صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

«سينما رأس السنة» تخيب الآمال

3 يناير 2018



كتب - محمد عباس


يبدو أن الموسم السينمائى الحالى قد حكم عليه بالفشل منذ اللحظات الأولي، وذلك بسبب نفور الجمهور عن دور العرض التى تعكس وجهة نجاح أى عمل سينمائي، وبالرغم من الدعيات والشائعات التى تعتبر جزءا مهما من الدعيات لهذه الأعمال الفنية إلا إنها فشلت فى جذب الجمهور.

ويعرض خلال الأيام الحالية 4 أفلام لم تتخطى إيرداتها حاجز الـ600 ألف جنيه، وهذه الأفلام هى «عمارة رشدي» والذى طرح بدور العرض السينمائى يوم 27 ديسمبر، بعد تأجيله أكثر من مرة رغم انتهاء تصويره منذ فترة طويلة، حيث كان ينتظر منتج العمل طرحه فى موعد مناسب بعيدا عن الزحام السينمائى حتى يأخذ الفيلم حقه فى دور العرض خاصة أنه ينتمى لنوعية مختلفه من الأعمال السينمائية حيث تدور أحداثه حول العمارة الشهيرة بمدينة الإسكندرية، والتى يدور حولها الكثير من الجدل، ويوجد بها كثير من الأشباح، ويعتبر هذا العمل أول فيلم رعب كوميدى يعرض بالسينمات المصرية. وهو قصة محمد الأحمدى وسيناريو وحوار وائل يوسف وإخراج حسن السيد، ويشارك فى بطولته نيرمين ماهر ومدحت تيخة وسمر جابر وسناء شافع وأيمن قنديل.

أما الفنان طلعت زكريا والذى يستمر فى أزمته مع السينما منذ عدة سنوات طويلة قد طرح مؤخرا فيلمه الجديد «حليمو أسطورة الشواطئ» بدور العرض السينمائى يوم 24 ديسمبر، وهو من تأليف محمد فضل وإنتاج مدحت سعد، وإخراج محمد سعيد، ويشارك فى البطولة بيومى فؤاد، ريم البارودي، نيرمين ماهر، الراقصة دينا، كريم أبو زيد، رامى غيط، خالد حمزاوي، نور الكاديكى وعمر وأميمة طلعت زكريا، تدور أحداثه فى إطار كوميدى حول أحد العاملين بالشواطئ فى الأسكندرية ويسعى طوال احداث العمل لمواجهة بعض المواقف لكى يفوز بقلب حبيبته، وبالرغم من الأزمات والشائعات التى تعرض لها العمل وتناقلتها العديد من الصحف والمواقع الالكترونية إلا أنهم فشلوا فى تحقيق أى إيرادات تذكر فى أسبوعهم الأول.

وبعد مرور 4 سنوات على إنتاجه وتأجيل عرضه لعدة مشاكل، تقرر عرض فيلم «كارت ميموري» فى دور العرض السينمائية.ولم ينتظر صناع الفيلم موسم إجازة نصف العام وقرروا أن يطرحوا الفيلم فى السينمات هذه الأيام.
حيث واجه هذا العمل أزمة كبيرة بعد أن تبرأ منه الفنان خالد سليم بسبب خلافات مع المنتج، واعترض سليم على الفيلم نظرا لأن القائمين عليه قرروا تحويله إلى فيلم سينمائى على الرغم أنه كان مسلسلا بعنوان «القضية إكس»، وصور به سليم حلقة منفصلة فقط. شارك فى بطولة الفيلم محمد نجاتى، وعزت أبو عوف، ودينا فؤاد، ورانيا محمود ياسين، وأحمد منير، ونورهان، ودينا المصري، وسامى مغاوري، وإنتاج محمود فليفل، وإخراج خالد مهران، وتدور أحداث فيلم «كارت ميموري» فى إطار تشويقى بوليسي، وهو من تأليف محمود حامد فليفل وإخراج خالد مهران وإنتاج شركة «جولدن موفي»، المملوكة إلى المنتج محمود فليفل، ولم يحقق أية نجاحات تذكر أيضا.
وأخيرا النجم الكبير محمود حميدة الذى يطرح له حاليا بدور العرض فيلم «فوتو كوبي» والذى ينتمى لنوعية أفلام المهرجانات التى لا تحقق نجاحات جماهيرية، خاصة أن الفيلم تدور أحداثه فى إطار اجتماعى، حول رجل فى أواخر الخمسينيات من عمره، يمتلك مكتبة لتصوير ونسخ المستندات فى حى أحد أحياء الطبقة المتوسطة، وفاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم روائى طويل فى الدورة الأولى بمهرجان الجونة السينمائى، والعمل إخراج تامر عشرى، وتأليف هيثم دبور، ويشارك فى بطولته كل من، شيرين رضا، فرح يوسف، على طيب، أحمد داش، ولم يستطع حميدة وأبطال فيلمه تحقيق أى نجاحات تذكر سواء على المستوى الجماهيرى أو المستوى النقدى.

على الجانب الآخر علق مجموعة من النقاد على هذا الفشل الذى كتب على الموسم السينمائى الحالى وأكدوا أنهم فشلوا فى جذب الجماهير بشكل كبير، وقالت الناقدة ماجدة موريس إن الموسم السينمائى الحالى أفتقد لنجوم الشباك، أوضحت أن منتجى هذه الأعمال يعلمون جيدا طبيعة هذا الموسم الصغير والذى لا تتعدى فترته عن الشهر، وأكدت أن موسم سينما نصف العام ستعيد الجمهور للسينما مرة أخرى، وأيدها فى هذا الناقد محمود قاسم والذى قال إن هذه الأعمال من الممكن أن توصف بأعمال المقولات لكى يحقق كل منتج تكاليف فيلمه فقط وبعدها يحقق مكسبه من بيع الأعمال إلى الفضائيات التى من الممكن أن ترفض شراء هذه الأعمال من الاساس، وأضاف أن الأيام المقبلة ستشهد الكثير والكثير من الأعمال السينمائية مثل «حرب كرموز» و«كارما» و«عقدة الخواجة» وغيرها من الأعمال السينمائية التى يتنظرها الجمهور للعودة إلى دور العرض.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss