صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الإعلاميون: القدس عربية.. ويطلقون هاشتاج «عهد تميمى»

24 ديسمبر 2017



تقرير - مريم الشريف

 

اطلق عدد من الاعلاميين المصريين والعرب هاشتاج متعاطفا مع الطفلة الفلسطينية عهد تميمى والتى اعتقلتها سلطات الاحتلال الفترة الماضية، وعبر الاعلاميون عن دعمهم لـ«تميمى»، كما اشادوا بتصويت 128 دولة فى الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح القدس، مطالبين الولايات المتحدة إلى سحب اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث رحبوا بقرار الأمم المتحدة برفض قرار أمريكا، وكرر الإعلاميين هجومهم على الرئيس الامريكى دونالد ترامب مرة أخرى.
حيث كتبت الاعلامية وفاء الكيلانى، عبر صفحتها الشخصية على موقع تويتر: «فلسطين لا تلد اطفالًا بل ابطالًا»، ونشرت صورة للطفلة المعتقلة عهد تميمى وهى تحاول ضرب احد الجنود الاسرائيليين، وفى تغريدة أخرى كتبت الكيلانى: عهد الكرامة «عهد التميم» «فلسطين».
كما كتب الاعلامى مصطفى بكرى على تويتر، مهاجما ترامب: «إذا لم تستح فأفعل ما شئت، ايها الكاوبوى فلتذهب انت ومعونتك الى الجحيم، فنحن لا نبيع القدس ولو بمال الدنيا كلها، كرامتنا وعزتنا فوق كل».
وعلق الاعلامى السورى- الفلسطينى الاصل مصطفى اغا، «كل الشكر والتحية لمصر والاردن والسلطة الوطنية الفلسطينية الذين لم ينظروا الى تصريحات ترامب عن قطع المساعدات عمن يصوتون ضد قراره بنقل السفارة للقدس ونتمنى ان يفهم هذا الرجل ان القدس اكبر منه ومن قراراته».
فيما كتب الاعلامى اللبنانى وسام بريدى «جميع القادة يتكلمون عن التضامن من أجل القدس فليكن التضامن من أجل «عهد التميمي» ومن يشبهها لانهم من يحافظ على عروبتها وأصلها على اختلاف دياناتهم فالقدس من دونهم ليست قدسًا».
كما كتب الاعلامى اللبنانى ريكارود كرم، مقطعًا من اغنية فيروز «الآن الآن وليس غدا اجراس العودة فلتقرع انا لا انساك فلسطين ويشد يشد بى البعد..القدس عاصمة فلسطين».. «القدس فيروز».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
قصة نجاح
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
اقتصاد مصر قادم

Facebook twitter rss