صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

سفراء العالم فى مصر يشيدون بدور الأزهر فى مكافحة التطرف والإرهاب

16 فبراير 2018



كتب - صبحى مجاهد


استطاع الأزهر  الشريف من خلال تكثيف جهوده أن يحتل دورا مهما على مستوى العالم فى نشر ثقافة السلام والتسامح ومواجهة الفكر المتطرف والإرهاب، وهو ما ترك آثارا إيجابية لدى العديد من دول العالم، حيث رصدت روزالوسف آراء العديد من سفراء العالم حول دور الأزهر على مختلف المستويات، وجاءت النتيجة أن غالبية سفراء الدول يؤكدون أهمية دور الأزهر وفعالياته فى تلك المرحلة التى يمر بها العالم أجمع.
فمن جهته قال السفير، توميسلاف بوسنجاك، سفير كرواتيا بالقاهرة: إن بلاده تسعى لتوثيق علاقاتها مع الأزهر الشريف بوصفه أعرق مؤسسة إسلامية فى العالم، وهو يعد من أهم ركائز الثقافة والحياة فى مصر التى تشكل نموذجًا يحتذى للتعايش بين المسلمين والمسيحيين، مؤكدًا أن رسالة التكامل والسلام التى يحملها الأزهر هى رسالة عالمية تشترك فيها جميع الأديان والشعوب.
بينما يوضح السفير سونج آيقوه سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة رؤية بلاده للأزهر قائلا  :» إننا نقدر جميع جهود الأزهر التى يقوم بها فى نشر الوسطية فى جميع أنحاء العالم، مطالبا بمزيد من التعاون مع الأزهر لأجل نشر المفاهيم الصحيحة ونبذ المفاهيم الخاطئة التى يعتنقها بعض الناس وهى بعيدة كل البعد عن صحيح الأديان، خاصة أن هؤلاء يتخذون ستار الدين لتنفيذ أعمالهم الإجرامية.
واستطرد: «إن الثقة فى الأزهر جعلتنا نستعين بالكثير من خريجى الأزهر للعمل فى سفارتنا، مشيدا بدور الأزهر الشريف فى مواجهة الفكر المنحرف الذى لا علاقة له بدين من الأديان.
من جهته أكد تاكيهرو كاجوا، السفير اليابانى بالقاهرة  أن بلاده تسعى لتوثيق وتعزيز العلاقات الثقافية والتعليمية مع الأزهر الشريف، لما له من دور كبير فى نشر ثقافة الإسلام والتسامح فى العالم، مشيدًا بدور الأزهر فى مواجهة الفكر المتطرف، وبجهود فضيلة الإمام الأكبر فى نشر وترسيخ السلام.
وعلى الجانب الإفريقى يعد للأزهر دور كبير مع دول إفريقيا، حيث أكد سفير تنزانيا بالقاهرة  محمد حاجى حمزة،  إن منهج الأزهر الشريف التعددي، حافظ على استقرار المجتمعات ليس فى مصر فقط بل فى العالم كله، وخاصة فى إفريقيا التى كان ومازال للأزهر فيها دور كبير فى نشر صحيح الدين الإسلامي، من خلال مبعوثى الأزهر إلى إفريقيا واستقبال الطلاب الأفارقة للدراسة بالأزهر، مشيرًا إلى أن بلاده تتطلع لمزيد من التعاون مع الأزهر الشريف فى جميع المجالات لما لمسته من خريجى الأزهر من تأثير إيجابى على تحقيق السلام المجتمعى.
فيما يرى السفير غينيا سوريبا كامارا، أن الأزهر يقوم بدور مهم فى مواجهة التطرف والإرهاب فى العالم كله وفى إفريقيا بشكل خاص، لما يتمتع به الأزهر من مكانة مهمة بين المسلمين فى إفريقيا حيث يعتبر الأزهر المرجعية الأولى لجميع المسلمين، مؤكدًا أن الأزهر هو الترجمة الحقيقية للإسلام ورسالته السمحة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض

Facebook twitter rss