صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

سلامتك

29 نوفمبر 2017



كتبت ـ ميرا ممدوح

يتلهف المصريون للاطمئنان على صحته، لم يشعروا يومًا بأنه فقط رمز مسيحى رفيع، بل يعتبره كل المصريين قامة مصرية أصيلة، يقدم مصلحة الوطن على أى مصالح أخرى، يتألم لأوجاع كل المصريين، له مواقف وطنية مشرفة، يسعى إلى وحدة البلد وتماسكه، ويعلو على الصغائر والغدر.

لم يكن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بعيدًا للحظة عن آلام الشارع، لذا شعر كل المصريين بآلامه الصحية، وتوجعوا لأجله، مثلما كان يصلى لأجل المصريين حتى يرفع الله عنهم المصاب.
فالبابا تواضروس يقضى حاليا فترة نقاهة، فى أحد المستشفيات بالخارج، بعد إجرائه جراحة ناجحة فى العمود الفقرى. 
الكنيسة القبطية أخبرت المصريين فى بيان لها أن البابا يتماثل للشفاء من الآلام المبرحة، بعد الجراحة الميكروسكوبية التى أجراها فى عموده الفقري، مؤكدة أن طبيبه المعالج سمح بخروجه من المستشفى بعد أربعة أيام، ليقضى نحو أسبوعين نقاهة، مع بعض التدريبات الطبية اللازمة ليعود بعدها بنعمة الله إلى مصر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss