صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

رسائل الرئيس فى قمة مجلس السلم والأمن الإفريقى

29 يناير 2018



كتب - أحمد إمبابى

خلال رئاسته لاجتماع قمة مجلس السلم والأمن الإفريقى، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى مجموعة من الرسائل الخاصة بجهود مكافحة الإرهاب ودور المجتمع الدولى فى مواجهة مخاطره.
وتحدث الرئيس السيسى خلال اجتماع القمة الذى ترأسه مساء أمس الأول بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا على هامش مشاركته فى فعاليات قمة الاتحاد الافريقى العادية رقم 30، عن طبيعة إدراك المجتمع الدولى لخطر الإرهاب وكيفية التعامل معه خاصة فى إفريقيا.
قمة مجلس السلم والأمن الإفريقى ناقشت موضوع «المُقارَبة الشاملة لمُكافَحة التهديد العابر للحدود للإرهاب فى أفريقيا»، أخذاً فى الاعتبار ما تمثله مكافحة الارهاب من أولوية بالنسبة للعمل المشترك فى إطار الاتحاد الأفريقى والأمم المتحدة والمجتمع الدولى بأسره.
وفى كلمته أكد الرئيس السيسى أن هناك إدراكا متزايدا لدى المجتمع الدولى بأهمية تكثيف جهود القضاء على الإرهاب فى ضوء ما بات يشكله من تهديد بالغ للسلم والأمن الدوليين، لافتاً إلى أن نجاح جهودنا المشتركة لمواجهة الإرهاب يتطلب الوقوف على حقيقة هذه الظاهرة التى تكتسب أبعاداً جديدة، وأصبحت لا تقف عند حدود قارة أو منطقة بعينها، أو مجتمع ما وفقاً لمستوى التنمية به، مما يتطلب تبنى منظور شامل ومتكامل لمواجهة الإرهاب.
وأضاف الرئيس أن الحديث عن كيفية تحقيق الأمن والرخاء لشعوبنا ومواجهة الإرهاب ومحاولاته لتقويض جهود التنمية، لا يستقيم دون أن نفكر ملياً فى طبيعة البيئة التى يجرى فيها هذا الصراع مع الإرهاب فى عالمنا المعاصر، مستعرضاً التحديات الاستراتيجية المتنوعة التى تواجهنا جميعاً، والتى ترتبط بشكل مباشر بتداعيات انتشار النزاعات المسلحة وما توفره من بيئة خصبة لتنامى الإرهاب ونشر الأفكار المتطرفة.
كما أشار الرئيس إلى أن القراءة الواعية لتاريخ التنظيمات الإرهابية تؤكد عدم وجود فوارق تُذكر فى الأسس التى تنطلق منها كافة هذه الجماعات لتبرير استخدامها للعنف والإرهاب، مشيراً إلى ضرورة التعامل بحزم مع ما يقدمه بعض الاطرف على الساحة الدولية من دعم سياسى وإعلامى وعسكرى ومالى لهذه التنظيمات والحركات الإرهابية، بما يعد خرقاً واضحاً للقانون الدولى وقرارات مجلس الأمن والاتحاد الأفريقي، وهو الأمر الذى يحتم تكثيف التعاون والتنسيق لتجفيف منابع الدعم الذى يتيح للتنظيمات الإرهابية مواصلة جرائمها.
الرئيس استمع خلال رئاسته للاجتماع إلى مداخلات الدول الأعضاء بالمجلس واقتراحتها لتعزيز التعاون فى مجال مكافحة الإرهاب، كما قام بعرض ملخص للمناقشات التى دارت بالاجتماع وأهم الاقتراحات التى طُرحت، بالإضافة إلى اعتماد البيان الختامى الصادر عن اجتماع مجلس السلم والأمن تحت الرئاسة المصرية.
قمة مجلس السلم والأمن الإفريقى ترأسها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى ضوء تولى مصر رئاسة المجلس لشهر يناير، بحضور رؤساء كل من جنوب أفريقيا، ونيجيريا، وكينيا، وأوغندا، ورواندا، وتشاد، والنيجر، وسيراليون، بالإضافة إلى نائبى رئيس بوروندى ورئيس زامبيا، ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، وسكرتير عام الأمم المتحدة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss