صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

أخبار ثقافية

16 نوفمبر 2017



■ معرض استيعادى للفنان عبدالغفار شديد بقاعة إبداع
فى تمام الساعة 7 مساء يوم الأحد المقبل الموافق 19 نوفمبر 2017 يفتتح بقاعة إبداع بالزمالك معرض استيعادى للفنان عبد الغفار شديد ويستمر المعرض حتى يوم 15 ديسمبر المقبل.
وقد كتب الفنان الراحل حسين بيكار عن الفنان عبد الغفار شديد قائلا «أجمع جميع النقاد الذين قاموا بتقديم وتحليل وتقييم أعمال الفنان « عبد الغفار شديد» التى طالعنا بها بعد احتجاب طويل فى مهجره الذى اختاره ليطل منه « الفنان المبدع والعالم الأثري» الذى لم تبتلعه التيارات المتصارعة، ولم تقتلع جذوره رياح الشمال؟
لقد كان أهم ما اجمع عليه النقاد هو تفرد الفنان بأسلوب متميز  يعلن به عن هويته دون أن ينفصل عن عصره الذى تتزاحم فيه مختلف «الإيزمات» وهى معادلة صعبة ومعركة يعرف العاملون فى الحقل الفنى مدى ضراوتها.... فمازالت قضية الأصالة والحداثة تشغل الفنانين دون الوصول إلى صيغة تحسمها وتضعها فى موقعها الصحيح بين الهويات العالمية الأخرى!!. وليس بغريب أن يطالعنا الفنان «عبد الغفار شديد» بأسلوبه «المهجن» بينهما.
■ «المشروع الصهيوني» أحدث إصدارات العربى للنشر والتوزيع
تحت عنوان «المشروع الصهيوني: الاختراق الصهيونى لمصر من 1917 حتى 2017» صدر الكتاب الجديد للدكتورة عواطف عبد الرحمن عن دار العربى للنشر والتوزيع
فى مقدمة كتابها تقول الدكتور عواطف عبد الرحمن: « لقد شغلتنى فكرة إصدار هذا الكتاب منذ عدة سنوات عندما اتضح أمامى اتساع مساحة غياب الوعى لدى الأجيال الجديدة بماهية الصراع العربى الصهيونى وتاريخ ومركزية القضية الفلسطينية - تطوراتها وحقيقة المشروع الصهيونى والصراع الوجودى بين هذا المشروع ذى النشأة الغربية القادم من المعسكر الغربى الأوروبى - الأمريكى والمواجهات الدامية بينه وبين المشروع القومى العربى الذى يجسد الحقوق المشروعة للشعوب العربية صاحبة الأرض والتاريخ وصانعة التراث الحضارى فى هذه البقعة من العالم». تمتد هذه الدراسة عبر حقبة زمنية تجاوزت 120 عامًا تفاعل خلالها المجتمع المصرى بمعطياته السياسية والثقافية والدينية مع الواقع العربى وفى قلبه المشروع القومى العربى بشقيه الفلسطينى والمصرى باعتبارهما التجسيد الحى ونقطة الارتكاز الجوهرية للوجود العربى فى مواجهة الكيان الصهيونى الذى يمثل جوهر المشروع الاستعمارى الغربى بشقيه الأوروبى والأمريكي.
يدور الكتاب فى خمسة محاور: المحور الأول: اليهود فى مصر، والمحور الثاني: الصهيونية فى مصر، والمحور الثالث: القطيعة والحروب بين مصر والكيان الصهيوني، والمحور الرابع: الاتفاقيات والمعاهدات، والمحور الخامس: التطبيع وتداعياته المصرية والعربية. وأخيرًا أفردت الدكتورة عواطف جزءًا لأشكال التطبيع العلمى مع إسرائيل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الفارس يترجل

Facebook twitter rss