صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

سيمون: أنا وزوجى لانحتفل بعيد الحب لأننا نعيشه طول العام

14 فبراير 2018



كتبت -  سهير عبدالحميد

 

ترى  الفنانة سيمون أن إيجاد شخصية مميزة تترك أثرا مع الجمهور هو بمثابة البحث عن الأحجار الكريمة والجواهر التى لا يجدها الإنسان  بسهولة وهذا ما وصفت به شخصية الجنية عيشة قنديشة وأم عيشة المغربية التى جسدتهما ضمن أحداث الجزء الثانى من مسلسل الكبريت الاحمر  مؤكدة أن هذه النماذج  بكل ما تحملها من تفاصيل  حقيقة وليست من وحى خيال المؤلف وهناك أهداف كثيرة حققتها هذه الشخصية.  
سيمون تحدثت عن النجاح الذى حققته مع بطلة الكبريت الاحمر وحالة الجدل التي أثارها العمل مع المغرب فيما تعلق بقضية السحر.
وقالت: قدمت فى الكبريت الأحمر شخصيتين هما عيشة قنديشة و أم عيشة المغربية» وفى كلا الشخصيتين دخلنا عش الدبابير كما يقولون فأول مرة يتم تناول قضية السحر ليس من جانب الشعوذة ولكن كعلم الباراسيكولوجى وهذه منطقة خطرة لم يتم التطرق لها من قبل فى أى عمل فنى  وأعتبر مسلسل الكبريت الأحمر ضرب عدة عصافير بحجر واحد.
وتابعت قائلة:  شخصية الجنية عيشة قنديشة أو سيدة المستنقعات كما يطلقون عليها  أسطورة يحترمها أهل  المغرب معروفة عندهم  من أيام الاحتلال البرتغالى للمغرب الذى  دمر حياتها وقتلوا  امها واختها وصديقتها  أمام عينيها فقررت الانتقام بطريقتها بإنها تسحب جنود الاحتلال للمستنقع وفى هذا الامر هناك  روايتان الأولى تقول إنها ذبحتهم مثلما فعلوا مع أسرتها والثانية تقول إنها تجرهم للمستنقع وفى اليوم التالى يتم العثور عليهم غارقين لذلك أطلق عليها سيدة المستنقعات  وعلى مدار السنوات لم يجدوا أى شيء عن هذه الشخصية يدل هل هى ميتة أم على قيد الحياة  ومعروف عنها  قوتها الداخلية  ووقوفها فى وجه الاحتلال وهذا جعل  منها اسطورة  واسمها له معنيان هما كونتسة او قديسة.
وأشارت سيمون إلى أنه تم عمل إسقاط على هذه الشخصية والمصاعب التى مرت بها فى المغرب من خلال  الدراما فى المسلسل حيث يتم الرمز للاحتلال والظلم الذى سببه لها وبين شخصية والد معتز بطل المسلسل الذى قتل أمها وحرمها من ابنها فتحاول الانتقام منه بطريقتها.
وكشفت سيمون عن تلقيها إشادة من اهل المغرب على العمل لأنه السائد عنهم ان السحر والدجل  مرتبطان بالمغرب لكن  لأول مرة يتم  تقديم قيمة مختلفة وتم تقديم المرأة المغربية على انها دارسة لهذا العلم وهذا كان واضحا فى المناظرة بين أم عيشة المغربية والدجال الذى جسده الفنان عبدالعزيز مخيون فى الحلقه الـ 28 من المسلسل.
وأضافت سيمون أنها تعلمت اللهجة المغربية من صديقتها المغربية وكانت تتمنى أن تستفيد من ذلك وتتحدث بالمغربى خلال الأحداث لكن المخرج خيرى بشارة قال إنه قد لا يفهم الجمهور بعض الكلمات لكن كان هناك ثلاث جمل فى بعض المشاهد تحدث فيها بالمغربى.
على جانب اخر قالت سيمون إنها ستبدأ خلال أيام تصوير الجزء الثانى من مسلسل الأب الروحى  مع شركة فنون مصر مؤكدة ان ظروف انشغالها كانت وراء عدم مشاركتها فى الجزء الاول من المسلسل وأن تمسك المنتجين ريمون مقار ومحمد محمود عبدالعزيز بها وجودة السيناريو ونجاح الجزء الأول شجعها أكثر على قبوله. وعن جديدها فى الغناء قالت سيمون : لدى أغنيتان أستعد لتصويرهما خلال الأيام القادمة هما ليلة الحنة  وهى أغنية من الفلكلور والأغنية الثانية هى أسهر بقا لوحدك  وسيتم تصويرهما فيديو كليب حيث تدرس عدة أفكار لتنفيذهما.
وعلى صعيد السينما قالت سيمون أنها تعتبر نفسها مطربة بالدرجة الاولى وعلى مدار مشوارها لم تقدم سوى 3 أفلام راضية عنها وإذا لم تجد دورا يضيف لها فلن تطرق باب السينما من أجل التواجد فقط.
وأخيرا قالت سيمون أنها تقضى عيد الحب مع زوجها فى الخارج مؤكدة أنها لا تنتظر يوما معينا لكى تعبر عن حبها لزوجها لكن تعيش معه حب طول العام.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
الطريق إلى أوبك
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
مستــر مشـاكـل

Facebook twitter rss