صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

حصاد الأوبرا فى 2012تراجع الفرق الأجنبية وصعود ملحوظ لفرق الأوبرا الفنية

30 ديسمبر 2012



بالرغم من الأحداث السياسية العاصفة والمتنوعة ما بين اعتصامات ومسيرات مؤيدة ومعارضة واستفتاء وحوادث قتل واستشهاد التى شهدتها مصر على مدار عام 2012 إلا أن دار الأوبرا لم تتوقف عن عملها سوى أيام معدودات فقد استمرت الأوبرا بدأب فى تقديم عروضها الفنية المتنوعة حتى أنها المكان الوحيد الذى لم تلغ مهرجاناته هذا العام
 
حيث حرصت الأوبرا على إقامة مهرجانى الموسيقى العربية بدروتيه فى القاهرة والإسكندرية ولقيت الدورتان ناجحا كبيرا فلم يكن من المتوقع أن تمتلىء قاعات المسارح سواء بدورتى القاهرة أو الإسكندرية بالجمهور بسبب ما تمر به مصر من أحداث، لكن على العكس انعقدت الدورة الحادية والعشرين لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية على خشبة المسرح الكبير بالقاهرة خلال شهر نوفمبر الماضى وتضمن 12 حفلا غنائيا وموسيقيا وشهدت حفلاته إقبالا جماهيريا ملحوظا شارك فيها 24 مطربا وعازف سوليست من نجوم 4 دول عربية هم هانى شاكر، على الحجار، عفاف راضى، نادية مصطفى، إيهاب توفيق، خالد سليم، مى فاروق، ريهام عبدالحكيم، مروة ناجى، رحاب مطاوع، أحمد سعد، بلال الشيخ ، كرم مراد، محمد محســن، عازف الكمان العالمى عبده داغر، محمد حلمى.
 
 
مشهد من اوبرا لاترافياتا
 
أقيمت أيضاً الدورة السادسة للمهرجان على مسرح سيد درويش بمدينة الإسكندرية وتضمنت مشاركة مجموعة كبيرة من المطربين من مصر والوطن العربى هم هانى شاكر، مروة ناجى، عازف الكمان اللبنانى جهاد عقل، رحاب مطاوع، هانى عامر، خالد سليم، سومة، محمد الحلو، كارمن، المغربية جنات، أمجد العطافى، ريهام عبد الحكيم، على الحجار والمؤلف الموسيقى وعازف البيانو عمر خيرت.
 
لم تكتف الأوبرا بنجاح مهرجانى الموسيقى العربية بل قدمت هذا العام على مختلف مسارحها ما يقرب من 721 حفلا فنيا وثقافيا منها 186 على المسرح الكبير، 175 على المسرح الصغير، 85 على مسرح الجمهورية، 120 على مسرح سيد درويش «أوبرا الإسكندرية»، 56 على المسرح المكشوف، 55 بمسرح أوبرا دمنهور، 42 بمعهد الموسيقى العربية بالإضافة إلى 58 معرضا للفنون التشكيلية منها 27 بقاعة الفنون التشكيلية «صلاح طاهر»، 22 بقاعة زياد بكير بالمكتبة الموسيقية، 9 معارض خارجية اقيمت بمداخل مسارح الأوبرا الكبير، الصغير، والمكشوف، بجانب ورش عمل للأطفال أقيمت خلال شهرى يوليو واغسطس وتؤكد رئيسة الأوبرا أن إجمالى عدد الحفلات تقريبا خلال عام 2012 ارتفع بنسبة 16.5% كما ارتفع عدد رواد الأوبرا بنسبة 4.5%  مما انعكس ايجابا على اجمالى الإيرادات بنسبة تقدر بحوالى  14.3% وذلك مقارنة بالعام الماضى 2011
 
 
 
