صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الرئيس يبحث مع الحكومة «روشتة» علاج الاقتصاد

11 يناير 2018



كتب - أحمد إمبابى


التقى أمس الرئيس عبدالفتاح السيسى الدكتور مصطفى مدبولى القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، وعمرو الجارحى وزير المالية، لاستعراض مؤشرات الأداء المالى للنصف الأول من العام المالى 2017/2018 الممتد خلال الفترة من شهرى يوليو حتى ديسمبر 2017.
من جانبه أوضح وزير المالية، أن النتائج تشير إلى انخفاض العجز الأولى ليحقق 0.3% من الناتج المحلى مقارنة بنحو 1.1% خلال النصف الأول من العام السابق، لافتاً إلى أن نسبة العجز الأولى المُحققة تعد الأقل خلال العشر سنوات الماضية.
وأضاف الوزير أن النصف الأول من العام المالى الحالى شهد أيضاً تحسناً ملحوظاً فى السيطرة على معدلات العجز الكلى للموازنة، حيث انخفضت إلى 4.4% من الناتج المحلى مقارنة بنحو 5% عن نفس الفترة من العام المالى السابق، ومقابل متوسط بلغ 5.4% على مدار الثلاث سنوات الماضية.
وأشار الجارحي، إلى استمرار الإيرادات العامة فى الارتفاع لتُحقق معدل نمو سنوى بلغ 38% خلال النصف الأول، ليتفوق بذلك معدل النمو السنوى للمصروفات العامة البالغ 25%، منوهاً إلى التحسن الكبير فى أداء الحصيلة الضريبية التى نمت بنحو 61% مقارنة بـ 12% خلال العام السابق.
كما أوضح الوزير أن الاستثمارات الحكومية ارتفعت أيضاً خلال النصف الأول بنسبة 24% لتصل إلى 33.9 مليار جنيه، وذلك لزيادة الإنفاق على الخدمات المُقدمة للمواطنين وتلبية احتياجاتهم الأساسية وتطوير البنية التحتية بمختلف المحافظات.
وعرض عمرو الجارحى أيضاً التدابير المتخذة لدعم السلع التموينية وتعزيز شبكات وبرامج الحماية الاجتماعية للمساهمة فى التخفيف على محدودى الدخل والفئات الأكثر احتياجاً، حيث أوضح ارتفاع قيمة مخصصات دعم السلع التموينية خلال النصف الأول من العام المالى 2017/2018 بنحو 65% لتصل إلى 23.3 مليار جنيه، وكذا ارتفاع مخصصات الدعم النقدى الخاصة بمعاش الضمان الاجتماعى وبرامج تكافل وكرامة بنحو 141% لتصل إلى 9.9 مليار جنيه.  
وذكر السفير بسام راضى، المتحدث باسم الرئاسة، أن الرئيس وجه خلال الاجتماع بمواصلة متابعة المؤشرات المالية والاقتصادية المختلفة وتقييم إجراءات الإصلاح الاقتصادى بشكل دورى لضمان تحقيقها للمستهدفات المالية والنتائج المرجوة.
 كما أكد الاستمرار فى جهود معالجة الاختلالات الهيكلية التى ظل يعانى منها الاقتصاد المصرى لعقود، مشيراً إلى ضرورة أن تنعكس النتائج المالية والاقتصادية الإيجابية على الظروف المعيشية للمواطنين، ولاسيما من خلال مواصلة العمل على تحسين وتطوير الخدمات المقدمة لهم بشتى القطاعات.
وفى سياق آخر استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس جيم امبليبى المدير التنفيذى لشركة «كاتربيلر» العالمية، بحضور الدكتور هشام عرفات وزير النقل، بالإضافة إلى عدد من مسئولى الشركة.
وقال السفير بسام راضى المتحدث باسم الرئاسة، إن الرئيس أكد خلال اللقاء انفتاح مصر على التعاون مع جميع الشركات العالمية والعمل معها فى مختلف المجالات، مشيرا إلى ما تتمتع به شركة «كاتربيلر» من سمعة دولية وخبرة ممتدة فى السوق المصرية، ومؤكداً حرص الدولة على التعاون مع الشركة بهدف مساهمتها فى المشروعات التنموية العملاقة التى تنفذها مصر حالياً، خاصة فى مجال السكك الحديدية وتطويرها لما لدى الشركة من خبرات كبيرة فى هذا الخصوص، وكذلك فى قطاع البناء والتشييد.
وقد استعرض الرئيس المشروعات التنموية العديدة والعملاقة الجارى تنفيذها فى كافة المجالات، وكذا الإجراءات التشريعية والإدارية التى تتخذها الحكومة من أجل توفير مناخ جاذب للاستثمار، مؤكدًاً الاهتمام الذى توليه الحكومة لتذليل كل العقبات أمام المستثمرين وجذب مزيد من الاستثمارات بمختلف القطاعات.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحكومة تعيد «الذهب الأبيض» لبريقه فى «المنوفية»
المحافظات جاهزة لـ«الأمطار»
«فوانيس» جديدة تضىء «قويسنا» ليلا
شوارعنا نظيفة
مدرب بايرن: نحتاج لقليل من الحظ
أردوغان يفتح أبواب الجحيم على تركيا
د.مجدى يعقوب أمير القلوب

Facebook twitter rss