صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

أسيوطى يكتب القرآن كاملا مرتين بخط اليد

9 فبراير 2018



أسيوط ـ إيهاب عمر


«حفظت كتب الله، وكتبته مرتين بخط اليد لأنال ثوابه وأتركه لأحفادى ليذكرهم بزمن الكتاب ويتذكرونى به بالدعاء عند مماتى» بهذه الكلمات بدأ حديثه لنا محمد عبد المقصود محمد ابن مركز منفلوط الذى يبلغ من العمر 62 عاما وكتب القرآن كاملا بخط يديه مرتين الأولى ليتركه لأحفاده وأبنائه والثانية ليتركها بمسجد لينال ثواب من يقرأوه.. وقال «عبدالمقصود»: عملت صرافًا بمجلس المدينة وأنجبت أربعة من البنين والبنات محمد ومؤمن وغادة ونرمين وأنهو دراستهم التى شملت التجارة والألسن والحقوق، تزوجوا الحمد لله ولم يتبق إلا مؤمن وخرجت لسن المعاش بشهر ٨ لعام ٢٠١٦ وقررت كتابة المصحف كاملا بخط اليد واستغرقت كتابته عامًا ونصف العام وبدأت فيه مرة ثانية للكتابة.
ويضيف فى حديثه والفرحة تملأ عيونه أبدأ يومى بصلاة الفجر وأعمل فى الخضار والفاكهة وأعود لمنزلى أجلس مع زوجتى وأبنائى ثم صلاة العشاء والكتابة في القرآن وآيات الله الكريمة حتى يغلبنى النوم يوميًا، وكنت أكتب صفحتين يوميا وتستغرق الصفحة الواحدة نصف ساعة.. وعن استفادته من كتابته أكد عبدالمقصودأن الكتابة لها فضل عظيم لأنها علمتنى الكتابة للحروف بشكل صحيح فهى اللبنة الأساسية فى حياتى، فأتذكر طفولتى كما كنت فى الكتاب وكيف كان يعاملنا سيدنا بالكتاب.. وأتذكر أكثر المواقف التى لا أنساها  وهى حينما ضربنى شيخى محفظ  القرآن حتى تورم حاجبى حتى أحفظ جيدا وشفقت على والدتى ولكن والدى كمل علىّ ضربا، لذلك كنت أحرص على تحفيظ أبنائى القرآن الكريم وأتمنى أن يقلدانى.. ووجه عبدالمقصود نصيحة لمن يريد أن يحفظ القرآن أن يقرأ كل يوم جزء ويقوم بحفظ عدد من الآيات على حسب مقدرته ويراجع أولا بأول.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss