صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2017

أبواب الموقع

 

حوادث

إسلام عوض خدع الحضرى والصغير بسيارات ليبية «مضروبة»

15 نوفمبر 2017



متابعة- سيد دويدار

أحرز هدفًا فى مرمى النادى الاهلى، ثم تألق وانضم إلى منتخب مصر، وبعدها أنضم إلى صفوف نادى الزمالك وظن الجميع وقتها أن اللاعب اسلام عوض سوف يصبح نجم الشباك فى المنتخب الوطنى ولكن نهاية اللاعب أصبحت خلف القضبان وسط مجموعة من المسجلين والبلطجية داخل حجز قسم شرطة الهرم بعد القبض عليه بتهمة تزوير عقود شقق وبيع سيارات ليبية مهربة من الجمارك.

بداية السقوط للاعب إسلام عوض هو عندما خطف مجهولون شقيقه وطالبوه بمبلغ ٢مليون جنيه لإطلاق صراحه وذهب اللاعب للبلطجى مصطفى الأبيض لإيجاد شقيقه وأصبح إسلام صديقًا مقربًا من هذا البلطجى الذى قتل بطلقات آلية بحدائق الاهرام منذ أكثر من سنة، بعدها ترك إسلام الملاعب واستغنى نادى الزمالك عن خدماته فانتقل لأحد أندية الدورى وانقطع عن التدريب بسبب صحبته لبعض البلطجية والخارجين عن القانون.
تزعم عوض عصابة للسيارات الليبية وبدأ احتراف عمليات النصب على المشاهير واستغل علاقاته بهم وبدأ أولى عمليات النصب ببيع سيارة لعصام الحضرى حارس مرمى منتخب مصر بمبلغ مالى كبير وبعدها باسابيع ايقن الحضرى انه وقع ضحية لعملية نصب ونشب بينهما مشادة كلامية وأعاد إسلام المبلغ المالى للحضرى بعد أن تدخل لاعب منتخب مصر السابق أحمد صلاح حسنى وأصلح بينهما.. لم تتوقف عمليات نصب إسلام عوض عند هذا الحد حيث قام ببيع  سيارة ليبية مهربة أيضًا للاعب نادى الزمالك الأسبق عمرو فهيم وأوهمه أن القانون يسمح له بامتلاك السيارة بمقابل رسوم زهيدة وبالفعل وافق فهيم وبعدها علم أنه وقع ضحية لعملية نصب.
بعدها مارس عوض عمليات النصب مجددًا وبنفس الطريقة باع للمطرب سعد الصغير سيارة ليبية فارهة بسعر زهيد وأكد لسعد انه سوف ينهى ملكيتها فى غضون أسابيع قليلة وقام سعد بإهداء السيارة لنجله الكبير ولكن بعدها بأيام فوجئ باتصال فى منتصف الليل من   نجله الذى اخبره انه مقبوض عليه بسبب السيارة وأن الضابط سوف يحرر له محضرًا، اسرع سعد إلى كمين الشرطة ليكتشف أن السيارة «الليبية» التى سبق واشتراها من إسلام عوض لاعب نادى الزمالك ومنتخب مصر السابق لايجب يقودها غير مالكها الليبى وأن الإجراءات القانونية هى مصادرة السيارة وعمل محضر لقائدها وعرضه على النيابة.. توسل سعد الصغير للضابط الذى راعى البعد الإنسانى وأخبره انه وقع ضحية لعملية نصب من جانب اللاعب إسلام عوض حيث أوهمه انه يستطيع ان يقود السيارة ويرخصها بأسمه بمجرد عمل توكيل منه.
اتصل الصغير بإسلام عوض وطلب منه إعادة أمواله وعاتبه على ماحدث فطلب منه الأخير أن يحضر السيارة مقابل أن يعيد له أكثر من الـ ١٠٠ ألف جنيه التى دفعها ولكن بعد أسبوع تقريبًا وبالفعل أعاد الصغير السيارة ومر أكثر من شهر ولكن إسلام عوض وشقيقه لم يعيدا المبلغ المالى وهو ما جعل سعد الصغير يغضب ويقرر إعادة السيارة.. وفى منتصف الليل شاهد الصغير شقيق إسلام  بالسيارة عند فندق «شهير» بالمهندسين فقام باستيقافه وتوبيخه وتدخل أفراد الأمن للصلح إلا أنهم فشلوا وأخذ الصغير السيارة واتصل شقيق إسلام عوض به وأخبره ان سعد تعدى عليه بالضرب وأخذ السيارة فغضب هو الآخر واتصل بسعد الذى اخبره أن يأتى ليأخذ السيارة عندما يدبر أمواله وتدخل بعض الأشخاص للصلح بين لاعب المنتخب السابق ولكن تسجيلات صوتية لسعد الصغير تم تسجيلها وهو يسب إسلام عوض حالت دون الصلح بينهم.. بعدها نشبت مشادة وتطاول بالأيدى بين إسلام عوض وسعد الصغير فى كافيه يملكه اللاعب أحمد صلاح حسنى .. لم يتوقف عوض عند تزعم عصابة السيارات الليبية ولكن أبدع حيلا جديدة فى عالم النصب حيث بدأ بتزوير فى عقود شقق وهمية فى اماكن ومنتجعات شهيرة وقام ببيعها لفتاة ونصب عليها فى مبلغ كبير حتى تقدمت  ببلاغ وامر اللواء إبراهيم الديب مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة بسرعة فحص البلاغ وترأس اللواء محمد عبد التواب مدير المباحث الجنائية بالجيزة فريق البحث وتبين صحة اقوال الفتاة وأشرف العميد عبد الوهاب شعراوى رئيس مباحث قطاع الغرب على كمين لضبطة وتمكن المقدم محمد الصغير رئيس مباحث قسم شرطة الهرم ومعاونه أحمد عصام شلتوت من القبض على اسلام عوض وشخص آخر.. وامام العقيد محمد راسخ مفتش المباحث اعترف اللاعب بما هو منسوب إليه وقررت نيابة الهرم حبسه ٤ أيام.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

انشقاقات بالجملة من آل ثانى على تنظيم الحمدين
رجل المستحيل
انفراد.. «البيروقراطية الحكومية» تهدد حلم تصنيع أول «موبايل مصرى»
ساويرس يدافع عن «شيما» صاحبة الكليب «الجنسى»
العالم: وضع الممنوعين فقط صعب التنفيذ.. والقرار يحد من الفوضى
كاريكاتير أحمد دياب
المشروعات القومية «شوكة» فى ظهر «الإخوان»

Facebook twitter rss