صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2017

أبواب الموقع

 

فن

أهل الكهف 5 أبطال لقصص الحارة الشعبية بين بولاق والمقابر

15 نوفمبر 2017



كتبت_ آية رفعت

 


بدأ منذ أيام قليلة المخرج أمير شوقى بتصوير فيلمه الاول «أهل الكهف» وذلك بإحدى الحارات الشعبية بمنطقة بولاق أبوالعلا، والتى يتم فيها التصوير الرئيسى للفيلم، حيث تدور أحداثه حول 5 قصص لعائلات كل منها  تحمل اسماء نجوم وتجمعها الحارة وتتشابك العلاقات فيما بينها، بينما يسلط العمل الضوء على متناقضات الشخصية المصرية حيث يمتلك الإنسان طبع الطيبة والكرم بينما يحمل القبحة والمشاكل والتشدد والعنف سواء الدينى أو الاجتماعى.
بدأ تصوير أول المشاهد بحضور نجمى العمل مى سليم وإيهاب فهمى، وهما يشكلان عائلة واحدة تحمل إحدى القصص وقد اندمج فهمى بالدور حتى انه ضرب مى بالفعل أثناء توبيخه إياها، بينما قام الفنان ماجد المصرى بتأجيل تصوير مشاهده فى الأيام الأربعة الأولى لانشغاله بتصوير آخر مشاهده بمسلسل «الطوفان» ليبدأ التصوير بالحارة مع الفنان محمود عبدالمغنى، ويمثل المصرى التناقض الكبير بين الشخصيات حيث يقدم شخصيتين مختلفتين عن بعضهما البعض، فشخصية صادق تنقسم ما بين الشخص المتدين و«الحشاش».
بينما يظهر عبد المغنى بدور «عبد الله» وهو ايضا احد سكان الحارة والذى يعانى من مرض مما يتطلب منه تغيير ملامحه حيث يستغرق وضع المكياج الخاص بالشخصية عدة ساعات لكى يصل لدرجة من المصداقية. وتتعرض قصته الهموم الصداقة والخيانة من أقرب الناس.
فى البداية تحدث أمير شوقى عن بداية فكرة الفيلم قائلاً: «عملت مع المؤلف سامح سر الختم على تقديم فيلم عن الحارة الشعبية المصرية بصورتها الواقعية، فالفيلم يستعرض ما يدور داخل الانسان المصرى والمشكلات وتحكم الفكر الدينى والاجتماعى وغيرها من الظروف التى يمر بها المواطن من الطبقة الكادحة، ولكننا اتفقنا على الابتعاد عن تيمة البلطجية والراقصات وغيرها من الاشياء التى نسبت للحارة المصرية وتسببت فى تشويه صورتنا مثل الدعارة والمخدرات وغيرها. حتى أنى رفضت فكرة تقديم أغنية كدعاية للفيلم لكى لا يتم تصنيفه بانه فيلم ليس له قصة».
وأضاف شوقى قائلاً: إن هدف الفيلم إنسانى وتدور فكرته حول عدم وجود شخص كامل وان كلا منا به الخير والشر ولكن الانسان يختار ايا منهما للتعامل مع الناس، ولا يوجد من هو له الفضل أو يعمل على توجيه أحد. وقمنا أنا وسر الختم على العمل بكتابة الفيلم منذ عام ونصف العام تقريبا وبدأنا التصوير منذ أيام قليلة ومن المقرر أن يستمر التصوير لمدة أسبوعين هنا بلوكيشن «الحارة» إلى أن ننتقل بعدها لمقابر الإباجية لمدة أسبوع لتصوير آخر المشاهد هناك بصحبة الفنان إبراهيم نصر والذى سيظهر بدور مختلف فى منطقة المقابر فقط. ثم يتم الانتقال لتصوير بعض المشاهد الخارجية بشوارع القاهرة.
ويتم حاليا تصوير مشاهد مجمعة بالحارة الشعبية ومن النجوم المشاركين روجينا ومى سليم  وعبد المغنى وميدو عادل وايهاب فهمى وأميرة الشريف.. وقام المصرى بوقف تصوير مشاهده بعد الثلاثة أيام الأولى للسفر إلى لبنان حيث تم تأجيل تصوير المتبقى منها لحين عودته خلال الأسبوع الجارى، ويعمل المخرج على اتمام عملية المونتاج جنبا إلى جنب مع تصوير الفيلم حتى يتمكن من تسليمه جاهزا للعرض بموسم إجازة نصف السنة المقبل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

انشقاقات بالجملة من آل ثانى على تنظيم الحمدين
رجل المستحيل
انفراد.. «البيروقراطية الحكومية» تهدد حلم تصنيع أول «موبايل مصرى»
ساويرس يدافع عن «شيما» صاحبة الكليب «الجنسى»
العالم: وضع الممنوعين فقط صعب التنفيذ.. والقرار يحد من الفوضى
المشروعات القومية «شوكة» فى ظهر «الإخوان»
كاريكاتير أحمد دياب

Facebook twitter rss