صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 يونيو 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

البلوفر

1 ديسمبر 2017



■ عندما قرر شفيق خوض غمار الانتخابات الرئاسية، فهو يعلم جيدا أن الانتخابات المقبلة تختلف اختلافا جذريا عما حدث فى عام 2012، ولا وجه للمقارنة حيث كان منافسه محمد مرسى العياط، ولديه إيمان كبير بأن فرصه تكاد تكون منعدمة، حيث يتجاوز عمره الـ 77 عاما، ويعانى من ضعف شديد فى اللياقة الذهنية والجسدية، وهى من أمراض الشيخوخة.
■ حينما قرر الظهور على شاشة «الجزيرة» فإنه يدرك يقينا بأن رصيده لدى المصريين والمتعاطفين معه تراجع إلى نقطة الصفر، وأن سقوطه بات واضحا فى اللحظة التى أعلن فيها عن ترشحه للانتخابات.
■ عندما يهاجم دولة الإمارات العربية المتحدة، التى استضافته وأكرمته لمدة 5 سنوات، فإنه يعلم جيدا أن ذلك سيكون له آثار سلبية.
■ وفق تلك المعطيات، فإن هذا الرجل متورط وبإرادته، فى المشاركة فى مؤامرة دولية لإفشال العملية الانتخابية فى مصر، وليس هدفه خوض معركة الانتخابات الرئاسية.
■ الآن نرى أمامنا عجوزًا منفلتًا.. يمارس الانتهازية السياسية فى أبشع صورها حتى لو على حساب الوطن..  ارتضى أن يكون بعد هذا العمر نفقًا لكل عابر سبيل، سواء كان ناشطًا مكايدًا للدولة أو إعلاميًا مستغلًا أو جنرالًا متقاعدًا أو رئيس تحرير ممولًا.
■ لحظة الانسحاب من المشهد هى ما ترسم تاريخك والتى تحافظ على تراثك وميراثك.. إما أن تخلد فى لوح محفوظ، أو تخرج من بوابته ملعونًا، والرجل اختار بئس الخواتيم!







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

خطة العبور
2018 فى المحافظات عام الإنجازات والمشروعات العملاقة
«المواقف» ومحطات الوقود «هدوء تام»
سمير حلبية رئيس المصرى يفتح قلبه فى حوار استثنائى: المصرى حجز لنفسه مكانًا يليق بتاريخه وجماهيره
الحكومة تنتظر ثقة البرلمان
أنقرة عاصمة جهنم تزوير.. تعذيب.. اغتيال معارضين
أميرة بدر: نانسى عجرم «هى اللى شبهى».. ولا مقارنة بينى وريهام سعيد

Facebook twitter rss