صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

حسن الرداد: منتج نصاّب وراء غيابى عن رمضان الماضى

15 يناير 2018



حوار- سهير عبدالحميد

بعد استراحة محارب قصيرة عاد الفنان حسن الرداد بقوة للساحة الفنية حيث يشارك فى موسم إجازة نصف العام السينمائى بفيلم «عقدة الخواجة» ويجهز لفيلم آخر بجانب عودته للدراما رمضان بمسلسل «عزمى وأشجان».
ما بين كواليس «عقدة الخواجة» وعلاقته بأبطاله وسر غيابه لمدة عام واحتكار السبكى له وحقيقة خلافه مع خالد يوسف تحدث حسن الرداد فى هذا الحوار.


■ تعود بـ«عقدة الخواجة» بعد غياب عام ونصف عن السينما. ما الذى جذبك فيه؟
- أعجبنى الدور لعدة أسباب فكرته قائمة على شاب ينتمى للطبقة المتوسطة يدخل فى مغامرة طويلة ويكون ذلك فى إطار ساسبنس أكشن وهو  تأليف هشام ماجد وشيكو وإخراج بيتر ميمى وإنتاج أحمد السبكى ويشارك فى بطولته ماجد المصرى ومحمد لطفى وهنا الزاهد وهى البطلة أمامى وحسن  حسنى وسامية طرابلسى من تونس.
■ تتعاون للمرة الأولى مع المخرج بيتر ميمى. حدثنا عن هذا التعاون؟
- بيتر من المخرجين الذين يعرفون طريقهم جيدا وسعدت بالتعاون معه لأنه فاهم سينما جيد جدا وكنت حزينا فى نهاية التصوير لأنى لم أشبع من التعاون معه وقلت له لابد أن نكرر هذا التعاون فى القريب.
■ كيف كانت كواليس تصوير الفيلم خاصة إنه تردد وجود خلافات بينك وبين بعض الأبطال؟
- سعدت جدا أثناء تصويرى لـ«عقدة الخواجة» وكواليسه كلها كانت دمها خفيف لأن كل فريق العمل أصدقائى وعلاقتى بهم طيبة وبعيدة عن أى نفسنة.
■ أثير فى الفترة الأخيرة أنك وقعت عقد احتكار مع المنتج أحمد السبكى وهذا سر تعاونك المستمر معه. ما حقيقة ذلك؟
- هذا الكلام غير صحيح لأنى أنا رافض لفكرة الاحتكار تماما.
ولم أوقع أى عقد مع أحمد السبكى من هذا النوع  فقد عانيت من الاحتكار فى بداية مشوارى عندما وقعت عقد مسلسل «الدالى» مع الشركة المنتجة التى احتكرتنى أنا وزملائى الشباب وحرمتنى أشتغل مع أى شركة أخرى  لمدة 5 سنوات ففكرة الاحتكار فى مصر ليست مثل الخارج بمعنى أن الشركة التى تحتكر الفنان لا تضع خطة لتقديم سلسلة أعمال متنوعة ومدروسة.
■ هل أصبح الغناء شيئًا مرتبطًا بأفلامك؟
- فعلا فأنا أحب الغناء فى أفلامى ولا أعتبر نفسى مطربًا ولكن مؤديًا وفى «عقدة الخواجة»  لدى أغنية جديدة مع فريق «شارومفرز» وهى لون جديد من الأغنيات لم أقدمها من قبل غير الأغانى الشعبية التى سبق وقدمتها.. وعموما أنا أحب المزيكا منذ طفولتى خاصة أغانى الأفلام مثل «قلبى غاوى ثلاث قارات» لفؤاد المهندس وأغانى أفلام  النجم  أحمد زكى مثل  أغانى فيلم «البيضة والحجر» فأنا أحاول استغلال الأغنية كعنصر من عناصر التنوع  والامتاع فى العمل الفنى وفى المقابل الأغانى لا تصلح لكل الأفلام فمثلا الأفلام الكوميدية قد يكون بها مساحة لوجود أغنية على عكس الأفلام الجادة ممكن لا يكون للغناء مكان البعض فسر انسحابك من فيلم «كارما» بسبب خلافك مع المخرج خالد يوسف. فما تعليقك؟
- هذا غير صحيح وأستاذ خالد يوسف صديقى وأخويا وتربطنى به علاقه قوية جدا وكنت سأظهر كضيف شرف فى الفيلم فى مشهد واحد لكن انشغالى فى تصوير  «عقدة الخواجة» فعلا منعنى وعندما اعتذرت له تفهم ظروفى وإن شاء الله نشتغل مع بعض فى المستقبل.
■ هل تشغلك المنافسة فى موسم نصف العام؟
- دائما أتركها على الله ومسألة النجاح يكون توفيقًا من عند الله فكل إنسان له رزقه ونجاحة بيد المولى عز وجل وطالما أننى قمت بعملى على أكمل وجه فلا أفكر فى أى شىء آخر وأتمنى إن تجربة فيلم «عقدة الخواجة» تنال إعجاب الجمهور.
■ حدثنا عن مسلسل «عزمى وأشجان» الذى تعود به للدراما الرمضانية؟
- هو مازال  فى مرحلة الكتابة ويقوم بكتابته السيناريست أحمد محيى ومحمد محمدى ويخرجه إسلام خيرى وإنتاج أحمد السبكى ومن المقرر أن يبدأ  تصويره خلال أيام وأنا سعيد به لأنه أول  عمل يجمعنى بإيمى بعد الزواج.
■ لماذا لم تكرر تجربة مسلسل «آدم وجميلة» خاصة أنك نجحت فيها؟
- أتمنى خاصة أنه عرضت على بعد مسلسل «آدم وجميلة» مسلسلات كثيرة من مصر والوطن العربى لكن اعتذرت لأنى لا أريد أن يتم تصنيفى فى منطقة الرومانسية لكن الآن أفكر جديا فى تقديم  مسلسل خارج رمضان ويكون من نوعية الأعمال الطويلة أيضا فى خطتى تقديم  فيلم رومانسى أشتغل على تفاصيله الآن.
■ لماذا غبت عن دراما رمضان الماضى؟
لأنى ببساطة تعرضت لعملية نصب من منتج مسلسل نوح الذى عطلنى عامًا كاملًا وأنا رفعت قضية ضده بسبب الضرر الذى لحق بى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
«المصــرييـن أهُــمّ»
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss