صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

خبراء آثار: كتاب الدراسات للصف الأول الإعدادى به خطأ تاريخى.. والتعليم: معلوماتنا صحيحة

4 يناير 2018



كتب - علاء الدين ظاهر ومنيرفا سعد

 

كشف د. عمر أبوزيد مدرس الآثار المصرية القديمة بكلية الاثار جامعة أسوان عن خطأ تاريخى فادح فى كتاب الدراسات الاجتماعية للصف الاول الاعدادى متعلق بوجود الفرس فى مصر، والذى وصفه بالمهزلة مطالبا وزير التربية والتعليم بوقفها.
وقال أبوزيد لـ«روزاليوسف» إن الكتاب يذكر نصا فى ص 60 حيث غزا الفرس مصر عام 525ق.م وقضوا على الاسرة (26) واستمروا يحكمون البلاد حتى الاسرة الثلاثين ومن بعدهم جاء اليونانيون»، مؤكدا أن هذا النص المكتوب أغفل تماما الأسرات 28، 29، 30 المصرية.
وتابع: الفرس لم يحكموا مصر من الاسرة 27 وحتى الأسرة 30، حيث دخلوا فى الاسرة السابعة والعشرين وتم طردهم، ثم دخلوا مصر فى نهاية الأسرة 30 وتم القضاء عليهم وقت دخول الإسكندر مصر، وهذه الفترة اختلف فيها العلماء، لكن الفرس كونوا الأسرة 27 بداية من قمبيز الذى غرق جيشه فى بحر الرمال العظيم ولم يعثر له عليه حتى الآن، ثم دارا الاول.
واستطرد: استطاع المصريون التخلص من حكم الفرس والقضاء عليهم، وانتهت فترة الأسرة 27، ثم تشكلت الاسرات 28-29-30 المصرية الخالصة، وانتهت الأسرة 30 بدخول الفرس مرة اخرى لمصر، وهذه الفترة ليست طويلة، حيث إن المصريين استعانوا بالإسكندر الأكبر فى القضاء على الغزو الفارسى.
وأوضح أبوزيد قائلا: الكتاب يقول إن الفرس حكموا مصر واحتلوها من الاسرة 27 وحتى نهاية الاسرات الفرعونية، أى أن الفرس طبقا لهذا حكمونا حوالى 200 سنة، وهذا غير صحيح تماما.
واستطرد: أحد الدلائل الكبرى على خطأ ما ورد فى الكتاب، أن الصرح الاول فى معبد الكرنك بناه ملك مصرى اسمه نختنبو من الاسرة 30، وهذه أسرة مصرية خالصة، أى أن حضارتنا المصرية «ما وقفتش على الفرس».
وأضاف: لا بد من مراجعة المناهج فيما يتعلق بالتاريخ والآثار، وتنقيح المناهج بواسطة متخصص فى التاريخ المصرى القديم وليس متخصصاً فى التاريخ القديم فقط، لأن متخصص التاريخ المصرى القديم يكون ملما بالنواحى التاريخية والأثرية والحضارية.
فى سياق متصل كشف د. الحسين عبد البصير أستاذ الأثار المصرية الزائر بجامعة أريزونا الأمريكية سابقا ومدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية أن الفرس احتلوا مصر عام 525 ق.م على يد قمبيز، وكونوا الأسرة 27 ثم خرجوا بعدها من مصر.
وتابع: الأسرات التى تلت ذلك وهى 28 و29 و30 هى أسرات مصرية وطنية، وبعدها عاد الفرس لمصر مرة أخرى وكونوا الأسرة 31 ثم جاء الإسكندر الأكبر وقضى عليهم وكانت نهايتهم.
من جانبه صرح المستشار الإعلامى أحمد خيرى بأنه تم التواصل مع جيهان حلمى مستشار الدراسات الاجتماعية
أفادت أن المعلومة الموجودة بكتاب الصف الأول الاعدادى صحيحة ولم يتم تعديلها منذ ٢٠١٠.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا

Facebook twitter rss