صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«الإخوان» يراوغون للهروب من السجون

14 نوفمبر 2017



كتب ـ محمود محرم


أصبحت مشاركة جماعة الإخوان الإرهابية فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، أمر لا يقبل الشك، خاصةً بعد الدعوات المتكررة من قيادات إخوانية هاربة بداية من محمد سويدان مسئول العلاقات الخارجية بجماعة الإخوان الإرهابية، للمشاركة فى انتخابات الرئاسة المقبلة والمقرر إجراؤها 2018، معتبرًا أن مشاركة الجماعة فى انتخابات 2018 سواء بالدفع بمرشح أو دعم آخر تعد فرصة قوية لتنظيم للعودة مرة أخرى للمشهد.
من جانبه قال هشام النجار الباحث فى شئون الحركات الإسلامية: «إن حديث الإخوان عن المشاركة الانتخابات الرئاسية، أرى أنها قد تكون صفقة كورقة أخيرة للجماعة الإرهابية بغرض الخروج من أزمتها، ومؤداها دعم أحد الطامحين فى الرئاسة ممن لا يمتلكون القدرات والشعبية الكافية لخوض الصراع التنافسى فى مقابل أن يدعم هذا المرشح الجماعة الإرهابية حال فوزه بإخراج قادتها وأعضائها من السجون، وإعادتهم من أماكن هروبهم بالخارج والسماح لهم بإعادة بناء تنظيمهم من جديد ودخولهم للمشهد السياسى.
وأشار النجار إلى أن كثرة الدعوات جاءت من كونهم لم تعد لديهم فرص للمناورة والتلاعب بورقة شرعية مرسى، التى كانوا يوظفونها فى السابق لحشد المضحوك عليهم من المغيبين ممن لا دراية لهم بحقيقة تنظيم الإخوان.
وقال عوض الحطاب الباحث فى شئون الحركات الاسلامية: «يبدوا أن موسم التمثيل قد بدأ بعد دعوات عاصم عبدالماجد وطارق الزمر للمشاركه فى الانتخابات ولم يتبق إلا الكذاب الرسمى للجماعة أحمد الإسكندرانى ومفتى الدماء والخراب أسامة حافظ وكلها دعوات لإثبات الوجود وتوصيل رسالة بأن التنظيم ما زال يستطيع التأثير بقوة فى المشهد السياسى والانتخابى المصرى.
وأضاف الحطاب: «هذه الدعوات تستهدف مغازلة بعض المرشحين الذين يترددون فى خوض المنافسة»، مؤكدًا أن الإخوان انتهوا من الوجود ولن يكون لهم تواجد على المدى القريب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الاتـجـاه شـرقــاً
بشائر الخير فى البحر الأحمر
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss