صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

طرائف وغرائب البرلمان: جلسة طلبات الإحاطة والأسئلة.. حضرت الحكومة وغاب النواب

31 يناير 2018



كتب ـــ فريدة محمد ونشأت حمدى
وحسن عبد الظاهر

تصوير: مايسة عزت

 

شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب أزمة بسبب غياب عدد من مقدمى طلبات الإحاطة والأسئلة رغم حضور الحكومة ممثلة فى طارق قابيل وزير الصناعة وقال السيد الشريف وكيل المجلس :«لن أنتظر حضور أحد ولن اطلب من المتغيبين إلقاء الاسئلة وطلبات الإحاطة» وأضاف: ويجب على الأمانة العامة مراعاة المتغيبين أثناء إلقاء طلبات الإحاطة والأسئلة.
وقال حسنى حافظ عضو المجلس: «احنا وقود المجلس والناس الثانية بتروح السفريات واحنا اللى قاعدين طوال الجلسات فابتسم وكيل المجلس السيد الشريف فى وجهه».
وتعرض النائب عبد الحميد كمال عضو مجلس النواب، لموقف محرج وذلك بعدما انتقد عدم وجود وزير الصناعة أو أى مسئول ممثل للوزارة خلال الجلسة المخصصة لمناقشة طلبات احاطة متعلقة بمشكلات الصناعة.
جاء ذلك فى الوقت الذى كان وزير الصناعة واقفًا امامه على المنصة استعدادا للرد على النواب ومن جانبه عقب السيد الشريف، وكيل المجل ورئيس الجلسة، على انتقاد كمال، قائلا «ما هو الوزير موجود امامك اهو».
وهنا لاحظ النائب عبد الحميد كمال، ان من يقف على المنصة هو الوزير طارق قابيل، وزير الصناعة، وليس نائبا او مقررا للجلسة. وكرر أسفه عن الموقف عدة مرات قائلا: «انا اسف، انا اسف» وفى السياق ذاته مازح الدكتور السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، النائب سعيد حساسين، قائلا: «أين الجاكيت يا معالى النائب اجلس».
يأتى ذلك بعدما تخلى النائب سعيد حساسين عن «ارتداء اللبس الفورمال»، حيث يرتدى بليزر بدلا من البدلة والجرافتة.
جاء ذلك خلال الجلسة العامة للبرلمان، برئاسة السيد الشريف، وكيل البرلمان، لنظر طلبات الإحاطة حول خطة الوزارة لتنمية الصناعة وتطوير المنتج المحلي، والمصانع المتوقفة، بحضور الدكتور طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة.
وقالت مارجريت عازر إن أزمة المصانع المغلقة قديمة وترجع لسنوات ما قبل ثورة 25 يناير، بينما دعا حساسين بضرورة تفعيل الحصر الدقيق للمصانع المغلقة فى مصر، وأكد إسماعيل نصر الدين، عضو مجلس النواب، أن قلعة حلوان الصناعية لولا الإهمال لكانت مصر مثل الدول العملاقة فى الصناعة داعيا لحل المشكلة وإعادة المصانع».
قال النائب أيمن أبو العلا، عضو مجلس النواب، إن مصر مطالبة بوضع حد حاسم فى أزمة أستيراد السلع الاستفزازية، خاصة أنها تهدر ملايين المليارات فى سلع استفزازية قائلا:» بنستورد أساتك بمئات المليارات وده مش ينفع».
مؤكدا ضرورة وجود مخطط استراتيجى لمواجهة هذه الأزمة، خاصة فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد.
واتفق معه النائب سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية، مؤكدا أنه لا يجوز أن نستورد طعام الكلاب من الخارج بالدولار، مطالبا الحكومة بالتدخل الحاسم بشأن وضع حد لاستيراد السلع الاستفزازية متسائلا: «هل نعجز أن نصنع طعام الكلام فنسورده بالدولار.
وانتقدت النائبة آمال طرابية، عضو مجلس النواب، السلع الاستفزازية التى يتم استردادها من الخارج، ويتم إهدار فيها المليارات فى الوقت الذى تحتاج الدولة للدولارات للتنمية الصناعية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل

Facebook twitter rss