صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

تشريح جثة «عفروتو».. والبرلمان: نتابع ملابسات الحادث

7 يناير 2018



كتب- فريدة محمد وحازم هدهد

 

بعد أن تناقل الأهالى شائعة حول وفاة «محمد عبدالحكيم» الشهير بـ«عفروتو» داخل حجز قسم شرطة المقطم، تجمهر العشرات من أهل المتهم وأصدقائه أمام القسم مدججين بالأسلحة البيضاء وزجاجات المولوتوف للتحضير لاقتحامه.
قوات الأمن بدأت فى التصدى للهجوم الذى بدأ فى الثانية من صباح أمس، وأطلقت الغاز المسيل للدموع ونجحت فى تفريقهم وقبضت على 12 منهم قبل أن يأمر اللواء خالد عبدالعال، مدير أمن القاهرة بتعزيز القوات فى محيط  القسم والتعزيز بقوات من الأمن المركزى والعمليات الخاصة لمواجهة أى محاولات جديدة.
الواقعة تعود إلى اشتباه دورية أمنية فى تجمع مجموعة من الشباب بأحد شوارع المقطم وبتفتيشهم عثر بحوزة عفرتو على 18 تذكرة من مخدر الاستروكس، وتم اصطحابه للقسم وايداعه فى الحجز ثم تدهورت حالته الصحية وأصيب بتشنجات نقل على اثرها لأقرب مستشفى ليلفظ أنفاسه الأخيرة حسبما أكد مصدر أمنى.
فريق من النيابة العامة انتقل لمناظرة الجثة ومعاينة تلفيات القسم، وسماع أقوال الشهود، بعد أن أمر المستشار عزالدين عبدالشافى، المحامى العام لنيابات جنوب القاهرة، بفتح تحقيق موسع، وتشريح جثة المتوفى، وبحث أسباب الوفاة، وفحص نسبة المخدرات فى دمه.
 وفى سياق متصل، أكد علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن اللجنة تتابع واقعة وفاة شاب بقسم المقطم، وتنتظر تقرير الطب الشرعى، مضيفًا: «أن البرلمان يتواصل مع القيادات فى وزارة الداخلية والنيابة العامة، للوصول إلى حقيقة الأمر دون تبنى وجهة نظر أى طرف، فنحن جهة رقابية محايدة هدفها مصلحة المواطن والمجتمع».
وشدد عابد، على أن اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية، أرسى مبدأ داخل وزارة الداخلية يقوم على عدم التستر على أحد مهما كان، وإذا ثبت تعرض المواطن لأى تعذيب، ستخرج الوزارة وتعلن ذلك مع تقديم المتسبب للمحاكمة العاجلة.
وأضاف عابد: «أن لجنة حقوق الإنسان، ستنتظر حتى يصدر التقرير النهائى للطب الشرعى بعد أسبوعين، والذى سيُحدد السبب الحقيقى للوفاة، إما بسبب التعذيب كما تقول اسرته، أو بسبب تناوله كمية كبيرة من الحبوب المخدرة».
وتابع عابد: «وزارة الداخلية بدأت عهدًا جديدًا، تأكدت منه اللجنة من خلال الزيارات الميدانية المفاجئة التى قامت بها لمقرات الحجز بأقسام الشرطة والسجون العمومية، والسماع للمتهمين والمسجونين، وسؤالهم بطريقة مباشرة عن تعرض أى منهم للتعذيب، وجاءت جميع الإجابات بالنفى والتأكيد على حسن المعاملة»، مشددًا على أن القانون هو الحكم بين الجميع، ولا يحق لفرد الشرطة التجاوز فى حق المواطن والعكس، فالجميع أمام القانون سواء والالتزام بدولة القانون فرض على كل مسئول ومواطن فى هذا البلد.
وتقدم رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، بالعزاء لأسرة الشاب محمد الشهير بـ«عفرتو»، الذى توفى أمس داخل حجز قسم شرطة المقطم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss