صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

«مصرللطيران» تتسلم الطائرة التاسعة والأخيرة من صفقة البوينج 737/800NGs

6 ديسمبر 2017



رسالة سياتل - أحمد سندو

صل منتصف الأسبوع الجارى وفد مصر للطيران المكلف باستلام الطائرة التاسعة والأخيرة من صفقة الطائرات الجديدة التى تعاقدت عليها الشركة من طراز البوينج B737-800 NGs وذلك من مقر مصنع رينتون التابع لشركة بوينج العالمية بمدينة سياتل الأمريكية .

والوفد سوف يقوم بتخصصاته المختلفة لعمل المراجعات النهائية والرحلة التجريبية على الطائرة وانهاء اجراءات استلامها، لتقلع الطائرة نهاية الأسبوع الحالى من مطار المصنع بسياتل لتنضم لأسطول «مصر الطيران» لتصبح الطائرة رقم 69 فى التشغيل الفعلى فى الأسطول بعد تنفيذ خطة إحلال وتجديد وخروج عدد من الطرازت من الخدمة ليصبح متوسط عمر الأسطول من احدث اساطيل شركات الطيران فى المنطقة كما تعد هذه الطائرة رقم 29 من هذا الطراز والذى يعد الأكثر رواجاً ومبيعًا فى عائلة بوينج 737 من الجيل الجديد، حيث يعد هذا الطراز الاختيار الأول لكبريات شركات الطيران العالمية والتى تستعين به لقدرته على الوصول إلى جميع النقاط فى العديد من الأسواق حول العالم من خلال تشغيله على خطوط متوسطة المدى لما يتميز به هذا الطراز من قلة استهلاكه للوقود. 
 يذكر أن مصر للطيران كانت قد تعاقدت رسميا على صفقة الطائرات التسع من طراز البوينج B737-800NG فى شهر ديسمبر من العام الماضى بقيمة 864 مليون دولار بالتعاون مع شركة دبى لصناعات الطيران Dubai Aerospace Enterprise وتم استلامهم جميعا فى اقل من عام .
وتشتهر شركة «بوينج» الأمريكية بصناعة الطائرات التجارية، وتعد صاحبة الرقم الأعلى فى هذا المجال، وبالرغم من ذلك استطاعت أن تكون من أهم شركات صناعة الطائرات الحربية وأنظمة الصواريخ التى تأتى على رأسها طائرة الهليكوبتر من طراز أباتشي، و«بوينج» هى شركة أمريكية لصناعة الطائرات، يقع مقرها فى مدينة شيكاغو، بينما توجد مصانعها بالقرب من مدينة سياتل.
وتأسست «بوينج» فى 15 يوليو 1916 على يد وليام بوينج، وتعد فى الوقت الحاضر من أكبر الشركات العملاقة فى العالم خاصة بعد اندماجها مع شركة «ماكدونال» دوجلاس عام1997، المتخصصة فى تصنيع الطائرات.
وأنتجت بوينج عددًا من الطائرات المدنية مثل بوينج 747 ومنها العسكرية مثل بى 52، ولا يجرؤ على منافستها فى سوق الطيران المدنى والعسكرى إلا شركة إيرباص المملوكة للمجموعة الأوروبية.
وتحظى شركة البوينج بدعم لا محدود من قبل الحكومة الأمريكية، وكان مقر الشركة وقاعة الإنتاج الضخمة بها، وهو المكان الذى اختاره الرئيس الأمريكى الأسبق جورج دبليو بوش لإلقاء خطابه الشهير حول الطيران عام 2003 بمناسبة مرور 100 عام على أول طيران نفذه الأخوان رايت، والذى تعهد فيه ببقاء الولايات المتحدة الدولة التى سوف تقود العالم فى حقل الطيران خلال المائة العام المقبلة، كما كان عليه الحال فى القرن العشرين.
وبالعودة إلى تاريخ الشركة نجد أنه فى مارس من عام 1910 اشترت بوينج حوض بناء السفن وليام هيث فى «سياتل-واشنطن»، الذى أصبح فيما بعد مصنع أول طائرة.
وتأسست الشركة فى مدينة سياتل على يد وليام بوينج فى 15 يوليو 1916، وفى 9 مايو 1917 أصبحت الشركة تعرف باسم شركة بوينج للطائرات.
فى أواخر 1917 دخلت الولايات المتحدة الحرب العالمية الأولى وكانت تعلم البوينج أن البحرية الأمريكية بحاجة للتدريب على الطائرات المائية، لذا تم إرسال طائرتى بوينج حديثتى الصنع لخدمة القوات البحرية إلى ولاية فلوريدا.
وفضّل سلاح البحرية هذا النوع من الطائرات، لذلك طلبوا 50 طائرة منها، فنقلت شركة البوينج عملياتها إلى منشأة بناء سفن أكبر من السابقة، وعندما انتهت الحرب العالمية الأولى عام 1918، فاض عدد كبير من طائرات البحرية فى الأسواق وعرضت بأسعار زهيدة، ومُنعت شركات الطيران مثل بوينج من بيع أى طائرات جديدة.
وفى عام 1923، بدأت شركة بوينج منافستها ضد شركة كيرتس للحصول على عقد لتطوير مقاتلة لخدمة سلاح الجو الأمريكى على الرغم من انتهاء شركة «كيرتس» لتصميمها الأول وحصولها على العقد.
وفى عام 1925 تم بناء طائرة البوينج من طراز الطائرة إى-40 لحكومة الولايات المتحدة بهدف خدمة البريد الجوي، وفى عام 1927 تمت صناعة طائرة محسنة منها.
وفى نفس العام، تم إنشاء شركة طيران بوينج للنقل الجوى التى اندمجت فيما بعد مع شركة خطوط فيرجن أتلانتيك الجوية، وكان تسليم أول بريد جوى لهذا التحالف فى 1 يوليو 1927.
وغيرت الشركة اسمها إلى الخطوط الجوية المتحدة فى عام 1929، وفى 27 يوليو 1929 انطلقت طائرة تابعة لبوينج بثلاثة محركات تنقل 12 راكباً بأول رحلة لها، وكانت أول طائرة بوينج، تصنع بهدف محدد وهو نقل الركاب ومنها انطلقت مسيرة بوينج بصناعة طائرات حربية وطائرات بريد وطائرات لنقل المسافرين،
وفى عام 1958 بدأت بوينج، تصنيع طائرات البوينج 707 وأصبحت الولايات المتحدة الأمريكية أول مصنّع للطائرات التجارية النفاثة فى العالم، وبعد سنوات قليلة أنتجت بوينج، نسخة ثانية من هذه الطائرة وهى بوينج 720، التى كانت أسرع بقليل من الأولى ولكن مداها أقصر.
ولم تكتف البوينج بكل هذه التطورات حيث اشترت شركة فيرتول للطيران سنة 1960، وسميت بتقسيم فيرتول فى بوينج، وفى ديسمبر 1960 أنتجت الشركة الطراز بوينج 727 التى دخلت السوق التجارية بعد نحو ثلاث سنوات من إنتاجها.
وفى عام 1967 أدخلت البوينج طائرة البوينج 737 قصيرة ومتوسطة المدى ذات المحركين، وقد أصبحت منذ ذلك الحين الطائرة النفاثة التجارية الأكثر مبيعاً فى تاريخ الطيران، وما زالت بوينج 737 تصنع حتى الآن مع إدخال تحسينات مستمرة كما وضعت إصدارات عدة منها لزيادة عدد المقاعد وطول المدى.
ومن جهة أخرى أحدثت صناعة بوينج، 747 تحولا كبيرا فى عالم الطيران عام 1968 والتى تمت صناعتها فى مصنع ضخم فى إيفرت قرب سياتل، وقامت الطائرة بأول رحلة لها فى العام التالي، كما قامت بأول رحلة تجارية فى عام 1970، حيث كانت طائرة طويلة المدى بعدد مقاعد أكثر مما سبقها من طائرات.
ومع الوقت طورت البوينج الطائرة بوينج 757 ذات الممر الواحد، وطائرة البوينج 767 ذات الممرين، وأصدرت تحديثات من البوينج 737، وكان هناك مشروع مهم لمكوك فضائيٍ والذى ساهمت فيه خبرة شركة بوينج، فى مجال صواريخ الفضاء المكتسبة خلال عهد أبولو كما شاركت بوينج أيضا فى غيرها من البرامج الفضائية كما كانت المقاول الأول لبرنامج محطة الفضاء الدولية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة

Facebook twitter rss