صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

مخرجون بدرجة «نجم»

11 يناير 2018



كتبت_ آية رفعت

لم يكن جديدا على الساحة الفنية أن يدخل المخرجون المجال التمثيلى، فهناك العديد من المخرجين الذين حرصوا على المشاركة أمام الكاميرا بل وكونوا فرقا مسرحية وقدموا أفلاما وأعمالا قاموا ببطولتها، ولكن لكى يحدث العكس لم يكن من السهل تفرغ الممثلين خاصة النجوم منهم للعمل خلف الكاميرا كمخرج له رؤية.

 يبدو أن هناك اتجاها بين عدد من النجوم الشباب إلى المشاركة بعملية الانتاج لتقديم ما يحبونه لم يكن كافيا، بل وقرر البعض منهم خوض تجربة الإخراج تمهيدا لتقديم أفكارهم الخاصة والتى يريدون طرح رؤيتهم خلال الأعمال التى يقدمونها.
حيث فوجئ جمهور النجم آسر ياسين منذ ايام قليلة بطرحه كليب لفريق وسط البلد الغنائى بعنوان «الاختلاف المؤتلف» والذى يقوم بالتمثيل به، بينما لم يكن ياسين البطل فحسب بل فاجأ الجميع بتوقيعه كمخرج. وهذه هى المرة الثانية التى يشارك بها فريق وسط البلد وإن كان لم يلق الكليب الأول شهرة واسعة.  واختار آسر خلال الكليب الذى تم طرحه على الصفحات الرسمية له وللفريق الغنائي، فكرة غامضة وغير مرتبة عن قصة حب يختلف فيها كل طرف عن الآخر وقام باختيار الصورة الضبابية والتوابيت لإظهار مدى غموض إحساسه المصحوب بكلمات الأغنية.
بينما طرح الفنان أحمد مكى منذ أسابيع قليلة أغنيته «وقفة زمان» والتى قام بإخراجها أيضا وإن كانت تلك ليست هى المرة الأولى التى يخرج فيها مكى ولكنه قال انه لم يتخيل أحد من المخرجين يمكنه توصيل إحساسه بالأغنية فهو مطربها من الأساس ويمكنه أن ينقل احساسه بطريقته الخاصة. بينما قال مكى عن خوضه تجارب الإخراج بأن بدايته كانت منذ سنوات كمخرج ودخل المجال على هذا الأساس.
كما أنه يعتبر التمثيل ثالث شيء يستهويه بعد الإخراج والغناء، مؤكداً وجود مشروع إخراجى يعمل عليه حاليا.
ولم تنس الفنانة السورية كندة علوش عملها فى بداية دخولها بالمجال الفنى كمساعد مخرج حتى الآن، حيث قالت انها تبحث عن عمل يمكنها تقديمه كمخرجة وليست ممثلة وأكدت فى تصريحات لها ببرامج سابقة انها ندمت على خوض تجربة التمثيل وانشغالها به، ومع زواجها واستقرارها بمصر أكد بعض المقربين أنها تقوم باختيار فكرة لتنفيذها اخراجيا.
بينما أكدت الأردنية صبا مبارك سعادتها بخوض تجارب الانتاج حيث افتتحت شركة انتاج خاصة بها لدعمها للافكار التى تؤمن بها وذلك منذ 5 سنوات تقريبا.
وأضافت فى تصريحاتها لـ«روزاليوسف» أنها تحاول حاليا  دراسة الإخراج السينمائى وذلك لشغفها بالصناعة ككل فهى لا تحب الظهور أمام الكاميرا فقط ولكن تحب تقديم ما تشعر به وتجسيده مؤكدة انها فى الفترة المقبلة سوف تبدأ بالتركيز على خوض مجال الإخراج جديا.
وعلى مستوى الوطن العربى أيضا هناك عدد من الفنانات اللواتى قررن خوض مجال الإخراج مما يزيد من ثقل دور المرأة كمخرجة وآخرهن كانت الخليجية ميساء مغربى والتى تعاقدت بالفعل بتقديم اول فيلم من اخراجها بامارة أبو ظبى بعنوان «وجوه محرمة» ومن المقرر البدء بتصويره بالشهر المقبل وسيكون من انتاج سعودى اماراتى مشترك.
بينما تستعد السورية سُلاف فواخرجى لخوض تجربتها السينمائية الثانية كمخرجة من خلال فيلم «مدد» والذى يعد مشروعا على ورق لم يتم البدء به حتى الآن، وذلك بعد النجاح الذى حققته بفيلمها «رسائل الكرز» كما أنها تتطلع لإخراج أول عمل درامى لها خلال العام الحالى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss