صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

اختتام فعاليات الدورة الـ32 لمؤتمر أدباء مصر

19 ديسمبر 2017



شهدت مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء مؤخرا انعقاد الدورة الـ32 للمؤتمر العام لأدباء مصر الذى أقيم فى الفترة من 15 إلى 18 ديسمبر 2017 الجارى تحت عنوان «التأسيس الاجتماعى للأدب» دورة عميد الأدب العربى الدكتور طه حسين.
المؤتمر افتتحه الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة بحضور اللواء عبدالفتاح حلمى المستشار الإعلامى لمحافظ جنوب سيناء، والدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، والكاتبة فريدة النقاش رئيس المؤتمر والشاعر حازم مرسى أمين عام المؤتمر.
بدأ الافتتاح بوقفة حداد على أرواح شهداء مصر، وإعلان أمانة المؤتمر رفضها لقرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأنها عاصمة أبدية لفلسطين.
وفيه كلمته فى افتتاح المؤتمر قال وزير الثقافة، إن مؤتمر أدباء مصر بشرم الشيخ يأتى فى لحظة فارقة فى تاريخ مصر وتاريخ هذه الأمة ومنطقتنا، بالنسبة لمصر، فهو يواجه الحرب التى تشنها التنظيمات الإرهابية، هذه الحرب التى تشن على مصر، ودول المنطقة
رحب عواض فى مطلع كلمته بضيوف المؤتمر وأعرب عن سعادته لانعقاد هذه الدورة فى بدايات توليه لرئاسة الهيئة وأكد على سعيها لمتابعة توصيات المؤتمر لتحقيق استراتيجية ثقافية فاعلة لمصر.وفى كلمتها أعربت الكاتبة الصحفية فريدة النقاش رئيس المؤتمر عن سعادتها لاختيارها أول رئيسه للمؤتمر الذى عايشت فعالياته لسنوات طويلة منذ ثمانينيات القرن الماضى، وأكدت على أهمية وجود موقف عربى موحد فى مواجهة الاحتلال الصهيونى.
أشار الأديب حازم المرسى أمين عام المؤتمر فى كلمته إلى أن المؤتمر كان حائط الصد الأول فى مواجهة التطبيع مع الكيان الصهيونى ويجب أن تظل كلمته مواجهة لكل القرارات التى تسلب الحق الفلسطينى، كما طالب وزير الثقافة بإعطاء فترة زمنية كافية لرؤساء الهيئة للوقوف على حال الهيئة وبناء رؤية فاعلة، مؤكدا على طلب الأمانات السابقة للمؤتمر بتخصيص ميزانية مستقلة للمؤتمر.
وكرمت الهيئة المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والكاتبة الصحفية فريدة النقاش رئيس المؤتمر والشاعر حازم المرسى أمين عام المؤتمر واسم الشاعر الراحل محمد أبوالمجد والكاتب المسرحى حسين صبره الرئيس الأسبق للإدارة المركزية للشئون الثقافية، والشاعر والإعلامى سامح محجوب بإهدائهم درع الهيئة وشهادة تقدير.
كما كرمت الأمانة العامة لمؤتمر أدباء مصر اسم الشاعر الراحل طاهر البرنبالى عن الراحلين والشاعر محمد جمال أمين من محافظة جنوب سيناء والشاعر السعيد قنديل عن الوجه البحرى والشاعر رمضان عبد العليم عن الوجه القبلى والشاعرة عفت بركات عن الأديبات ود.حسين حمودة عن النقاد ود.شوقى السباعى عن الإعلاميين بإهدائهم درع الهيئة وشهادة تقدير.
وقد بلغت فعاليات المؤتمر 35 فعالية شارك فى برنامجها الرسمى 190 مشاركا ومشاركة بالإضافة إلى أكثر من 400 أديب وناقد وإعلامى ورغم ذلك الزخم الثقافى عانت بعض فعاليات المؤتمر من قلة عدد المشاركين س الجمهور، كما شهدت جلسة الجمعية العمومية للمؤتمر الخاصة باعتماد اللائحة الجديدة للمؤتمر مشادات كلامية مابين دكتور صلاح الراوى وما بين عدد من أعضاء الجمعية مما حال دون استكمال إجراءات اعتمادها وتأجيلها للمناقشة ضمن فعاليات المؤتمر المقبل.
وقد حرص دكتور أحمد عواض رئيس هيئة قصور الثقافة على حضور معظم فعاليات المؤتمر للاستماع الى طلبات المثقفين والمشاركين، وفى نهاية المؤتمر أعلن الشاعر حازم المرسى توصياته العامة والتى جاءت فى 9 بنود كان من أهمها إعلان وقوف الكتاب والمبدعين والمثقفين مع الدولة فى خندق واحد ضد كل أشكال الإرهاب، والتأكيد على موقف أدباء مصر الثابت برفض جميع أشكال التطبيع مع العدو الصهيونى، وأن القدس عاصمة ابدية لفلسطين علاوة على المطالبة بأن تصبح الثقافة والتعليم  المشروع القومى لمصر خلال عقدين على اقصى تقدير.
وجاءت التوصيات الخاصة للمؤتمر فى 8 بنود كان من أهمها المطالبة بزيادة مبزانية الهيئة العامة لقصور الثقافة وتخصيص ميزانية مستقلة للمرتمر، علاوة على المطالبة باستقرار الهيكل الإدارى للهيئة، وأن يكون ترويج وتوزيع كتب مشروع النشر الإقليمى على المستوى المركزى واصدار السلاسل الابداعية لمشروع النشر بصورة نصف شهرية ومنتظمة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
ليبيا.. الحل يبدأ من القاهرة
شباب يتحدى البطالة.. بالمشروعات الصغيرة شيماء النجار.. الحلم بدأ بـ2000 جنيه

Facebook twitter rss