صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

حقوقيون: «هيومان رايتس ووتش» و14 منظمة تمارس دوراً مشبوهاً

15 فبراير 2018



كتب - أحمد عبدالهادى


انتقد عدد من الحقوقيين البيان الصادر من منظمة «هيومان رايتس ووتش»، والموقع من 14 منظمة إقليمية ودولية، حول الانتخابات الرئاسية المصرية، وتشبيهها لها بعدم النزاهة أو الشفافية، حيث تساءل حافظ أبوسعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، عن دور تلك المنظمات بشأن الانتهاكات الصهيونية لحقوق الإنسان، ورفضها تنفيذ قرارات الشرعية الدولية؟ مؤكدًا أنه لم يجرؤ أحد على الاقتراب من هذا الكيان الغاشم.
وأضاف أبوسعدة: «لا ينكر أحد دور مصر فى الحرب على الإرهاب، فالإرهاب يهدد ويهدم كل منظومة حقوق الإنسان سواء الحق فى الحياة، والأمان الشخصى، وحرية التنقل والاستثمار والعمل»، متسائلاً كيف تحكم هذه المنظمات على نزاهة العملية الانتخابية خاصةً أنها لم تقم حتى الآن؟
وأشارت داليا زيادة مدير المركز المصرى للدراسات الديمقراطية الحرة، إلى أن المجتمع الدولى لا يقف بجانب الدولة المصرية فى حربها على الإرهاب، مؤكدة أن تقرير «هيومان رايتس» متوقع وهدفه هو نفس هدف الإرهابيين، وكأنها تردد ما ظهر فى فيديو داعش الأخير المطالب بمقاطعة الانتخابات الرئاسية ولكن من منظورها الحقوقى، لافتة إلى أن هذا الادعاءات تصادر على حق المواطنين فى اختيار من يمثلهم، مؤكدة أن الرهان الآن على المواطن المصرى الذى يمتلك الدفة.
فيما طالب ولاء جادالكريم رئيس مؤسسة شركاء من أجل الشفافية، بتبنى أجندة وطنية تعزز الديمقراطية وحقوق الإنسان، لمنع استغلال المنظمات المشبوهة لتلك الثغرة فى تحقيق مآربها السياسية، مؤكدًا أن تبعات هذا التقرير يتحملها السلطة والمجتمع المدنى معًا، مستنكرًا فكرة استقواء عدد من المنظمات المصرية بالخارج، مشددًا على أنه تصرف لا يتفق مع منظومة حقوق الإنسان، وتعدٍ صارخ على كل الخطوط الحمراء.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
جروس «ترانزيت» فى قائمة ضحايا مرتضى بالزمالك
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس

Facebook twitter rss