صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

المتحدث باسم الخارجية: تعثر المسار الفنى لا يعنى خرق الاتفاق الإطارى مع إثيوبيا

19 نوفمبر 2017



كتبت: مريم الشريف

 

حازت قضية سد النهضة الإثيوبى على اهتمام  كبير  من برامج التوك شو التى بادرت بمناقشة المستجدات التى تحدث، وركز الاعلام على هذه القضية المهمة والتى كان سبق اغفالها، حيث ان الماء يعد أمن قومى لمصر.
وفى هذا الاطار حاورت الاعلامية رشا نبيل، السفير احمد ابو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية ،  امس  الاول فى برنامج «كلام تانى» على قناة دريم.
والذى اكد ان هناك لقاء مقترحًا بين الرئيس السيسى ورئيس وزراء اثيوبيا فى ديسمبر القادم.
واضاف، أن هناك تعثرًا فى اعداد الدراسة الخاصة بالسد الاثيوبى، نتيجة الاختلافات الفنية، بين الدول الثلاث مصر والسودان واثيوبيا، مشيرا الى انه فى حالة حدوث اختلاف يتم رفع الامر الى وزراء الموارد المائية والرى، وهذا ما حدث، ولكن لم يتمكنوا من الوصول الى حل، مؤكدا انه لابد من الوصول لحل كى يستأنف هذا المسار.
وتابع: ان الدولة المصرية لها رؤية واضحة تجاه التعامل مع هذا المسار الخاص بملف سد النهضة حتى نهايته، مشيرا الى اننا لدينا تعثر فنى وعلينا طرح بدائل.
واكد انه لا يوجد طرف مكتوف الايدى فى اتفاقية المسار، والتعاون متاح ، مضيفا الى ان هذا الاتفاق يعكس المصالح المشتركة للدول الثلاث، وحتى الان هناك التزام ولا يوجد أى خرق له.
وأشار إلى أن تعثر المسار الفنى لا يعنى خرق الاتفاق الاطارى، فضلا عن ان اثيوبيا حتى الان تعلن التزامها بالاتفاق الاطارى، وما حدث ان لديها تفسيرًا لبعض بنود الاسناد لمراجع الدراسة تختلف عن تفسير مصر.
 وكشف أن الدول الثلاث ربما تحتاج إلى طرف آخر كى يدرس الأمر ويساعد الأطراف الثلاثة.
واكد ان مصر والسودان يشتركان فى اتفاقية 59، وهما دولتا مصب، وهناك مصالح مشتركة تجمع بينهما، موضحًا ان كل دولة دخلت فى اتفاقية الاطار كان من منطلق تحقيق المصلحة الوطنية وعدم الإضرار بالطرف الآخر.
وتابع ان السودان من المؤكد أنها تستفيد من هذا السد ولديها رؤية فنية تختلف عن مصر، حيث ان هذا السد ينظم عملية الفيضان بالنسبه لها.
وأكد ان مصر تواجه أزمة وعلينا ايجاد حلول سياسية لهذة الأزمة، تقتضى السرعة والحكمة فى التعامل، موضحا ان علاقتنا مع السودان ابدية، وهناك مصالح مشتركة، والكل سيكون خاسرًا اذا لم نتعامل.
 واضاف انه لا يوجد ربط بين تعثر المسار الفنى لسد الهضة وزيارة رئيس وزراء اثيوبيا الى قطر.
ومن ناحية أخرى تحدث ابو زيد، عن الملف الليبى، حيث قال، انه مرتبط بالامن القومى المصرى بقوة.
واضاف ان مصر انخرطت فى الازمة منذ اول يوم وتواصلت مع كافة الاطراف فى المجتمع الليبى، فضلا عن ان مصر لا تساند اى فصيل وانما مع التوافق الوطنى الليبى، ومصر استضافت كل الأطراف، وهذا يؤكد سعى مصر لتعزيز التوافق الوطنى الليبى، تساعد فى إعادة بناء الجيش الوطنى الليبى.
وتابع: إن وجود جيش وطنى ليبى قادر على مقاومة الارهاب هو هدف وطنى ليبى ويتفق مع الامم المتحدة، وما تقوم به مصر يتسق مع هذا الامر.
اما عن الازمة فى سوريا،علق ان مصر دولة مؤثرة تتأثر وتؤثر فى المسار الذى يحدث فى سوريا.
اما عن العلاقات المصرية الامريكية، اشار أبوزيد، إلى أن مصر اكدت التزامها بحقوق الانسان تجاه الشعب المصرى، لافتا الانتباه الى ان ترديد شائعات عن وجود اربعين الف معتقل فى مصر هذا الامر غير حقيقى، فضلا عن ان بعض قنوات الاعلام اخطأت فى التحدث عن امور غير صحيحة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss