صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

مؤتمر دولى حول دور الأزهر فى الأمن الفكرى

7 ديسمبر 2017



 تعقد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بجامعة الأزهر القاهرة مؤتمرها العلمى الدولى (الأزهر الشريف البناء المعرفى والأمن الفكري) فى الثانى والثالث عشر من  ديسمبر المقبل برعاية من الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وفضيلة الدكتور محمد المحرصاوى رئيس الجامعة.
وأوضحت الدكتورة اعتماد عبدالصادق عميدة الكلية أن أهداف المؤتمر تتمثل فى التعرف على ما يدرس فى المادة الواحدة على مدار الصفوف وكذلك ما يدرس فى المواد الشرعية والعربية فى كل صف من المرحلة الإعدادية والثانوية والجامعية ( والوقوف على إيجابيات وسلبيات البناء المعرفى الذى يتكون منه المحتوى الدراسى) إضافة إلى النظر فى المواد الشرعية والعربية وموضوعاتها التى تدرس، وكيف نصل إلى المصاف الدولى فى المناهج الدراسية والتعليمية بالأزهر الشريف؟ خاصة أن التعليم الأزهرى له صبغته التى جعلت رسالته عالمية وبالتالى أصبح لزاماً علينا أن ننظر بدقة من آن لآخر فى الأسس المعرفية: (الفقه – التوحيد – الحديث – التفسير)، التى نرمى بها إلى بناء عقلية أزهرية معتدلة الفكر، تتمتع بعقل واعٍ تمتلك آليات قوية متعددة تتناسب والطبقات المجتمعية التى يتعامل معها الخريج فيما بعد
ولفتت إلى أن أهداف المؤتمر  تضمنت عدة تساؤلات للإجابة عليها تتلخص في: هل ما يدرس من مادة علمية فى كل مرحلة يحقق الأمن الفكري؟ سواء فيما قبل الجامعى أو الجامعى وهل البناء المعرفى (المادة العلمية) فى المواد الشرعية والعربية تتسم بالبناء المعرفى والمهارى والوجدانى بما يحقق الأمن الفكرى لأبناء وبنات الأزهر الشريف وهل هى مبنية على معايير المناهج الدولية؟ وهل هناك صبغة خاصة يتميز بها الأزهر الشريف؟ وهل المناهج تشتمل فى مضمونها العلمى والوثائق القومية بالمفاهيم المتعددة مثلاً: كالتثقيف الصحي، فالجمعية المصرية لصحة الأسرة وضعت وثيقة قومية للتثقيف الصحى؟  وهل هذه المهارات تركز على  مهارات التفكير ومهارات اتخاذ القرار والمهارات الحياتية؟ وهل المناهج الشرعية والعربية تشتمل على أنشطة تجعل الدارس هو محور عملية التعلم؟  وهل المناهج الشرعية والعربية تحقق العلاقة المتبادلة بين العلم والتكنولوجيا والمجتمع.
وأضافت الدكتورة اعتماد أن المؤتمر يتضمن عدة محاور يشمل الأول منها  البناء المعرفى فى المؤسسات التعليمية بالأزهر الشريف والأمن الفكرى بينما يشمل الثانى البناء المعرفى الذاتى ومصادر التلقى والانحرافات الفكرية فى فهم النصوص وأثرها على البناء المعرفى فى حين يشمل الثالث البناء المعرفى الفقهى والأصولى والأمن الفكري، ويشمل الرابع  دور الإعلام فى البناء المعرفى وتحقيق الأمن الفكرى كما يشمل الخامس  البناء المعرفى ودوره فى استثمار العقول والمعارف والأفكار وتوظيفها فى شتى المجالات، ويشمل السادس البناء القانونى والأمن الفكري.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss