صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

العـار.. سعد الدين إبراهيم «عراب» التطبيع

4 يناير 2018



كتب - هبة سالم ونشأت حمدى وحسن عبدالظاهر

وإسلام عبدالكريم


هاجم أعضاء بمجلس النواب الدكتور سعد الدين إبراهيم مدير مركز بن خلدون لزيارته لدولة الكيان الصهيونى والقائه محاضرة فى جامعة تل أبيب أمس الأول عن الربيع العربى والعلاقات بين القاهرة وتل أبيب واصفين ما قام به بالعار الكبير الذى جلبه لنفسه خاصة فى ظل وجود موقف قوى وحاسم من جميع مؤسسات الدولة ضد إسرائيل بسبب محاولاتها تهويد القدس.
وقال النائب طارق الخولى أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب لـ«روزاليوسف»: إن ما قام به سعد الدين إبراهيم أمراً مؤسف ومخزياً خاصة فى ظل حالة الغليان التى تشهدها المنطقة العربية من قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس الشرقية لافتا إلى أن التاريخ لن يرحمه بسبب تلك الفعلة التى تتعارض مع مواقف الدولة المصرية.
ومن جانبه قال النائب ثروت بخيت عضو اللجنة التشريعية: إن سعد الدين إبراهيم معروف بمواقفه المنحازة للإدارة الأمريكية وهو أداة فى يد البيت الأبيض لتنفيذ اجندتها وأضاف كان من الأجدر به الانحياز لموقف الدولة الرسمى وألا يسبح عكس التيار ليضع وطنيته على المحك.
وفى السياق ذاته وصف النائب مرتضى العربى زيارة سعد الدين إبراهيم لتل أبيب بالعار الكبير الذى جلبه على نفسه.
وأضاف: يجب مقاطعة إسرائيل فى كل التعاملات ولكن ما حدث مفاجأة محزنة وغير متوقعة.
تقدم النائب رياض عبدالستار عضو مجلس النواب ببيان عاجل لوزير العدل للمكالبة فيه بوضع د.سعد الدين إبراهيم مدير مركز ابن خلدون فى قوائم ترقب الوصول وضبطه ومحاكمته بتهمة «الخيانة العظمى» بعد القائه محاضر بجامعة تل أبيب عن ثورات الربيع العربى قائلاً: سعد الدين إبراهيم يدعو للتطبيع ويزور دولة مغتصبة وتقوم بتهويد القدس  ويلقى محاضرات عن ثورات الربيع العربى التى جلبت الخراب للمنطقة.
وقال «رياض»: إن «إبراهيم» دائما يتبنى كل الأمور الشاذة والتى لا يقبلها المجتمع المصرى أو العربى.
قال محمود البدوى الخبير الحقوقى: إنه يتحفظ على هذه الزيارة ،مضيفا لقد شاهدت مهاجمة بعض الطلبة له اثناء المحاضرة وقالوا له عار عليك لأنه يمثل مصر وتابع البدوى معروف  أنه عراب الإخوان وكان أحد منسقى حركة التواصل بينهم وبين أمريكا.
وفى المقابل قال أحمد رزق شقيق الدكتور سعد الدين إبراهيم: إن معلوماته أن شقيقه سافر إلى أسبانيا لكى يقضى إجازة رأس العام «الكريسماس» مع ابنه وزوجته ولم يسافر الى تل أبيب وحتى وإن سافر فلا أرى خطأ فى ذلك لاننا كدولة مصرية بيننا وبين إسرائيل تمثيل دبلوماسى وليس هناك مانع من الزيارة فإذا كانت الحكوماتان بينما علاقات فما بالك بالاشخاص.
كان عدد من الطلاب قد قطعوا محاضرة  سعد الدين إبراهيم، بجامعة تل أبيب  مرددين شعار «التطبيع خيانة».
وقالت صحيفة «يديعوت آحرونوت» الإسرائيلية إن عدداً من الطلاب صرخ فى وجهة «إبراهيم» بالقول إن ما يفعله هو أمر مخجل، أنت تدعوه تطبيع بينما هو خيانة، مرددين هتاف «خائن خائن، عاش الشعب الفلسطينى وعاش الشعب المصرى».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
يحيا العدل
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss