صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

عماد حسن: منع الأغانى الهابطة ومطربى «بير السلم» بـ «إيد» الرقابة

14 يناير 2018



حوار - نسرين عبد الرحيم

هو شاعر غنائى كبير وابن الإسكندرية قدم روائع الكلمات الغنائية التى تركت بصمة مميزة فى تاريخ كبار المطربين بمصر والعالم العربى، هو الشاعر عماد حسن عضو لجنة النصوص باتحاد الإذاعة والتليفزيون، والذى كانت آخر أعماله نشيدا خاصا بجامعة الإسكندرية بمناسبة مرور 75 عاما على إنشائها وتم تكريمة من رئيس الجامعة خلال الاحتفال باليوبيل الماسى لها..... حول رحلتة مع الشعر الغنائى والحركة الثقافية بالصغر وفكرة النشيد والتكريم وحكايته مع النجوم كان الحوار..

■ كيف كانت بدايتك مع الشعر الغنائى؟
- أنا إسكندرانى خريج جامعة الإسكندرية، كلية العلوم دفعة عام «84» وحصلت على لقب «شاعر الجامعة» على مدار ثلاث سنوات هي سنة 1982 و83 و84، وكنت أحصل على المركز الأول فى مسابقة الشعر بالجامعة.
وتابع حسن: بعد إنهاء دراستى عملت فى عمل بعيد عن الفن وعملت أيضا بالكتابة فقد كتبت أغاني للمطرب هانى شاكر منها «غلطة وندمان عليها » «وتخسرى» «بيسموكى القمر» «ارجعيلى» «وعشها من قلبك»، وكتبت للمطربة  «سميرة سعيد»  «خايفة» «وبشتقلك ساعات» «وانا أحب الشمس تخلص» «حكاية» «وبعد الرحيل» «وإنت حبيبى» وللمطربة أصالة أيضا كتبت عدة أغان منها «ارجع لها» وكتبت غنوة «على بالى» «ولما جات عينك فى عينى» و«مجروح» أما المطرب راغب علامة كتبت له «علمتنى أحب الدنيا» والمطرب مدحت صالح «خصمت الشوارع» «مابين قلبك وقلبى» «الليلة» وهناك.
المطرب محمد الحلو «ولا كنت يوم بنكسر» وإيمان البحر درويش عدة أغان منها «نفسى» وللمطربة نادية مصطفى «اتفضل قولها إنت» وكانت لونا جديدا وأول أغنية تأخذ شكلا دراميا.
■ شىء جديد أن يتم تقديم أغنية عن جامعة ماقصة الأغنية؟
 - عندما فكروا أن يحتفلوا باليوبيل الماسى لجامعة الإسكندرية ومرور 75 عاما على إنشائها قرروا أن يقدموا أغنية خاصة بالجامعة، وكلفونى بعمل نشيد لها وكان هذا شيئا جميلا وسعدت به لأنها جامعتى وأحبها وأعلم أنها تخرج منها علماء عظماء أثروا فى العالم كلة مثل الدكتورأحمد زويل والدكتور يوسف عز الدين عيسى العالم والأديب العظيم الذى درس بالكلية وأيضا طة حسين أول رئيس للجامعة وهذا شجعنى أن أكتب أغنية عنها ورشحت لتلحينها الموسيقار «سامى الحفناوى» الذى قدم أغنية «كوكب تانى» لمدحت صالح.
■ ما كلمات الأغنية ؟
- الكلمات هى : 75 من السنين علماء وأساتذة ومبدعين بيعلموا وينورا ويفكروا  ويطوروا فى حياة مستقبل وطن..... طه حسين أول رئيس فى عهدها وأديبنا يوسف عز الدين هو ابنها..... هذه الجامعة جامعة زويل و100 زويل وقامات عظيمة ينحنى التاريخ لها....المرأة لها تاريخ أساسى فى مجدنا  أول رئيسة جامعة كانت من هنا....وأساتذة ينشئون الشباب ويعلمون جيلا بعد جيل بالعلم يبنوا مصرنا ...ومصر أول جامعة كانت فى الوجود وبتهدى للدنيا العلم من غير حدود.. مصر اللى علمت البشر معنى الحياة مصر اللى علمت التاريخ معنى الخلود يارب تحميها على مر الزمن.  
■ تمنيت ان تكتب لمن من مطربي الزمن الجميل؟
- كنت أتمنى أن تغنى لى شادية ووردة وفيروز ومحمد قنديل وهى أصوات عبقرية.
■ هل واجهت صعوبة فى كتابة الشعر الغنائى؟
- أنا شاعر فصحى وعامية والأغنية مرحلة أخرى وأكتب جميع أنواع الشعر. 
■ هل عانيت خلال رحلتك للشهرة بالقاهرة؟
- القاهرة قاسية جدا ولاتجامل لو قدمت شيئًا مميزًا ومختلفًا سوف ترحب بك وإذا لم يكن  لك بصمة أو قدرة على الإبداع لن يكون لك اعتبار.
■ معظم اغانيك حزينة.. مالسبب؟
- بالفعل قدمت عددا من الاغانى الدرامية مثل «بعد الرحيل» و«نفسى» و«تخلص حكايه» و«غلطة» و«تخسرى» وذلك لاننى افضل دائما أن اكتب موضوعات مقبولة وطبيعية واعبر عن ما بداخلى ،لاننى  لى عمل اساسى اعيش منه لذلك اكتب ما اشعر به  ولوكنت بكتب اغانى درامية فذلك احساسى وفى المقابل كتبت اغانى مبهجة مثل «لسة عيونك احلى عيون فى العالم ده» لسميرة سعيد وأغنية «علمتينى احب الدنيا» لراغب علامة ولهانى شاكر «عيشها من قلبك» اى اكتب حسب المود الخاص بى.  
■ من كبار الملحنين الذين عملت معهم؟
- عملت مع فاروق الشرنوبى وصلاح الشرنوبى ومحمد ضياء الدين وياسر عبد الرحمن وعمار الشريعى وحلمى بكرو محمد سلطان وكل جيلى تعاملت معهم وكنت  اختار الذى يغنى لى ويلحن لى.
 ■ من وجهة نظرك ما سبب تراجع مهرجان الإسكندرية للأغنية؟
- المهرجان كان يقدم كبار المطربين بمصر والوطن العربى.
ولكن الآن ومع المتغيرات التى حدثت بالسنوات الاخيرة ولكننا نحاول أن نشجع الشباب على الإبداع لذلك المسابقة التى اشرف عليها خصصت بها هذا العام جزءا للموهوبين من تحت سن 16 سنة لتشجيع الشباب على الاستمرار حيث كان المطلوب ان يغنى المتسابق اغنية وطنية لمطرب كبير
■ من كان مثلك الاعلى؟
 - مثلى الاعلى مرسى جميل عزيز وصلاح جاهين كنت احبهما واشعر انهما ممتازان وقدما روائع كبيرة .
 ■ كيف ترى انتشار الأغانى الهابطة فى السنوات الأخيرة؟
- يظهر كل فترة من يدعون ويكتبون اشياء لاتصلح لكن بدأ يكون هناك رقابة وكل اغنية تذهب للرقابة من خلال المصنفات الفنية وبدأ يتم التضييق على الشعراء المحترمين ولكن طبعا ذلك سيمنع اغانى تحت بير السلم والاغانى الخارجة والهابطة.
■ لكن هناك اغانى هابطة على الانترنت لمطربين للاسف معروفين بالاسفاف، فكيف تمر؟
- هى لاتمر على الرقابة ولا القنوات الشرعية ولكن يعملون فى الخفاء  ونشاهد على النت الذى لا يخضع لأية رقابة، لأن الاجراءات يجب أن تذهب للمصنفات الفنية لمراجعة الكلامات ونحن نرى انها اجراءات  جيدة لانها ايضا تجعل هناك دقة كنا زمان نذهب للشهر العقارى ونحرر تنازلا فى الشهر العقار الآن المصنفات هى الجهة المخولة بذلك ونحن نتحمل من اجل الحفاظ على الذوق العام.
■ بما تنصح الشعراء والكتاب  الجدد؟
- كنت زمان اقول لهم  اذهبوا لاتحاد الإذاعة والتليفزيون لكن الآن أصبح لاينتج أغاني فقط وإنما مسلسلات وانا عضو لجنة النصوص باتحاد الإذاعة والتليفزيون.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ادعموا صـــــلاح
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss