صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

محامى الشياطين.. «أبوسعدة» يطالب بعقد صفقة مع الجماعة الإرهابية مقابل وقف تنفيذ الإعدام

4 يناير 2018



لا يعلم حافظ أبوسعدة، أن الكلمة قد يكون مفعولها أقوى من الرصاص، فرغم أنه عضو فى المجلس القومى لحقوق الإنسان، ورئيس للمنظمة المصرية، إلا أنه لا يعير هذا المعنى الإنسانى اهتمامًا (أن يتحسس الإنسان كل كلمة تخرج من فاهه)، فقد سبق وأن أدلى «أبوسعدة» بتصريحات يطالب فيها عقد صفقة مع الجماعة الإرهابية، مفادها «تسليم الإخوان سلاحهم مقابل وقف تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة ضد 4 تكفيريين من عناصرها، كانوا قد شاركوا فى عملية تفجير استاد كفر الشيخ»، «أبوسعدة» تمنى وقتها تخفيف عقوبة الإعدام على هؤلاء المجرمين إلى المؤبد، إلا أن الدولة المصرية والقضاء لم يأبهوا بهذه النداءات ونفذ فيهم حكم الإعدام، صباح الثلاثاء الماضى.
المنتمون للجماعة الإرهابية، استغلوا تصريحات «أبوسعدة» المناصرة - بتخفٍ - للإجرام الإخوانى، ودفعت اللجان الإلكترونية لجماعة الإخوان، باتجاه قبول الدولة المصالحة معهم، وقام شبابها بالتسويق لهذا الطرح عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعى، وقناة «مكملين» الإخوانية.
«أبوسعدة» استند فى تصريحاته بالمبادرة الجزائرية التى قام بها الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، أواخر التسعينيات، عندما تمهل فى تنفيذ أحكام الإعدام على عدد من العناصر المتطرفة مقابل وقف دائرة العنف بشكل كامل وتسليم سلاحهم، ناسيا أن النموذج المصرى لا يطابق النموذج الجزائرى شكلا ومضمونا، وأن الوقت غير الوقت.
يذكر أن مصلحة السجون بوزارة الداخلية، نفذت، أمس الأول، حكم الإعدام فى المتهمين الأربعة الذين ناصرهم «أبوسعدة» فى تصريحاته، لتكون تلك رسالة إلى من يهمه الأمر أنه لا تصالح مع قتلة، ولا مساحة لتواجد أى من الذين حملوا السلاح فى وجه المصريين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss