صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 ديسمبر 2017

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

الرئيس يفتتح غداً مؤتمر «أفريقيا 2017» بمدينة شرم الشيخ

6 ديسمبر 2017



كتبت - ناهد إمام 

فى اطار تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية مع دول القارة الإفريقية، يفتتح غدا الجمعة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية وعدد 7 من رؤساء الدول الإفريقية الافتتاح الرسمى لفعاليات مؤتمر «افريقيا 2017» تحت عنوان «التجارة والاستثمار لإفريقيا ومصر والعالم» الذى تنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، بالتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا، الذى بدأت اعماله اليوم الخميس ويستمر حتى السبت 9 ديسمبر بمدينة شرم الشيخ، ويعقد تحت رعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى.

ورؤساء الدول المشاركة هى نيجيريا، غينيا، الصومال، كوت ديفوار، ورئيس دولة جزر القمر.
بالاضافة إلى رئيس وزراء دول موزمبيق ونائب رئيس دولة اثيوبياووزراء من مختلف دول القارة الإفريقية وممثلين عن شركاء مصر فى التنمية، بالاضافة إلى اكثر من 1500 من كبار المسؤلين التنفيذيين بالقارة وشخصيات رفيعة المستوى فى مجال الأعمال من المصريين والأفارقة وجميع أنحاء العالم، وعدد كبير من كبرى الشركات الناشئة و30 وكالة بهدف تحفيز وتشجيع الاستثمار من أجل النمو الشامل. من 30 دولة وذلك لمناقشة تبادل الفرص المتاحة فى البنية التحتية والطاقة الجديدة والمتجددة والمناطق الاقتصادية الخاصة والزراعة.
وعلمت «روزاليوسف» أنه سيشارك أيضا كل من H.E. DR BANDAR HAJJAR رئيس البنك الاسلامى DR BENEDICT ORAMAH رئيس البنك الافريقى وIBUKUN AWOSIKA رئيسة البنك الأول فى نيحيريا.
وحرصت وزارة الاستثمار على الاستعداد لهذا الحدث الكبير، وأنتجت فيديو «ترويجي» للمؤتمر.
ونشرت الصفحة الرسمية للمؤتمر كلمة ترحيب الرئيس السيسى، بضيوف مصر، حيث قال السيسي: «الإخوة والأخوات المواطنون والأشقاء الأفارقة والأصدقاء، من مختلف أنحاء العالم.. يسعدنى ويشرفنى أن تستضيف مصر مؤتمر «إفريقيا 2017» والذى يمثل محفلا بارزا، سيضم مجموعة كبيرة من أهم القيادات السياسية ورجال الأعمال فى إفريقيا والعالم؛ لمناقشة سبل تعزيز التجارة البينية والاستثمار فى إفريقيا والارتقاء بمناخ الأعمال داخل القارة مع التركيز على الدور الذى يقوم به القطاع الخاص». 
وأضاف: «يتناول مؤتمر «إفريقيا 2017» موضوع مناخ الأعمال فى إفريقيا، سواء فيما يتعلق بأنشطة الاستثمار الإفريقية داخل القارة أو الاستثمار العالمى فى إفريقيا بشكل مباشر أو من خلال مصر كما يهدف مؤتمر «إفريقيا 2017» إلى إلقاء الضوء على ما حققته القارة من نجاحات وسبل الاستفادة من تجارب الماضى واستعراض أهم الإنجازات مع التطلع نحو المستقبل». 
وأكد: «إن الآفاق الاقتصادية فى إفريقيا واعدة ومتنامية بشكل ملحوظ وسيوفر مؤتمر «إفريقيا 2017» فرصة مهمة لاستشراف سبل زيادة الاستفادة من إمكانيات النمو المتاحة والانخراط فى نقاشات ثرية واجتماعات بناءة وجلسات تعريفية لبحث فرص دفع عجلة الاستثمار وتوفير المزيد من الوظائف وتحقيق التنمية المستدامة». 
وتابع: «إن مصر ملتزمة تجاه إفريقيا ولن تدخر جهدا من أجل مد وتعزيز الروابط وأواصر التكامل بين مختلف الدول الإفريقية من أجل دفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية». 
وأوضح: «إن تنظيم مصر فى أعقاب إطلاق منطقة التجارة الحرة بين تجمعات الكوميسا وتجمع شرق إفريقيا والسادك لهو خير دليل على حرص مصر على دفع علاقات التجارة والاستثمار فى قارتنا العزيزة»، متابعا: «إننى أتطلع للقائكم جميعا خلال مؤتمر «إفريقيا 2017». 
وصرحت لـ «روزاليوسف» وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى د. سحر نصر بأن المؤتمر يهدف لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع دول القارة . 
ومنذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى الرئاسة، ويحرص على وضع رؤية مختلفة لإعادة العلاقات مع دول القارة الإفريقية، ظهرت فى تحركاته المختلفة، وزياراته لمختلف الدول سواء على مستوى الزيارات الرئاسية، أو على مستوى المشاركة فى المؤتمرات والقمم الإفريقية المختلفة. 
و تؤكد مصر على دورها الإفريقى من خلال استضافة أكبر التجمعات الاستثمارية بدول القارة لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة، وذلك سيساهم فى تحقيق نمو مستدام وشامل من شأنه أن يوفر ملايين من فرص العمل لأبناء القارة الإفريقية باستغلال ثرواتها الطبيعية وعمل مشروعات كبرى تقوم على استغلال هذه الثروات، وهذا من شأنه أن يرفع مستوى معيشة مواطنى القارة ويحسن من دخولهم، ويقضى على مشكلات الفقر والهجرة بحثا عن فرص العمل، حيث إن هذا هو هدف هذه التجمعات وهو الاستثمار فى تلك الثروات . 
كما شهد المؤتمر قبل انعقاده بايام قليلة قيام الدكتوره سحر نصر، وزير الاستثمار والتعاون الدولى، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، بزيارة سريعة إلى مدينة شرم الشيخ، حيث تفقدت قاعة المؤتمرات الكبرى القاعة الرئيسية والقاعات التى سيعقد بها جلسات العمل، فى إطار الاستعداد للمؤتمر .
كما عقد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء بقاعة مركز عمليات القسم المتقدم بشرم الشيخ، مؤتمرا بحضور اللواء نادر عشماوى السكرتير العام المساعد لمحافظة جنوب سيناء، واللواء أحمد عقيل نائبا عن اللواء صبرى الجمال مدير الأمن، ومدير مطار شرم الشيخ الدولي، وجميع القيادات الأمنية ومدير المرور، وحرس الحدود، ورئيس مدينة شرم الشيخ.
وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة حدادًا، وقراءة الفاتحة على أرواح ضحايا العمل الإرهابى الغاشم، بمسجد الروضة ببئر العبد بشمال سيناء.وناقش المحافظ استعدادات مؤتمر الكوميسا. 
حيث أكد فودة على الاستعدادات الخاصة بالفنادق، التى تقيم بها الوفود حاليا ووجود بوابات التفتيش، الإكس راى وكاميرات المراقبة، وأيضا استعداد قاعة المؤتمرات وتكثيف الدورات والكمائن وتفعيل كروت البحث الجنائى.
كما شدد على عقد اجتماع لمديرى أمن الفنادق؛ لتوعيتهم وشدد أيضا على ضرورة تحقيق الانضباط، وتوعية سائقى التاكسى لظهور المدينة بالمظهر اللائق لها.
وأشارت د. سحر نصر إلى ان المؤتمر يتضمن عقد جلسات للمشروعات القومية والفرص الاستثمارية المتاحة فى مصر، إضافة إلى تنظيم منتدى رواد الأعمال والشركات سريعة النمو فى القارة الإفريقية، وجلسات استماع لرواد الأعمال، ولمناقشة التحديات المشتركة التى تواجهها الشركات الناشئة بما فى ذلك التمويل وفتح أسواق جديدة ومهارات القيادة وتقديم الأفكار للمستثمرين، كما سيتيح المؤتمر الفرصة لإقامة شراكات بين رواد الأعمال والشركات ومؤسسات التمويل المشاركة. 
والمؤتمر يشمل أيضا العديد من الجلسات العامة لمناقشة مختلف المواضيع الحيوية بما فى ذلك المناطق الاقتصادية الخاصة والمدن والتنمية الحضرية، والطاقة الجديدة ومستقبل توليد الطاقة وتوزيعها، والاستثمار طويل المدي، واصلاحات بيئية الأعمال، والتجارة والاستثمار عبر الحدود خاصة بين الدول الإفريقية، والفرص الاستثمارية المتاحة فى القارة، وقصص نجاح السيدات الأفارقة فى مجال الأعمال التجارية والاستثمار، وستتم تغطیة العدید من القطاعات ذات الأهمیة الاستراتیجیة والموضوعات الشاملة، بما فى ذلك الزراعة والبنیة التحتیة والطاقة، ومجتمع بدء العمل الداعم للتکنولوجیا، وما إلی ذلك. 
وذكرت وكالة الاستثمار الاقليمية «الكوميسا» أن جلسات اليوم الأول من المنتدى التى تبدأ اليوم الخميس ستخصص لريادة الاعمال والاطلاع على قصص النجاح فى مختلف البلدان الإفريقية مع أصحاب رواد الأعمال وكيفية الحصول على التمويل بالإضافة إلى ورش عمل تركز على الشركات السريعة النمو وطرح افكار جديدة.
وفى اليوم الثانى سيكون الافتتاح الرسمى وبحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية وعدد من رؤءساء الدول وسيتناول اليوم الثانى عقب الافتتاح جلسات حول النمو الشامل مع تخصيص جلسات عن المرأة والاهتمام بالمرأة الافريقية لتلبية التنمية المستدامة للقارة 2063 وجلسات اخرى عن الاستثمار والشراكات عبر الحدود بين دول القارة والمناطق الاقتصادية الخاصة والفرص التى توفرها للمستثمرين وعرض تجربة مصر عن المنطقة الاقتصادية الخاصة بقناة السويس وسيعرضها الفريق مهاب مميش رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية الخاصة بقناة السويس بالاضافة إلى عرض تجربة نيجيريا فى المناطق الحرة. 
وعرض حول الطاقة ومستقبلها بالقارة خاصة الطاقة الجديدة والمتجددة إذ من المتوقع ان تتحول صحراء جنوب افريقيا كمورد عالمى للغاز عام 2040 مع توقعات الطاقة بالقارة خلال الـ20 عاما القادمة مع مناقشة الثورة الصناعية الرابعة. 
واليوم الأخير السبت سيناقش اهمية تواجد الصين بالقارة حيث تعد الشريك التجارى الأول بها وأكبر ممول للبنية التحتية واسرع شريك فى الاستثمار الاجنبى المباشر لتواجد 10 آلاف شركة صينية على الاراضى الافريقية وتوفر الملايين من فرص العمل مما تشارك بقوة فى نشاط الاقتصاديات للدول التى تعمل بها مع عرض مبادرة الحزام والطريق واهميتها لافريقيا والدورر الذى ممكن أن تلعبه الشركات الصينية فى الاقتصاد الإفريقى.
وسيخصص جلسة عن «مصر الجديدة» وعرض البرنامج الاقتصادى لمصر والاصلاحات الاقتصادية التى قامت بها خلال الفترة الماضية والمشاريع القومية الكبرى وقانون الاستثمار الجديد وما اشتمله من تبسيط الإجراءات والحد من الروتين وتعزيز المساءلة وتأثير كل تلك الاصلاحات الحالية على مشهد الاستثمار لمصر على المدى الطويل والقصير.
 اما الجلسة الختامية سيكون موضوعها عن كيفية تمويل البنية التحتية والتجارة عبر الحدود مع عرض الفرص المتاحة بصناديق الاستثمار السيادية والخاصة والتأمين والبنوك المركزية كمصادر للتمويل بعيدا عن المصادر التقليدية مع بيان اهمية الصكوك كأداة جديدة وعليها اقبال فى العديد من الاسواق.
 وتناول مشكلة الغذاء بالقارة والمعوقات التى تقف امام التنمية الزراعية وتقديم حلول مستدامة لها. 
وعلمت «روزاليوسف» أن صادرات مصر لمجموعة دول الكوميسا شهدت ارتفاعا خلال شهر يوليو الماضى، بلغت 9.9 مليون دولار، مقابل 6.5 مليون دولار فى نفس الشهر من العام الماضى، فيما انخفضت الواردات من هذه الدول إلى 3.2 مليون دولار خلال يوليو 2017، مقابل 9.9 مليون دولار فى يوليو 2016.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

د.أحمد حجازى رئيس الشركة المصرية لتجارة الأدوية فى أول حوار اختص به «روزاليوسف»: القوات المسلحة أنقذت السوق من نقص الألبان
الرقابة الإدارية تقود قوافل طبية مجانية
للحق قوة تحميه
السوشيال ميديا: بشرة خير وخطوة مهمة.. عودة الرحلات الجوية بين مصر وروسيا بعد توقف عامين.. تحيا مصر
ميت عقبة تغلى
كاريكاتير أمانى هاشم
«شكرى» فى تونس لبحث الأوضاع الليبية

Facebook twitter rss