صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

3 فنانين يحاورون الجغرافيا الإنسانية فى معـرض «كارتوجـرافيـا»

16 نوفمبر 2017



كتبت ـ سوزى شكرى

 

كان الإنسان القديم يعتمد فى رحلاته وانتقالاته من مكان لآخر، على ما يختزنه فى ذاكرته من الصور الذهنية عن معالم الطريق من أشكال مبانى وشخصيات واتجاهات ومسافات، كان يرصد انطباعاته بالرسم فى أوراق بسيطة، وهذه الأوراق كانت غير مخصصة للرسم، كان يسجل رؤيته على هيئة خطوط متنوعة الاتجاهات وموجزة ومختزلة، وكأنه يرسم «خريطة» بالخط، وهذه الخريطة ليست إلا تعبيرًا فنيًا مرتبطًا بدرجة تأثره بالأماكن مستعيناً بقدر كبير من مشاعره.
وأطلق على هذا النوع من الرسم (Cartograph)، وهو علم وفن ورسم الخرائط، كلمة تنقسم إلى مقطعين بحسب الموسوعة العالمية هما carte وتعنى الخريطة، craphie تعنى الرسم، ومع الأزمنة الأخيرة أصبحت (Cartography) تخص رسم الخرائط مع الاحتفاظ بوجود رسام متخصص .
من هذا السياق التاريخى والفكرى والفنى المثير اختار الفنانين  التشكيليين الثلاثة (حنفى محمود – أحمد سميح – أحمد رزق ) لمعرضهم الجماعى والمقام بقاعة «نوت» بالزمالك ، تحت عنوان Figures كارتوجرافيا»، الثلاثة جمعتهم حالة إلحاح على تدوين انطباعاتهم عن جماليات Figures (العنصر الإنسانى )، واختلفوا فى اللغة التعبيرية الكارتوجرافية المعالجة والصياغة التشكيلية، تقاربوا فنيا فى استخدامهم درجات اللون الأسود والأبيض مع فروق فى التقنية، هذا التقارب منح العرض أنهم ثلاثة فنانين متكاملين فكرياً.
الفنان التشكيلى أحمد رزق عرض مجموعة من لوحاته يمكن أن نطلق عليها كارتوجرافيا العواطف والمشاعر والحنين للذكريات، وذلك لاستناد الفنان إلى أرشيف الذاكرة المحمل بالانطباعات، فتواجدت نصوص إنسانية تسكن وراء كل لوحة .
المرأة هى العنصر الرئيسى فى لوحاته، ففى إحداها نجد امرأة جميلة الملامح البريئة، تخفض رأسها وكأنها فى لحظة خشوع وتأمل وهى تستقبل إحدى صفحات ذكرياتها، يشاركها فى استحضار الذكرى العصفور الحائر الذى تبدو حيرته فى وقفته على فرع شجرة متهالك، إلا أن العصفور متحفز وغير واضح هل سوف يعاود رحلة الطيران؟، أما أنه جاء محملا برسالة وذكرى وتستقر الذكرى وتصبح حاضرة،  لوحاته بأسلوب الاسكتش السريع الانطباع عن الأشياء والأقل فى التفاصيل، بعض لوحاته منفذة بأسلوب الخط  بين الخط  الحر وبتنوعات والخط المعبر عن القواعد الفنية، والبعض الآخر من الأعمال منفذة بالألوان إلا أنها  انطباعية الحس وتأثيرية التقنية .
الفنان التشكيلى أحمد سميح له خصوصية فنية وتقنية مختلفة فى فن الرسم، جمع فى لوحاته بين figure والكارتوجرافيا الإنسانية، عرض مجموعة من اللوحات اعتمد فيها على إظهار الخريطة الشخصية لكل عنصر، واستبعد التفاصيل التقليدية الشكلية لتكون القيادة البصرية للجسد الإنسانى والحركة، لوحاته تدخل ضمن توصيف فنى أنها لغة الكارتوجرافيا التعبيرية لما فيها من رسوم انطباعية لحظية وخطية الملمح، رسومات ذات الخط الواحد الصريح لحركة العنصر الإنسانى، وهذه النوعية من فن الرسم لا يمارسها إلا فنانون محترفون وأقوياء الملاحظة، وتتطلب أن يتوافر للفنان حس جمالي، لأنها تعبير بالرسم بالخط الصريح وبدون إعداد مسبق، ولأن الفنان «سميح»، اعتاد أن تصاحبه دائما مجموعة من الأوراق يسجل عليها انطباعاته، وهنا يوجد تشابه تاريخى بينه وبين ما قدمته العصور القديمة من رسومات كارتوجرافيا وخرائط للأماكن والشخصيات مع اختلاف المعالجة التفنية للفنان «سميح».
أما المجموعة الثانية للفنان «سميح» لوحتان عن مقاهى القاهرة وفن المشهد المكانى الواقعى العميق الدراسة والتأمل لتفاصيل الشخصيات وملامحهم التى تشع بالطاقة والحيوية، حرص الفنان على تواجد الشخصيات المعبرة وقدمها بمعالجة وصياغة، التزم  الفنان بقواعد الفن وأصوله الأكاديمية نسب وأبعاد ومنظور وحركة والظل والنور، مستخدماً تقنية التهشير الخطية (الأسود والأبيض)، والتى ينفرد بها.
الفنان التشكيلى حنفى محمود فنان تعبيرى يملك أدواته الفنية والوجدانية فى المعالجة البصرية للعنصر الإنسانى وفى صياغة معاصرة فى التقنية، فنان شغوف  بمغامرة التجريب، يهتم بالمسطح التصويرى وإعداده بخامات وتقنيات خشنة وأوارق منحت السطح نصوصًا تقرأ حسيًا، وهذا الإعداد للمسطح أحد مثيراته كفنان بصرف النظر عن الموضوع المنفذ، لوحاته المعروضة تمثيل لكارتوجرافيا الوجدانية الإنسانية.
من الجانب الفلسفى لوحاته تحمل حسًا دراميًا وترجمة لأحد تمارين التأمل والتركيز بمخزون ذاكرته، تأكد هذا الحس فى إحدى لوحاته لوضعه العنصر الإنسانى فى منطقة ظلالية ضبابية ومعتمة وكأنه شخص مهموم مثقل بالمتاعب الحياتية ويخشى الخروج لمنطقة الضوء، ويمنعه عن الخروج للضوء تلك النصوص الورقية التى كونت أجزاء منه والتى أعدها الفنان للمسطح، واستخدام الفنان لخامة الورق تتشابه مع كارتوجرافيا خرائط الأزمنة السابقة تمثيل الأرض والبنية الفكرية التى شكلت طبيعة الإنسان، وأعمال أخرى بالعرض هى Art   Cartography استخدم فيها الفنان إشارات وعناصر وعلامات ورموز هندسية مستوحاة من رسوم الخرائط، أدخلها كعناصر فنية مصاحبة للعنصر الإنسانى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
كاريكاتير أحمد دياب
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss