صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

خلال استقباله رئيس مجلس إدارة شركة «سيمنز».. السيسى: نقدر تعاونكم ونحرص على الاستفادة من خبراتكم

20 فبراير 2018



كتب ـ أحمد إمبابى

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس جو كايزر رئيس مجلس إدارة شركة «سيمنز» الألمانية، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور هانى عازر.
وقال السفير بسام راضى المُتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس رحب برئيس شركة سيمنز، معرباً عن التقدير لما حققته الشركة من إنجازات فى تنفيذ المشروعات التنموية بمصر، ومنها محطات توليد الكهرباء الثلاث فى بنى سويف والعاصمة الإدارية والبرلس، بما يجعلها شريكاً مهما لمصر فى التنمية، ومشيراً إلى تطلع مصر لتطوير الشراكة القائمة مع «سيمنز» فى العديد من المجالات التى تتعلق بخبرة ونشاط الشركة مثل النقل السريع وتطوير السكك الحديدية، والطاقة الجديدة والمتجددة، وغيرها لما تمثله شركة «سيمنز» من خبرة ألمانية عريقة ومتخصصة، كما أشاد بالتعاون القائم مع «سيمنز» فى مجال التدريب الفنى، مؤكداً حرص مصر على الاستفادة من قدرات وإمكانات الشركة فى هذا المجال أخذاً فى الاعتبار خبرتها الناجحة فى العمل بالسوق المصرية.
وأضاف المتحدث الرسمى أن جو كايزر أكد اعتزاز شركة «سيمنز» بتعاونها الوثيق مع الحكومة المصرية، والذى أسفر عن نجاح كبير لأنشطتها فى مصر، حيث تم تحقيق أرقام ومعدلات أعمال قياسية غير مسبوقة فى تاريخ «سيمنز» سواء فيما يتعلق بسرعة تنفيذ المشروعات وحجمها وكذا التكلفة ومعايير الأمان والسلامة المطبقة، مشيداً بالشركات المصرية التى تعاونت مع «سيمنز» فى مشروعاتها بمصر من حيث الخبرة والكفاءة وسرعة الأداء، وقد أطلع رئيس شركة سيمنز الرئيس على الموقف التنفيذى لمحطات توليد الكهرباء الثلاث، مؤكداً أن عملية التنفيذ تتم وفقاً للجدول الزمنى المحدد، وأنه سيتم بحلول نهاية يونيو 2018 الانتهاء من توليد 14.4 جيجاوات من المحطات الثلاث، كما استعرض «كايزر» الجهود التى تقوم بها الشركة لتدريب الكوادر المصرية فى مجالات الكهرباء والإلكترونيات، لافتاً إلى بدء الشركة فى إنشاء مركز لها للتدريب المهنى فى مصر، فضلاً عن المساهمة فى تطوير معهد للتعليم الصناعى من خلال تدريب المعلمين وتطوير المناهج.
وذكر السفير بسام راضى أنه تم خلال اللقاء التباحث حول مقترح إنشاء جامعة للشركة باسم «فيرنر فون سيمنز» بمصر، لتكون أول جامعة تقيمها الشركة فى العالم من أجل تخريج كوادر متخصصة بشهادات معتمدة وفقاً لأعلى المعايير الدولية فى المجالات التى تتخصص بها سيمنز، مثل التكنولوجيا والكهرباء والإلكترونيات، وبما يساهم فى إعداد وتأهيل عناصر مصرية مؤهلة ومدربة وفقاً لأفضل المواصفات الفنية وأحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا، وذلك طبقاً للنظام الألمانى الذى يتميز بالجدية والانضباط والكفاءة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى

Facebook twitter rss