صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 فبراير 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

مدير آثار ميت رهينة: لدينا عجز فى أفراد الأمن 50 حارساً على مساحة 600 فدان

7 ديسمبر 2017



كتب - علاء الدين ظاهر


قال عصام خميس مدير آثار ميت رهينة إن متحف ميت رهينة المفتوح مدرج على جداول كثيرة لشركات السياحة،وهذا شىء جيد خاصة مع أهمية المنطقة تاريخيا ودينيا، وكونها من أكبر عواصم التاريخ منذ القدم،وبها تماثيل كثيرة لرمسيس الثانى وتماثيل وآثار نادرة ومتنوعة،ورغم ذلك لا تجد حظها من تسليط الضوء عليها خاصة من الإعلام.
وتابع فى تصريحات خاصة لروز اليوسف اليومية: فى ميت رهينة كلها لدينا عجز فى أفراد الأمن خاصة مع إتساع المنطقة بشكل كبير،حيث أن عدد أفراد الحراسة والأمن من 40- 50 فردًا فى ميت رهينة  التى تبلغ حوالى 600 فدان.
وأشار إلى أنه منذ تولى مسئولية المنطقة من عامين مع إبراهيم رفعت المدير العام،كان عدد مفتشى آثار المنطقة كلها لا يزيد على 5 مفتشين،حيث كان هناك إحجام على العمل فى المنطقة بسبب ما كان يثار عنها من فساد ومخالفات،وحينها قررنا إدارة المنطقة بشكل سليم وصحيح،وحاليا لدينا 40 مفتشا يمرون على المواقع المختلفة بالمنطقة طبقا لجدول مرور محدد كل شهر،وكل من المفتشين يقدم تقريرا شهريا عن التعديات وحالة كل موقع.
وأشار إلى أن مدخل الطريق المؤدى إلى منطقة ميت رهينة غير ممهد و«مكسر» وممتلئ بالمطبات وعلى المحليات رصفه لأنه لا يصلح إدخال الأتوبيسات ولا يتلاءم مع تاريخ المنطقة ويحتاج إهتماما لتطويره وتأهيله،خاصة أن معبد بتاح أيضا حوله كميات زبالة وقمامة كبيرة جدا، والمحليات عليها دور فى إزالتها،وهى لا تتعاون معنا بالشكل المطلوب،وأرسلنا كثيرا لمجلس المدينة لإزالة القمامة والمخلفات لكنه لم يستجب لنا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مساحة فضفضة لتحسين الحالة النفسية للمرأة
واحة الإبداع.. النقطة السودة
القوات السورية تدخل الحدود الأمامية لـ«عفرين»
«صلاح» على «رادار» المخابرات الأمريكية
حوار المصارحة
«شهر العسل» لم يكتمل فى «الغائب» و«يوتوبيا».. و«أنا» فوق التوقعات..!
«روزاليوسف» تطلق مبادرة «السياحة العلاجية والاستشفاء البيئى»

Facebook twitter rss