صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

تجارب الحياة يرويها «الملاك التائه» و«ضع يدك مرة أخيرة واكتشف»

7 فبراير 2018



كتب - إسلام أنور


تشهد الدورة 49 لمعرض القاهرة الدولى للكتاب المقامة فى الفترة من 27 يناير حتى 10 فبراير 2018، حضور بارز لدواوين الشعر والمجموعات القصصية.
الشاعرة والصحفية دعاء فتوح وقعت ديوانها الجديد» ضع يدك مرة أخيرة واكتشف« الصادر عن دار شهرزاد، وقد حصل الديوان على المركز الأول بمسابقة التكعيبة الثقافية، وفى هذا الديوان تطرح دعاء العديد من الأسئلة والقضايا عن الفرد، والمجتمع، والحياة، والموت، وتسلط الضوء على التفاصيل الصغيرة فى حياتنا، التى تتجمع دون أن نلحظ، وتصبح فاعلاً رئيسياً فى رؤيتنا لذاتنا وللعالم.
وحول هذا الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة تقول دعاء: قصيدة النثر هى ابنة الواقع المغموس حتى أنفه بالعادى واليومي، هى ابنة متمردة ليوم تنظر إليه الأيام السابقة عليه بتعالٍ. فالأيام السابقة علينا تعتقد فى نفسها أنها خلاصة التقدم والإنسانية والأخلاق والإبداع واليوم الحاضر ما هو إلا تحصيل حاصل ليشهد على براعة وورع ما سبق من الصفوة الإبداعية والإنسانية. ومن ناحية أخرى هى ابنة الكثرة والتكرار والملل، فوسائل التواصل الاجتماعى جعلت من كل منّا مشروع كاتب، وهناك سيل من الكتابًات الجديدة التى تبدو متشابهة فى بعض الأحيان، إلا أن المختلف والمتنوع منها ثرى وحر ومربك ومعقد بقدر ثراء اللحظة وتعقيدها.
بجانب الشعر تكتب دعاء القصة القصيرة وتعمل أيضًا على مشروع روايتها الأولى وفى هذا السياق تقول: الأمر ببساطة أننى فى أوقات أنشغل بالتعرف على نفسى وعلى ردود أفعالها التى تصدمنى وتدهشنى فى بعض الأحيان، وهذه الحالة من التفاعل مع نفسى وخيباتها وأحلامها لا تخرج لا إراديًا إلا على شكل دفقات شعورية مكثفة وهى ما تتشكل إلى قصائد،أما لحظة استيعابى لردود أفعال نفسى وأتواصل معها بشكل جيد أنتقل إلى التواصل مع العالم، لأعرف ما أحب وما أكره وما أفهم وما لا أفهم.. لا إراديًا يكون السرد والنقاش والحوار ما بين نفسى ومفردات هذا العالم التى تتجسد فى شخوص وحكايات وعوالم هى ما تتشكل إلى قصص ومقالات رأى أو قراءات متعددة لكتب أو أفكار.
دعاء فتوح قاصة وشاعرة صدر لها من قبل» : فركة كعب”ديوان عامية عن المجلس الأعلى للثقافة سلسة الكتاب الأول، و»الناس إنصاص «ديوان عامية 2015 عن دار تويتة للنشر والتوزيع وأحد الدواوين الفائزة بمسابقة أحمد فؤاد نجم 2016، و «يختفى الطوق ويبلى الحذاء» قصص، عن دار عابر للنشر والتوزيع.
من جانبه وقع الشاعر أشرف ضمر مجموعته القصصية الأولى» الملاك تائه «الصادرة عن دار روافد، تضم المجموعة ست قصص طويلة، هى: أوشا- دانتيل ليلى مراد- امرأة برائحة الليمون- شجرة السيدة الأولى- المجذوب والديك المسيحى- الملاك التائه، وفى هذه المجموعة يروى أشرف العديد من الحكايات عن طفولته وشبابه بحى روض الفرج، هذا الحى الثرى بتاريخه وواقعه، فقد كان شاهد على مراحل تاريخية متنوعة على مدار القرن العشرين.
من أجواء المجموعة:» بعد ذلك تشرع أمى فى سرد تفاصيل ليالى النكسة وسنوات الاستنزاف وكيف وقفتْ معها أوشا كصديقة وفيَّة فى سنوات الضنك والحرب وغياب الزوج، على جبهة القتال، ويا عالم هيرجع ولا هيموت هناك؟ وقتها كان تفصيل الفستان الحريمى التَافْ تَاه بعشرة قروش، والجلابية الكستور بسبعة قروش.
أشرف ضمر شاعر صدرت له ثلاثة دواوين، وهى: بعيد عن اللمض النيون 2003»، و«الاكتفاء بكتابة الكارثة 2008» و”مأوى أخير لكائناتى الحزينة 2013”، وتعد “الملاك التائه” التجربة الأولى له فى عالم السرد، إضافة إلى رواية تحت الطبع بعنوان “سيما ألف ليلة.. سواريه كل يوم”.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss