صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«رنبت نفرت عنخ» .. سنة سعيدة عليكم بالفرعونى

1 يناير 2018



كتب - علاء الدين ظاهر


كشف الباحث الأثرى على أبودشيش عضو اتحاد الاثريين المصريين أن المصريين القدماء اتخذوا السنة النجمية وحدة أساسية فى قياس الزمن والتقويم، وقياسهم هذه الفترة الزمنية ومقدارها 365وربع يوم بكل دقة، وبذلك يكون الفراعنة هم أصحاب أول تقويم عرفه العالم أجمع.
وتابع أبودشيش: هذا الحدث المهم ليس فى تاريخ الحضارة المصرية القديمة فحسب بل فى تاريخ البشرية جميعا، كان قبل قيام الأسرة الأولى، أى فى القرن43 قبل الميلاد، حيث كانت معظم دول العالم تعيش فى ظلام كاحل يخيم على عقولهم وفكرهم.
وقد كان اختراع هذا النظام أو التقويم استجابة لنظام الفيضان وظروف الزراعة، وان دل ذلك فيدل على مدى وعى المصرى القديم ونضوج فكرة المستنير فى ذلك العهد القديم وعلى قيامه بمشاهدات منتظمة لابد من تسجيلها بنوع من الكتابة ولو فى مراحها الأولى.
وقال إن الفراعنة لاحظوا أن الفيضان ظاهرة سنوية تتكرر بانتظام ونجمة الشعرى اليمانية تظهر فى الأفق مع شروق الشمس، وذلك فى نفس اليوم الذى يصل فيه الفيضان إلى مدينة منف عاصمة مصر حين ذاك، وعلى هذا الأساس رتب الفلكيون المصريون الأوائل الزراعة وغيرها من أمور حياتهم، وتمكنوا من اختراع السنة المكونة من 365 يوما وتقسيمها إلى 12 شهرا أنثى عشر شهرا والشهر 30 يوما.
وأشار أبودشيش إلى أنه حتى الآن نجد أن الشهور القبطية تحمل أسماء فرعونية، مثل «هاتور» ويعنى الزهرة إلهة الجمال، وفيه يتزين وجه الأرض بالزرع والزهور، و«طوبة» وهو طوبيا أى الأعلى أو الاسمى ومن اسمه اشتق اسم طيبة، و«أمشير» إشارة إلى عيد يرتبط بـ«مخير» وهو  الإله المسئول عن العواصف والزوابع، وهكذا نجد أن المصريين استخدموا تقويما فلكيا منذ اقدم العصور، حيث اهتموا بدراسة حركة الشمس والنجوم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss