صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

مصطفى أبوزيد المرشح لنقيب المهندسين لـ«روزاليوسف» النقابة تخاذلت عن دورها.. وصداقتى بـ«النبراوى» لا تمنعنى من المنافسة

12 يناير 2018



حوار نهى حجازى

 

 هل سترشح نفسك على انتخابات نقابة المهندسين؟
ـ نعم قررت الترشح على منصب نقيب المهندسين فى منافسة طارق النبراوى نقيب المهندسين الحالى، وهانى ضاحى وزير النقل السابق، وأخوض الانتخابات للمرة الثانية برغم أن هناك صداقة تجمعنى مع المهندس طارق النبراوى وكانوا قد طالبونى بعدم الترشح خلال الانتخابات السابقة بحجة عدم تفتيت الأصوات على أن انضم لمجلس النقابة الحالى لكننى أصريت على خوض المنافسة على منصب النقيب؛ لأن هناك اختلافا فى طرق الإدارة فكونى مدير مصلحة الميكانيكا والكهرباء بوزارة الرى.
 ما رأيك فى أداء المجلس الحالى؟
ـ ضعيف جداً فالمجلس الحالى يدير بشكل مركزى والفرعيات ليس لها أى استقلالية، هناك مشكلة حقيقية فى عدم استغلال موارد النقابة بالشكل الأمثل والفشل فى تسويق مشروعات النقابة وأنديتها، وبالتالى تحقيق أرباح وعائد وهذا ما يركز عليه البرنامج الانتخابى الذى أخوض به الانتخابات، وراحت النقابة تشكل قانونا يزيد من قيمة اشتراكات الأعضاء لكى تقوم برفع المعاشات بدلاً من البحث عن موارد.
 ما رأيك فى الاتهامات التى يروج لها النبراوى بتوجيه أصوات المهندسين فى المصالح الحكومية لصالح مرشح بعينه؟
اتهامات لا تليق بالمهندسين وفيها استخفاف بعقول من المفترض أنها تدير البلد ومن  المفترض خلع عباءة التوجه السياسى داخل العمل النقابى.
 ما تقييمك لدور النقابة فى المشروعات القومية التى تقوم بها الدولة؟
ـ النقابة ليس لها أى وجود تقريباً فى المشروعات فى حين أنها الاستشارى الأول للدولة فى تلك المشروعات، ودورنا لا يقل أهمية عن الهيئة الهندسية وعلينا خلق شعور لدى الدولة برغبتنا فى المشاركة فى المشروعات القومية بدراسات ومشورات ولدينا من الكفاءات ما يكفينا لذلك.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss