتها الحكومة مسبقا عن إمكانيات إنتاج حقل ظهر للغاز الطبيعى وترويج معلومات مغلوطة تحدث بلبلة داخل الرأى العام وفى هذا التوقيت الحساس.
وأكد الحزب بعد دراسة متأنية للموقف من خلال أساتذة متخصصين واستشاريين عدم صدق هذه الشائعات، وتأويلها على غير أساس ,وان مصر تخطط لأن تصبح مركزا إقليميا لتجميع الغاز فى المنطقة وإعادة تصديره، مرة أخري، وهذه عملية اقتصادية لها عائدات تزيد من موارد الدولة، خاصة أن مصر تمتلك وحدتين من نوع (LBG) لتسييل الغاز الطبيعي، وتتخطى تكلفة بناء الواحدة منها 3 مليارات دولار.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss