صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

استئناف حركة الطيران المباشر مع روسيا قريبا

12 ديسمبر 2017



استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس الرئيس السيسى الروسى فلاديمير بوتين، الذى يقوم بزيارة رسمية لمصر.
وقال السفير بسام راضى المُتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس عقد جلسة مباحثات مصغرة مع الرئيس «بوتين»، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدى البلدين، حيث رحب الرئيس بالرئيس «بوتين»، وأشاد بالعلاقات القوية بين البلدين وبمستوى التعاون الثنائى القائم بينهما فى العديد من المجالات.
كما أعرب الرئيس عن حرص مصر على تطوير أوجه التعاون المشترك على مختلف الأصعدة، خاصة مشروع إنشاء محطة الضبعة لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية، فضلا عن المشروعات المشتركة الأخرى، ومن بينها مشروع إنشاء المنطقة الصناعية الروسية فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وغيرها من المشروعات الجارى دراستها تمهيدا للبدء فى تنفيذها.
وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس الروسى أعرب خلال المباحثات عن تقدير بلاده لعلاقات الصداقة القوية والتاريخية مع مصر، وحرصها على مواصلة تعزيزها فى شتى المجالات.
وأشاد الرئيس «بوتين» بتنامى معدلات التبادل التجارى بين البلدين ليتجاوز حجمه 4 مليارات دولار، مؤكدا عزم روسيا مواصلة تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع مصر ودفعها إلى آفاق أرحب خلال المرحلة المقبلة.
كما أشاد الرئيس الروسى بالتعاون المصرى الروسى فى إنشاء محطة الضبعة لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية، مؤكدا ما يجسده ذلك من قوة وعمق علاقات الدولتين والشعبين الصديقين.
وذكر السفير بسام راضى أن المباحثات بين الرئيسين تطرقت لعدد من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية، حيث تم استعراض تطورات الدراسات المشتركة التى يقوم بها الجانبان لإنشاء منطقة صناعية روسية فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وكذا إنشاء منطقة لوجيستية للصادرات المصرية فى روسيا، حيث قام الرئيسان بتكليف الجهات المعنية فى البلدين بمواصلة العمل الحثيث فى هذا الإطار وتذليل أى عقبات تواجه الانتهاء من المشروعات المشتركة بين الجانبين.
وتم كذلك تناول تطورات التعاون بشأن أمن المطارات، حيث أشاد الرئيس الروسى بالجهود الكبيرة التى قامت بها السلطات المصرية لتأمين المطارات، معربا عن تطلعه لاستئناف رحلات الطيران الروسى فور انتهاء المشاورات الفنية الجارية فى هذا الشأن.
وأوضح المتحدث الرسمى أن المباحثات تناولت كذلك عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها القضية الفلسطينية وتداعيات القرار الأمريكى بنقل سفارة الولايات المتحدة فى إسرائيل إلى القدس، حيث أكد الرئيسان ضرورة العمل الجاد على التوصل لتسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية تستند إلى قرارات الشرعية الدولية، التى تنص على تسوية جميع الجوانب الخاصة بالوضع النهائى بما فى ذلك وضع مدينة القدس عبر المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلي. وأكد الرئيسان أهمية عدم اتخاذ أى قرارات من شأنها تعقيد الأوضاع فى الشرق الأوسط وتقويض فرص التوصل لسلام عادل ودائم.
كما بحث الرئيسان تطورات الأزمة السورية، حيث توافقت وجهات النظر حول ضرورة دعم التسوية السياسية فى سوريا، ومواصلة العمل على القضاء على الجماعات الإرهابية، ودعم مؤسسات الدولة، وتوسيع مناطق خفض التوتر، بهدف تهيئة الظروف المناسبة للمفاوضات السياسية، بما يحافظ على وحدة الأراضى السورية ويلبى التطلعات المشروعة للشعب السورى الشقيق وينهى معاناته الإنسانية.
وأشاد الرئيس الروسى فى هذا الصدد بالدور الإيجابى الذى تقوم به مصر فى سبيل تسوية الأزمات القائمة بمنطقة الشرق الأوسط.
وذكر السفير بسام راضى أنه تم كذلك خلال المباحثات مناقشة جهود مكافحة الإرهاب، فى ضوء ما يمثله من خطر كبير على المنطقة والعالم، حيث أكد الرئيس أهمية تضافر جهود المجتمع الدولى لحصار ظاهرة الإرهاب على جميع المستويات، سواء فيما يتعلق بتمويل الجماعات الإرهابية وتزويدها بالسلاح والعناصر الإرهابية، وبحيث يتسنى القضاء على الإرهاب واقتلاعه من جذوره بشكل نهائي، فضلا عن ملاحقة عناصر «داعش» التى تنتقل من مناطق عدم الاستقرار إلى دول أخرى.
وفى ختام المباحثات، شهد الرئيسان التوقيع على وثيقة بدء إشارة تنفيذ محطة الضبعة لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية.
وقال الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى كلمته بالمؤتمر الصحفى المشترك مع الرئيس عبد الفتاح السيسى عقب انتهاء جلسة المباحثات المشتركة، إنه تم إجراء مباحثات غنية فى المضمون مع الرئيس السيسى وتصب فى مصلحة البلدين.
وقال إنه تم تحديد خطوط للعمل المشترك فى المستقبل وقد تم بحث القضايا الأكثر إلحاحا خاصة فيما يتعلق بالقضايا الدولية وقضايا المنطقة.
وأفاد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، أنه تم تعزيز التبادل التجارى مع مصر خلال هذا العام وزاد على 4 مليارات دولار، وأضاف بوتين فى المؤتمر الصحفى بمقر قصر الاتحادية، أن مصر ستحصل على أحدث التكنولوجيات الأكثر أمانًا، وليس محطة الضبعة النووية فقط.
وقال إنه تم الاهتمام بشكل خاص للتعاون فى مجال الطاقة والمحروقات خاصة لإنشاء محطة الضبعة النووية، وهى المحطة الأولى من نوعها فى مصر، مشيرا إلى أنه بتنفيذ هذا المشروع ستحصل مصر على أحدث تكنولوجيا توليد الطاقة.
وأكد بوتين استمرار التعاون الأمنى والعسكرى بين البلدين مشيرا إلى أن روسيا حريصة على تعزيز قدرات القوات المسلحة المصرية فى محاربتها على الإرهاب.
وفيما يتعلق بقضية عودة رحلات الطيران الروسى المباشرة لمصر واستعادة السياحة الروسية، قال بوتين إنه تمت مناقشة قضية السياحة الروسية لمصر التى توقفت مباشرة بعد حادث الطائرة الروسية فى سيناء أكتوبر 2015.
كما أعلن وزير النقل الروسى مكسيم سوكولوف أن أول رحلة جوية بين موسكو والقاهرة ستكون فبراير المقبل.
وفيما يتعلق بالتطورات الأخيرة الخاصة بالقدس وقرار الرئيس الأمريكى، قال بوتين إن هذه الخطوة تزعزع الاستقرار فى المنطقة وتستفز مشاعر الفلسطينيين.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر تحارب الشائعات
20 خطيئة لمرسى العياط
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج

Facebook twitter rss