صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 مارس 2019

أبواب الموقع

 

متابعات

«أنا ابن البطل»

25 يناير 2018



 فى مشهد إنسانى، تفاعل الحضور فى احتفالية عيد الشرطة مع لحظات تكريم الرئيس عبد الفتاح السيسى لشهداء الشرطة، وما تضمنته من مواقف إنسانية مؤثرة ظهرت فى أكثر من موقف أثناء تقدم أبناء الشهداء لتسلم التكريم.
الرئيس السيسى حرص على أن يحتضن أبناء الشهداء الذين صعدوا مع أمهاتهم (أرامل الشهداء)، فيما كان أكثر المشاهد تأثرا عندما بكت ابنة الشهيد مقدم محمد عبد الفتاح سليمان عبد الحفيظ، حيث قام الرئيس السيسى بمسح دموعها بيده.
بينما قامت ابنة الشهيد عقيد أحمد فايز إبراهيم بتقديم هدية تذكارية للرئيس عبارة عن ساعة حائط وفى خلفيتها صورة والدها الشهيد، فيما تفاعل الحضور مع الطفل «عمر» نجل الشهيد العقيد فتحى قدرى أمين جعفر الذى ارتدى زى ضابط الشرطة، وعند تسلمه التكريم من الرئيس تفاعل معه الحضور بالتصفيق فبادلهم التحية بأداء التحية العسكرية، ثم تحدث نجل الشهيد وقال انه سيستكمل رسالة والده بأن يكون ظابطا حتى يأخذ بثأر والده ويدافع عن وطنه.
هذه الأجواء الإنسانية كانت حاضرة أيضا أثناء تسلم أمهات الشهداء وآبائهم التكريم، حيث حرص الرئيس على توجيه التحية لهم.
وقبل أن يلقى الرئيس السيسى كلمته وجه الرئيس كلمة لأسر الشهداء قال فيها «أقول لكل أم شهيد وزوجة شهيد أو ابن، بنفس كلام الأب كل التحية والتقدير والاحترام باسمى واسم الشعب المصرى.. عزاؤنا أنكم تعلمون ان كل شهيد وأسرته قدم حياته حتى نفضل عايشين فى أمان وسلام، وهذا جزاؤه كبير عند المصريين وعند ربنا».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

د. إبراهيم العسال أستاذ الحضارة يرصد: أمهات الأمراء والسلاطين فى التاريخ الإسلامى «السيدة قاسم» كان لها دورًا بارزًا فى صعود نجم أحمد بن طولون
انطلاق حوار «التعديلات الدستورية».. والشعب سيد قراره
خطر على العالم
الأمهات.. أبطال فى مواجهة السرطان
النقيب عمر عطيتو «الفدائى»
الصناعة: إجراءات عاجلة لوقف تضخم الفاتورة الاستيرادية
وداعًا لـ«الكاش»

Facebook twitter rss