صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

خبير صناعة الطائرات فى حوار خاص لـ « روزاليوسف».. طارق محمود: عائلة بوينج «737 ماكس» الجديدة.. كفاءة.. ثقة.. جاذبية

15 فبراير 2018



حوار - أحـمـد سـنـد

افتتح المهندس طارق محمود مدير الهندسة التحليلية لهياكل الطائرات بشركة بوينج الأمريكية حواره مع محرر «روزاليوسف» خلال رحلته لواشنطن، أن أحدث عائلة بوينج ذات الممر الواحد - «737 ماكس 7»، و»737 ماكس 8»، و«737 ماكس 9» و737 MAX 200 - على الشهرة والموثوقية التى تتمتع بها طائرات الجيل القادم «737»، كما تقدم كفاءة فى استهلاك الوقود لا مثيل لها فى سوق الطائرات ذات الممر الواحد، من خلال حواره التالى:

■ متى تم تطوير الطائرة «737 ماكس»؟
ـــ حاليا يجرى تطوير طائرة «737 ماكس» بعد إنجاز أول طائرة 737 ماكس 8 فى 30 نوفمبر 2015. وتم إجراء الرحلة الأولى فى فبراير 2016 كما تم تسليم الطائرة فى 2017، وقد حققت «737 ماكس» نجاحًا حتى قبل إتمام صنعها، إذ تم طلب أكثر من 3000 طائرة من قبل 61 عميلاً.
■ ما المميزات التى تتسم بها عن غيرها من عائلة بوينج؟
ــ تتميز طائرات «737 ماكس» باقتصاد مثالياً فى استهلاك الوقود، والذى ستحتاج إليه الطائرات فى المستقبل؛ وتعتبر «737 ماكس 8» الطائرة الأولى فى عائلتها التى تم تطويرها لتلبية متطلبات سوق الطائرات ذات الممر الواحد على أكمل وجه، وتقلل طائرة «737 ماكس 8» من استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثانى أوكسيد الكربون بمقدار 14% مقارنة بأكثر الطائرات الحالية ذات الممر الواحد توفيرًا فى استهلاك الوقود، كما تتفوق على طائرات «737» بنسبة 20% منذ دخولها الخدمة، وتعمل طائرات «737 ماكس» بمحركات LEAP-1B المتطورة تكنولوجيًا من إنتاج شركة CFM International، وتتضمن أحدث التصاميم التى تحاكى أجنحة بوينج المتطورة تقنياً، بما يسبب جرًا أقل وتحسيناً أكبر فى أداء طائرة «737 ماكس»، وخصوصًا فى المهمات ذات المدى الأطول.
■ ما مدى توفيرها فى استهلاك الوقود؟
ـــ لدى مقارنتها بأسطول مكون من 100 طائرة من الطائرات الأكثر توفيرًا فى استهلاك الوقود اليوم، تقل انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون فى النموذج الجديد بمقدار يصل إلى 350,000  طن مترى عن تلك الطائرات، مع توفير أكثر من 250 مليون رطل من الوقود سنوياً، مما يعنى توفيراً فى التكاليف، بمقدار 112 مليون دولار أمريكى كل عام، ومن المتوقع أن يقل استهلاك الوقود فى طائرة «737 ماكس 8» بمعدل 8% للمقعد الواحد مقارنة مع طائرة أيرباص أيه 320 نيو.
■ أهم المواصفات الخاصة التى تتميز بها؟
ـــ تسهم طائرة «737 ماكس» فى توسيع نطاق مزايا طائرة الجيل القادم «737» مع زيادة قدرتها على الطيران بمعدل 3,500 ميل بحرى (6,510 كيلومتر)، بزيادة قدرها 570-340 ميل بحرى (629- 1055كيلومتر) مقارنة بطائرة «737». وبفضل انخفاض الوزن التشغيلى للطائرة عن منافساتها مع ارتفاع الوزن الأقصى للإقلاع، يمكن للعملاء الطيران لمسافات أكبر أو الإستفادة من حمولة أكبر.
■ التصميم الهيكلى هل هو عبء على الطائرة؟
