صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

إطلاق أول مبادرة للدعوة بالمقاهى.. وفشل أكشاك الفتوى بالمترو

29 ديسمبر 2017



حاول الأزهر فى عام 2017 القيام بالعديد من الأمور الملموسة فى عملية تجديد الخطاب الدينى عقب اعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى بضرورة مواجهة الفكر المتطرف، فكثف من مبادراته وتدريب وعاظه وتوزيع الكتب التى تحاول محاصرة الفكر المتطرف.
فمع بداية العام المنصرم اطلق الأزهر الشريف فكرة اعتبرها البعض معايشة حقيقية من علماء الأزهر للناس وهى المقاهى الثقافية او كما عرفت باسم وعاظ المقاهى، والتى اطلقها الازهر فى الوجه القبلى ثم توجه بها إلى الوجه البحرى وبالتحديد فى الاسكندرية والتى ما زالت مستمرة حتى هذه اللحظة.. حيث قرر الأزهر الشريف فى 2017 تعميم فكرة المقاهى الثقافية لتواصل وعاظ الأزهر الشريف مع المواطنين، من أجل التواصل مع الجماهير ومناقشة هموم المواطن وتبسيط معانى الإسلام وإحياء القيم الإنسانية المهجورة فى حياة الناس، وبيان أهمية التراحم والتعاون والتكافل والتفاؤل والأمل وغير ذلك من القيم التى يحتاجها كل مواطن خاصة فى هذه المرحلة.
الجهد الآخر الذى حاول الأزهر بذله فى عملية تجديد الخطاب الدينى ومحاصرة الفكر المتطرف هو توزيع آلاف الكتب التى توضح صحيح الدين، حيث كشف التقرير الإحصائى السنوى لمجمع البحوث الإسلامية عن توزيع (30 ألف) كتاب من إصدارات المجمع خلال 2017.
وقد أجابت لجان الفتوى الرئيسية والفرعية بالأزهر على نحو (405822) فتوى خلال عام 2017م، كما أطلق المجمع 2789 قافلة تنموية ودعوية، لكافة محافظات الجمهورية، وقام بإطلاق 20 حملة توعوية وأخلاقية بالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة.
كما قام الأزهر بإرسال 406 مبعوثين خلال العام الماضى إلى جميع أنحاء العالم ليبلغ إجمالى المبعوثين 642 مبعوثًا بواقع 450 مبعوثًا إلى إفريقيا، 174 إلى آسيا، 18 إلى أوروبا والأمريكتين.
وعلى جانب الفتوى استقبل مجمع البحوث الإسلامية عبر موقعه الإلكترونى نحو 13 ألف طلب فتوى خلال النصف الأول من العام الجارى 2017.. كما استقبلت لجان الفتوى التابعة للأزهر الشريف والمنتشرة فى المحافظات والمدن والمراكز بعموم الجمهورية نحو (52500) طلب فتوى خلال الربع الثالث من العام الجاري، حيث تمت الإجابة عنها بمنهجية علمية تراعى واقع الناس وترفع الحرج عنهم وتبين سماحة ويسر الإسلام.
من جهة أخرى شهد عام 2017 تنظيم 31 دورة؛ استهدفت رفع كفاءة الوعاظ فى الناحية العقلية والفكرية إضافة إلى محاضرين فى التنمية البشرية لبيان كيفية التعامل مع سيكولوجيات الناس؛ حيث شملت تدريب نحو2386واعظاً.
 كما تم تدريب الواعظات وعددهن 186 واعظة من خلال 4 دورات تدريبية؛ حيث شملت تدريبهن على القضايا المجتمعية والمشاكل الأسرية وكيفية الوقاية منها والتعامل معها بالتعاون بين مجمع البحوث الإسلامية والمركز الإسلامى الدولى للبحوث والدراسات السكانية بجامعة الأزهر.
 ومن أبرز الملفات التى تصدر فيها الأزهر خلال العام مسألة زواج القاصرات، والطلاق الشفهي، الذى تم حسم الجدل حوله بقرارٍ من هيئة كبار العلماء
الأزهر وقضايا الأمة
كما تصدرت قضايا الأمة الإسلامية والتعايش اهتمام الأزهر خلال عام 2017 ومن بين المؤتمرات والفعاليات التى عقدها الأزهر الشريف فى العام المنصرم، يَبرُز مؤتمر «الحرية والمواطنة.. التنوع والتكامل» الذى عقد فى فبراير الماضي، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وصدر عنه «إعلان الأزهر للمواطنة والعيش المشترك»، الذى شدد على حتمية العيش المشترك فى ظل المواطنة والحرية والمشاركة والتنوع.
مؤتمر الأزهر العالمى للسلام
كما نظَّم الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين مؤتمرا عالميا للسلام فى أبريل الماضى بحضور البابا فرنسيس الثاني، بابا الفاتيكان، ونخبة من علماء ورجال الدين والساسة بالعالم، جرى خلاله التأكيد على رسالة الإسلام التى تحمل إلى العالم قيم السلام والتعايش والحوار، كما تم تنظيم مؤتمر «التطرف وأثره السلبى على مستقبل التراث الثقافى العربي» بالتعاون مع جامعة الدول العربية، فضلا عن توقيع بروتوكول تعاون مع المركز الثقافى البريطانى لتوصيل رسالة الإسلام الصحيحة إلى الناس فى مختلف أنحاء العالم.
وفيما يتعلق بالكتب العربية تمت الموافقة على نشر 25 كتابًا وتداولها، كما تم فحص 31 مؤلَفًا باللغات الأجنبية ومراجعتها وكذلك 14 اسطوانة إنتاج علمى تم الانتهاء من فحصها.كما ورد إلى الإدارة أيضًا 12 عملًا دراميًا تم الانتهاء منها جميعًا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss