صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

11 ديسمبر 2017

أبواب الموقع

 

رياضة

صالح جمعة.. خرج ولم يعد

7 ديسمبر 2017



كتب- محمد أبو الليل


قد يمنحك الله الموهبة .. لكن قد تهدر تلك الموهبة بسوء تصرفاتك.. وهذا ما ينطبق حرفيًا على لاعب الأهلى صالح جمعة الذى يمتلك موهبة تجعله من أفضل اللاعبين الموجودين على الساحة الكروية فى مصر وأفريقيا .. لكنه يتفنن فى إهدار تلك الموهبة.. ويثبت يوما بعد الآخر انه لايمتلك ثقافة الحفاظ على موهبته بعد سلسة أزمات افتعلها اللاعب منذ انتقاله للقلعة الحمراء حيث اعتاد السهر حتى ساعات متأخرة، والتقاط الصور مع بعض الفتيات والفنانات، فضلًا عن كثرة غيابه عن التدريبات مما تسبب فى توقيع العديد من الغرامات المالية عليه وتسبب فى استبعاده من التشكيلة الأساسية للأهلى خلال الفترة الأخيرة.
الغريب فى الأمر أن صالح جمعة خرج علينا بتغريدة «تويتة» شهيرة له على حسابه الشخصى اعترف فيها بتقصيره فى حق الأهلى وفى حق نفسه وتعهد للجمهور وإدارة الفريق بالالتزام خلال الفترة القادمة .. لكن لم يستمر تعهد اللاعب كثيرا حيث  نقض عهده مع الجماهير وتغيب عن تدريبات الفريق  وتعرض لعقوبة مالية قيمتها 100 ألف جنيه قبل أن تنشر له صورا جديدة مع الفتيات ليتسبب جمعة فى تفاقم الأزمة بينه و بين القلعة الحمراء ويتم استبعاده مجددا من قائمة الفريق مما قد يطيح باللاعب أيضا من حسابات هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب ويفقد اللاعب فرصة الظهور فى كأس العالم مع المنتخب الوطنى فى روسيا 2018 بسبب تصرفاته غير المسئولة.
أزمات السهر والغياب عن التدريبات لم تكن الوحيدة التى افتعلها صالح جمعة فى الآونة الأخيرة حيث اشتبك جمعة مع عدد كبير من زملائه فى الفريق من بينهم عماد متعب خلال فترة ولاية عبد العزيز عبد الشافى فضلًا عن اشتباكه مع أحمد فتحى فى أحد تدريبات الفريق، كما افتعل أزمة مع حسام غالى لاعب النصر السعودى الحالى والأهلى السابق فى لقاء سموحة بالدورى الممتاز الموسم الماضى.
صالح جمعة ابن مدينة العريش ولد فى الأول من أغسطس عام 1993 ولعب فى صفوف مركز شباب عرب الحصن وأمام تألقه اللافت للنظر قام نادى انبى بشرائه وتصعيده للفريق الأول ليصبح أحد أهم عناصره الأساسية.. خاض جمعة تجربة احتراف أوروبية قصيرة بنادى ناسيونال ماديرا البرتغالى قبل عودته إلى نادى إنبى ثم انتقاله للأهلى موسم 2015-2016.
لعب جمعة مع إنبى 29 مباراة على مدار أربعة مواسم فى الفترة من 2010 إلى 2014 ما بين مباريات بالدورى العام وكأس مصر والكونفيدرالية، كما شارك فى 46 مباراة بصفوف الفريق البرتغالى، وبدأ عام 2011 مشاركته بمنتخب مصر تحت 20 عاما، وشارك بأربع مباريات بأمم أفريقيا للشباب تحت 23 سنة ثم لعب بصفوف المنتخب الأوليمبى منذ موسم 2012، كما شارك مع المنتخب الوطنى الأول بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2014 و2017، ثم التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكنه أصبح مهددًا بالغياب عن المنتخب وتبديد حلمه فى المشاركة بالمونديال إذا ما استمر على وضعه الحالى داخل جدران القلعة الحمراء.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«دعم مصر» يتحول لحزب سياسى عقب الانتخابات الرئاسية
ماجد شبلاق مراسل ماسبيرو بغزة لـ«روزاليوسف»: مصر تعطى الملف الفلسطينى أهمية قصوى
التميمى الإخوانى يحرج ناصر لمتاجرته بـ«القدس» وزجها فى الأزمة الخليجية
..والمحافظات تواصل غضبها ضد مخططات التهويد
مجدى يعقوب يكشف كواليس مركز «القلب»
الحلم النووى المصرى
صاحبة الكتاب المثير للجدل: البنوك المصرية بريئة من تمويل سد النهضة.. والإخوان حرفوا الوثائق

Facebook twitter rss