ـــ يسهم التصميم الهيكلى الأكثر كفاءة لطائرة «737 ماكس»، وقوة دفع المحرك الأقل، وقلة حاجتها للصيانة، فى تحسين مزايا التكلفة لصالح العملاء، كما تتسم «737 ماكس 8» بتكاليفها التشغيلية، التى تعد الأقل فى فئة الطائرات ذات الممر الواحد، إذ تقل تكلفة المقعد الواحد بمقدار 8% عن طائرة «إيرباص إيه 320 نيو».
■ ما حجم الانبعاثات والضجيج الناجم عن تشغيلها؟
ــ تتضمن طائرات «737 ماكس» أحدث تقنيات هدوء المحرك، والتى تقلل من الضجيج الناجم عن تشغيل الطائرة بمقدار 40%. كما ستكون الانبعاثات أقل بنحو 50% عن الحدود الستة المتعلقة بانبعاثات أكسيد النيتروجين للجنة حماية البيئة فى مجال الطيران  (CAEP) التابعة لمنظمة الطيران المدنى الدولى (ICAO)، وسوف تعتمد «737 ماكس» على تاريخ أكثر الطائرات موثوقية، إذ تحاكى سرعة إقلاعها طائرة «737» مع جاهزية 99.7% من رحلاتها للإقلاع فى غضون 15 دقيقة (استناداً إلى بيانات القطاع). وتعد دقة مواعيد الرحلات العامل الإيجابى الأساسى الذى يميز الطائرة ويحسن تجربة المسافرين فى الرحلات القصيرة، كما يسهم فى تخفيض الصيانة التشغيلية وتكاليف الطيران والطاقم.
■ هل تزيد نسبة المسافرين الذين يشعرون بعدم الراحة؟
ــ بالطبع لا، وذلك بفضل التصميم المتفوق لطائرة 737، ينخفض عدد المسافرين الذين يشعرون بعدم الارتياح سنوياً لدى الطيران على متن طائرة بوينج 737 مقارنة بمنافساتها. وبالنسبة لأسطول مكون من 100 طائرة من طراز الجيل الجديد «737» بمعدل خمس إلى ست رحلات يومياً - وهو حال معظم الطائرات ذات الممر الواحد وخصوصاً فى الطائرات منخفضة التكلفة - يقل تأخير مواعيد رحلات طائرات 737 بمعدل يصل إلى 590 رحلة، بما يسهم فى تفادى إزعاج 65,000 مسافر مقارنة بأسطول مكون من طائرات «إيرباص إيه 320»، وبينما تعمل شركة بوينج على تطوير التحسينات اللازمة لمنح المسافرين ما يحتاجون إليه من توفير فى الوقود للمستقبل، سوف تواصل «737 ماكس» اعتمادها على موثوقية التصميم المتفوق لطائرة الجيل الجديد من «737».
■ ما أهم العناصر التى تجذب المسافرين بالطائرة؟
ــ برنامج التصميم الداخلى «بوينج سكاى إنتيريور» المفضّل لدى العملاء كتجهيز اختيارى، واستناداً إلى سنوات من الدراسات التى ترصد تجارب السفر، يمتاز التصميم الداخلى «بوينج سكاى إنتيريور» بجدران جانبية جديدة تتسم بنقشات عصرية، بالإضافة إلى مزايا جذابة تلفت انتباه ونظر المسافرين إلى نوافذ الطائرة، بما يتيح تواصلاً أكبر للمسافرين مع تجربة الطيران، كما تضم التصاميم الداخلية صناديق تخزين أكبر حجماً وقابلة للدوران بما يزيد من رحابة المقصورة، وتتيح هذه الصناديق للمسافرين مساحة أكبر لتخزين الحقائب الصغيرة بالقرب من مقاعد المسافرين، بما يوفر راحة أكثر ومساحة أكبر للأرجل، وقامت بوينج بإعادة تصميم مفاتيح أضواء القراءة بما يمكّن المسافرين من إيجادها بسهولة أكبر ويحول دون الضغط غير المقصود على زر استدعاء المضيف الجوى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
مصر محور اهتمام العالم
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى

Facebook twitter rss