صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

سلامتك

29 نوفمبر 2017



كتبت ـ ميرا ممدوح

يتلهف المصريون للاطمئنان على صحته، لم يشعروا يومًا بأنه فقط رمز مسيحى رفيع، بل يعتبره كل المصريين قامة مصرية أصيلة، يقدم مصلحة الوطن على أى مصالح أخرى، يتألم لأوجاع كل المصريين، له مواقف وطنية مشرفة، يسعى إلى وحدة البلد وتماسكه، ويعلو على الصغائر والغدر.

لم يكن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بعيدًا للحظة عن آلام الشارع، لذا شعر كل المصريين بآلامه الصحية، وتوجعوا لأجله، مثلما كان يصلى لأجل المصريين حتى يرفع الله عنهم المصاب.
فالبابا تواضروس يقضى حاليا فترة نقاهة، فى أحد المستشفيات بالخارج، بعد إجرائه جراحة ناجحة فى العمود الفقرى. 
الكنيسة القبطية أخبرت المصريين فى بيان لها أن البابا يتماثل للشفاء من الآلام المبرحة، بعد الجراحة الميكروسكوبية التى أجراها فى عموده الفقري، مؤكدة أن طبيبه المعالج سمح بخروجه من المستشفى بعد أربعة أيام، ليقضى نحو أسبوعين نقاهة، مع بعض التدريبات الطبية اللازمة ليعود بعدها بنعمة الله إلى مصر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss