صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«الأبقار والجاموس» تهاجم تلاميذ الشهيد رضا عبدالوهاب

23 نوفمبر 2017



المنوفية - منال حسين


كارثة يتعرض لها تلاميذ مدرسة «الشهيد رضا عبدالوهاب» الابتدائية، بقرية ميت عفيف، التابعة لمركز الباجور، بمحافظة المنوفية، حيث لا يوجد بها سور يحمى الطلاب أو يفصلها عن الشارع الخارجى، الأمر الذى أثار غضب أولياء الأمور، بعد أن تحولت المدرسة إلى مرتع للحيوانات الضالة «القطط ـ الكلاب الضالة ـ الحمير ـ الجاموس».
دراجات بخارية
وقال أولياء الأمور: إن مدرسة الشهيد رضا عبدالوهاب باتت خطرا على حياة طلاب مازالوا فى سن الحدث، حيث إنهم معرضون للعقر من قبل الحيوانات الضالة، أو الاصطدام بالسيارات والدراجات البخارية المارة من أمام المبنى الوحيد للمدرسة.
ولفت المتضررون إلى أن المدرسة أصبحت يتجول داخلها الحيوانات دون احترام الخصوصية التعليمية، منوهين إلى أنهم تقدموا بأكثر من شكوى للجهات المسئولة وعلى رأسها الإدارة التعليمية بالباجور، لكن لم يتحرك ساكنا لأى مسئول واتخاذ أى إجراءات حاسمة تجاه تلك المهزلة وسرعة إنهائها حرصا على سلامة فلذة أكبادنا.
صراع شرس
وقال أولياء الأمور: منذ أن تم إنشاء المدرسة عام 1985، وهناك نزاع دائم بين وزارة التربية والتعليم، ووزارة الشباب والرياضة على أرض الملعب التى تمتلكها وزارة الشباب، بسبب مطالبة كل منهما بأحقيته فى الأرض المقام عليها ملعب كرة القدم، ما أدى لتعطيل إقامة أى إنشاءات أخرى خاصة بالمدرسة وعلى رأسها السور، الأمر الذى يعرض الطلاب لعدد من الحوادث المختلفة.
لكن والحق يقال.. قامت وزارة التربية والتعليم، بتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الشباب والرياضة منذ فترة ليست بالقليلة، وتم تشكيل لجنة مكونة من رئيس مركز الشباب المنتخب، ومدير النادى، ومدير المدرسة، ورئيس هيئة الأبنية التعليمية بالباجور، ومدير إدارة الشباب والرياضة بالباجور، ورئيس الوحدة المحلية.
سيطرة بالتناوب
وتم الاتفاق بينهم على إنشاء سور حول أرض الملعب بمساحة 1800 متر، على أن يكون الملعب بأكمله ملكًا للمدرسة حتى الساعة الثانية ظهراً، ومن بعدها يصبح الملعب ملكًا للشباب والرياضة، بالإضافة  إلى الاتفاق على عدم أحقية الشباب والرياضة للملعب أثناء فترة الامتحانات.
اعترافات التعليم
من جانبه أكد الدكتور عبدالله عمارة، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنوفية، فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»، أن مدرسة الشهيد رضا عبدالوهاب الموجودة بقرية ميت عفيف، عبارة عن مدرسة صف واحد فقط لا غير، وليس بها فناء، منوها إلى أن الأرض الخالية الموجودة أمامها هى أرض متنازع عليها من قبل الشباب والرياضة.
ولفت عمارة إلى أنه لا يوجد مكان آخر يتسع لطابور الصباح والفسحة غير المساحة الأمامية للمبنى التعليمي، موضحا أنه سيقوم بمخاطبة الإدارة المحلية بمحافظة المنوفية لتخصيص قطعة الأرض الموجودة بنطاق المدرسة، لاستكمال الإنشاءات وبناء سور يحمى الطلاب، مؤكدا صحة الصورة التى تداولتها مواقع التواصل الاجتماعى التى ظهرت فيها «جاموسة» وسط الطلاب فى طابور المدرسة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة

Facebook twitter rss