صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

الرئيس والكنيسة.. سنوات المحبة تحت شعار المواطنة دون تمييز

25 يناير 2018



كتب - السيد الشورى

منذ توليه رئاسة الجمهورية، سعى الرئيس عبدالفتاح السيسى لتأكيد معنى المواطنة، وظهر ذلك جلياً فى علاقته مع البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، إذ حضر الرئيس السيسى خلال فترة حكمه جميع أعياد الميلاد داخل كاتدرائية العباسية، باستثناء الاحتفال الأخير والذى تم داخل الكاتدرائية الجديدة بالعاصمة الجديدة.
الرئيس يتعامل مع الأقباط كمصريين وليس كفئة أو أقلية، وأكد ذلك بموقفه بعد مقتل عدد من الأقباط فى ليبيا، إذ رفض العزاء والذهاب للبابا إلا بعد الثأر، وأمر بتوجيه ضربة جوية ضد معاقل الإرهابيين هناك، علاوة على اهتمامه بقضاياهم، وتم فى عهده صدور قانون بناء الكنائس، كما وجه بترميم وتجديد جميع الكنائس التى دمرتها عناصر الجماعة الإرهابية فى أعقاب ثورة 30 يونيو.
من جانبه كشف المفكر مدحت بشاي، أن الرئيس السيسى عمل ما عليه فى ملف الأقباط خلال السنوات الماضية، مضيفا أن الزيارات التى قام بها «السيسي» للأقباط ومشاركته فى الاحتفالات بأعياد الميلاد أمر جيد.
وأكد أن من الإيجابيات فى عهده بناء الكاتدرائية الجديدة فى العاصمة الإدارية، لأنها إشارة إلى المسئولين عند بناء أى مدينة جديدة يجب عليهم بناء كنيسة بها.
وتمنى بشاى أن يحسم الرئيس خلال فترة رئاسته المقبلة عددًا من الملفات، أهمها إلغاء الجلسات العرفية التى تهجر الأقباط من منازلهم، علاوة على بث قداس يوم الأحد بالتليفزيون المصري، و فتح الكنائس المغلقة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
الأرصاد الجوية تعمل فى الإجازة بسبب تفتيش «WMO»
معركة بالأسلحة فى مركب على النيل بسبب «الفاتورة»
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
الرئيس: الاقتصادات الإفريقية مرنة وجاذبة للاستثمارات
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم

Facebook twitter rss