صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

الكنيسى: إدارة جيدة وإمكانيات مادية تتفوق على «الجزيرة»

12 نوفمبر 2017



تقرير - مريم الشريف

بعد إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى، على هامش منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، عن انطلاق قناة جديدة للإعلام قريبا.
أكد الإعلامى حمدى الكنيسى نقيب الإعلاميين، أنه من أشد أنصار التعامل التليفزيونى الذى يصل إلى المجتمع الغربى والأوروبى، موضحا أن مصر تحتاج لهذا الامر بشدة.
وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»، أنه ممكن دعم قناة النيل للأخبار وقناة النيل الدولية، وهما قناتان تمتلئان بالكوادر الفنية من أبناء ماسبيرو الذين على دراية بالمعايير الوطنية والأخلاقية والمهنية.
وتابع قائلا: هاتان القناتان تحتاجان إلى دعم مباشر من الدولة بشبكة مراسلين أكثر، وأن يكون الانطلاق عبر أكثر من قمر صناعى، وقناة النيل للأخبار من مدرسة الإعلام الوطنى الملتزم، وهى جاهزة بكوادرها وغيرها من الأمور الاعلامية.
أما فى حالة إنشاء قناة إعلامية جديدة، بعيدا عن ماسبيرو، علق الكنيسى قائلا: ستكون قناة قوية، وذلك بإدارة جيدة وامكانيات مادية مناسبة، وبالتالى يمكنها أن تتفوق على قناة الجزيرة فى توصيل صوت مصر للخارج.
وعلقت الإعلامية هالة أبوعلم، قائلة: سعيدة بأنه سيكون لمصر قناة إخبارية عالمية، وفى ذات الوقت لدى نوع من الغيرة لأننى انتمى لقطاع الأخبار وهذه الغيرة والفضول يجعلانى أريد أن أعرف إذا كانت القناة الاخبارية ستكون بعيدة عن قطاع الأخبار بالتليفزيون المصرى أم سيكون مشاركا فيها بخبراته.
كما عبرت عن تمنيها كل الخير والنجاح للإعلام المصرى.
ومن جانبه قال الإعلامى مصطفى كفافى، إن القنوات الإقليمية تختلف عن المحلية، مشيرا إلى أنه على يقين بأن هناك جهوداً يتم بذلها من أجل انشاء قناة إقليمية تحمل اسم مصر.
وأضاف قائلا: نحن تأخرنا فى إنشاء القناة كثيرا، خاصة أن لدينا عمارة صغيرة تحولت إلى مارد يثير الغضب، وهى الجزيرة. وتابع قائلا: اتمنى أن القائم على القناة المصرية الجديدة يستغل اسم «صوت العرب» بأن يكون اسمها كذلك لان هناك إرثاً تاريخياً لدى كل الدبلوماسيين العرب وحنين لهذا الاسم وهو أفضل اسم، فهو لديه رصيد فى الشارع العربى، حيث إننى سافرت دولاً كثيرة وكانوا يذكروا أسماء كثيرة من بينها أم كلثوم وصوت العرب وهذا الانطباع لدى المواطن العربى.
وأشار إلى أن الإعلام فى أى دولة به ثلاثة أبعاد تتمثل فى بعد عربى ومحلى وإقليمى دولى، ونحن محليا لدينا اكتفاء ذاتى، ولكن إقليميا ليسوا موجودين وكذلك دوليين، ونحن نحتاج قناة اقليمية تحمل المشاريع القومية التى تقدمها مصر، فضلا عن أن مصر لديها تواجد دبلوماسى قوى، وهذا سيؤثر على الشارع المصرى بالإيجاب.
وأشار إلى أن له تجارب فى عدد من القنوات الاقليمية مثل الغد العربى، والمصريون يمثلون حوالى 70% من الفريق الذى تعمل به القنوات الاقليمية، أى أننا لدينا كوادر ولا ينقصنا سوى الإرادة وأن تكون لدينا قناة اقليمية.
وأكد أن انشاء قناة إقليمية سيكون فى صالح مصر وسيؤثر علينا إقليميا فضلا عن أنها سوف تسوق لمشاريع مصر فى الوطن العربى، معبرا عن أمنيته فى إنشاء قناة وثائقية مصرية أيضا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى

Facebook twitter rss