كما شهدت الأوبرا فى 2012 حالة من الصعود غير المسبوقة لفرقها الفنية أكثر من الأعوام الماضية وذلك بسبب التراجع الشديد فى إستضافة الفرق الأجنبية سواء فى عروض الرقص أو الأوبرات حيث كانت الأوبرا قد اعتادت طوال السنوات الماضية على استضافة مجموعة معينة من الفرق الكبرى منها على سبيل المثال «نيران الأناضول» و«البولوشوى» و«موميكس» وعروض مسرح برودواى ، لكن نظرا للظرف السياسى والاقتصادى الحرج الذى تعيشه مصر حاليا اكتفت الأوبرا باستضافة 13 فرقة أجنبية فقط منها فرقة الموسيقى والرقص الهندى، ورينيه هاريس للرقص أمريكا، وأوركسترا براغ للحجرة التشيك، ويونان للثقافة والفنون الصين، العرض المسرحى «كنت أود ان أكون مصرياً» فرنسا، العرض الراقص كارولين كارلسون فرنسا، مجموعة ميونيخ الايقاعية المانيا، فرقة الموسيقى التقليدية تركيا ، العرض الفرنسى الراقص بنجامين لومارشيه، أسبوع الجيتار الكلاسيكى اسبانيا ، وأوبرا الطفلة التركية النمسا، وفرقتى هوجاكو ونيكى موتسو موتواليابان، وبالتالى كثفت فرق الأوبرا بلا استثناء أعداد حفلاتها هذا العام حيث احتفل الأوركسترا السيمفونى بموسمه الـ54 تحت اشراف المدير الفنى والقائد الأساسى التشيكى ييرى بيتردليك وقدم 30 حفل موسيقى متنوع على مختلف مسارح الأوبرا وتضمن مجموعة من أشهر المؤلفات الموسيقية الكلاسيكية العالمية كما استضاف  الأوركسترا عددا من القادة الزائرين والسوليستات من مختلف دول العالم وهم « هيروفومى يوشيدا اليابان، اندرياس شابورى سويسرا ، جان ستولن هولندا الى جانب القادة المصريين احمد الصعيدى ، هشام جبر، ناير ناجى، طارق مهران، مجدى بغدادى ومن السوليستات جاروسلاف هاليير التشيك، يونج كى تشوى كوريا، اناتولى كيسيليف روسيا، يوميتو سويناجا اليابان ومن مصر وسام امين، عمرو ابو النجا، كامل صلاح الدين، رمزى يسى، عماد حمدى، ياسر غنيم ، محمد جمال، محمد محيى، محمد حلمى، طارق رؤوف، وائل فاروق، تامر كمال، ياسر الصيرفى، حسن شرارة، حسن معتز، ماجدة عمارة.
 
عرض فرقة اليابان
 
أما أوبرا القاهرة التى تشرف عليها السوبرانو ايمان مصطفى  قدمت هذا العام 6 أوبرت عالمية هى «عايدة»، و«توسكا»، و«الوسيط الروحانى»، و«التليفون»، و«المكيدة السعيدة» و«الناى السحرى»  كما شارك جميع المغنين بالفرقة فى حفلات غنائية مع الأوركسترا وخلال احتفالات أعياد الميلاد.
 
واصل أيضا فريق باليه أوبرا القاهرة عروضه  تحت إشراف أرمينيا كامل بـ 8 حفلات من إنتاج الأوبرا منها باليه «بحيرة البجع»، و«تانجو»، و«رقصات نلتقى بها»، و«بوليرو»، و«زوربا»، و«الليلة الكبيرة»، و«القرصان» الذى لم يقدم منذ 8 سنوات وأخيرا «كسارة البندق» بالاضافة إلى مشاركة عدد من سوليستات الفرقة خلال العرض المبتكر الذى جمع بين الشعر ورقصات الباليه وقدم تحت عنوان «أرضنا».
 
أما بالنسبة لفرقة الرقص المسرحى الحديث بالطبع تقلصت عروضها هذا العام بسبب الأزمات التى مرت بها الفرقة خاصة بعد إستقالة وليد عونى العام الماضى ولم تقدم الفرقة سوى عرضا واحدا هو «من، أين، متى» كما انضمت فرق فرسان الشرق للتراث الى منظومة فرق دار الأوبرا وقدمت عرض «ياسين وبهية» وشهد العرضان اقبالا جماهيريا كبيراً بالقاهرة والاسكندرية.
 
 من ناحية أخرى نجحت دار الأوبرا فى تجديد رخصة البث الحصرى والمباشر لعروض أوبرا المتروبوليتان من أمريكا إلى المسرح الصغير للعام الثالث على التوالى  حيث تم نقل 6 أوبرات عالمية هى «أكسير الحب»، و«مانون»، و «لاترافياتا»، و«أرنانى»، و«الجزيرة المسحورة» و«عايدة».
 
وأخيرا رصدت دار الأوبرا من خلال موقعها الالكترونى وموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» و«تويتر» ومن استمارات إبداء الرأى التى توزع على الجمهور العديد من الآراء التى طالب خلالها آلاف الجماهير داخل مصر وخارجها بضرورة استمرار استضافة الفرق الاجنبية والعالمية الى جانب إقامة حفلات مماثله لاحتفال الأوبرا بيوم السياحة العالمى والذى أقيم بمدينة شرم الشيخ حتى لا ينعزل المصريون عن ثقافات العالم ويتمكنوا من التعرف على ثقافات الآخر وأيضا نقل هذه العروض الى مسارح الأوبرا فى الاسكندرية ودمنهور لفتح نوافذ جديدة للثقافة المصرية على ثقافات العالم. 
 
وقد أكدت الدكتورة إيناس عبد الدايم أن الأوبرا عام  2013 ستشهد استمراراً للنشاط الفنى المتميز من خلال عروض الفرق التابعة لها ومواصلة الانشطة الثقافية بجانب الفرق الاجنبية التى تقدم فنونها للشعب المصرى، حيث سيتم تقديم أوبرات «لابوهيم»، و«موتسارت والحب»، و«الأرملة الطروب»، و«سر سوزانا»، و«يوليوس قيصر فى مصر»، و«حلاق اشبيلية» ومن عروض الباليه «خطوات شرقية»، و«النيل»، و«بينوكيو»، و«الليلة الكبيرة»، «بحيرة البجع»، و«ليلة مصرية»، كما من المقرر أن تقدم فرقة الرقص المسرحى الحديث أحدث إنتاج فنى لها وهو عرض «الحرافيش» وسوف تستضيف دار الأوبرا مجموعة من الفرق الاجنبية منها «فلامنكو دى مدريد» و«فلامنكو كاسا باتاس» اسبانيا وفرقة «العام الجديد» للفنون الصينية.
 
وواصلت رئيسة الأوبرا قائلة:
 
بالطبع واجهتنا أزمات ومشاكل لكنها الحمد لله لم تؤثر على إنتاجنا بل استمرت عروضنا كما هى عكس ما حدث لمؤسسات ثقافية أخرى أعتقد أن معظمها تأثر بالأحداث ويكفى أننا المكان الوحيد الذى استمرت مهرجاناته هذا العام رغم الأزمات المادية التى مرت بها مصر لكن الحقيقة الشىء الوحيد الذى كان يزعجنا هو توقف النشاط أحيانا لبعض الوقت عندما تجد أحداثا جديدة على الساحة السياسية إلى جانب أنه كانت لدينا اتفاقات مع بعض الفرق الأجنبية لكن الكثير منهم اعتذر عن المجىء بسبب أزمة الأمن التى أصبحنا نعانى منها بينما فى المقابل ارتفعت عروض فرق الأوبرا لأننا كان لابد أن نعوض غياب الفرق الأجنبية ونملأ جدول العروض بعروض فرقنا الفنية، فما يمكن أن أقوله أننى شعرت بعمل إنجاز كبير ووصلتنى هذه الحالة من الجمهور لأننا استطعنا الالتزام ببرامجنا رغم كل الظروف السيئة التى مرت بها مصر كما استطعنا إصلاح بعض الأحوال الإدارية الداخلية للموظفين بالأوبرا.
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss