صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

«ريتشل»: المنتدى نجح فى تجميع العقول الرائدة على مستوى العالم

7 نوفمبر 2017



قالت الناشطة الملاوية ريتشل سيباندى أحد النماذج الملهمة التى قدمت تجربتها الرائدة فى التعليم المجتمعى بحفل افتتاح منتدى شباب العالم: «إن المنتدى استطاع تجميع العقول الرائدة من مختلف أنحاء العالم لعرض تجاربهم وتحقيق الاستفادة المشتركة مع الشباب المشارك».
وأوضحت ريتشل على هامش مشاركتها فى المنتدى وبصحبتها الطفل المبتكر بيناشى من ملاوى والذى استطاع اختراع روبوت لتنقية المياه واستقبله مارك مؤسس فيسبوك، أن ما يلفت الانتباه فى منتدى الشباب هو تجميع هذا الكم من شباب العالم فى مكان واحد، وهذا يعطى الحماس والأمل.
وقالت الناشطة الملاوية: «لا يصح الحديث عن الشباب دون تواجد الشباب أنفسهم، ولكن المهم أن يكونوا قادة للمستقبل»، مضيفة: «إن رسالتها من المشاركة فى المنتدى هو أن تعلى من الإبداع لأنها مبتكرة وتدعم المبتكرين، وبالتالى علينا أن نبتكر أشياء تستطيع أن تغير العالم، ولو استخدمنا قوانا نستطيع أن نحدث فرقًا».
وأضافت ريتشل: «أن التكنولوجيا والتعليم والصحة مجالات محتاجة تطوير ويمكن أن نفعل الكثير»، مشيرة إلى أن تجربة التعليم المجتمعى فى ملاوى وتدريب الأطفال، وصلت بهم من مجرد أطفال لا يستطيعون التعامل مع وسائل التكنولوجيا ومواقع الإنترنت والتواصل الاجتماعى وتطبيقات الموبايل إلى أطفال قادرين على تصنيع «الروبوت»، وأحد هذه «الروبوت» تعمل على تنقية المياه، مؤكدة خطورة هذه القضية، حيث يعيش غالبية المرضى فى المستشفيات بسبب مشكلة المياه غير النقية، ولم يكن هذا مجرد حل وإنما قضية ملحة بالنسبة لملاوى.. وتابعت ريتشل: «أن الإنترنت هو أكبر جامعة علمية يمتلكها العالم اليوم»، لافتة إلى أن بداية مشروعها كانت من خلال الإنترنت كمثقفة عاملة بجوجل، استطاعت من خلال منصة جوجل الحديث إلى المجتمع والأطفال فى ملاوى، والمجتمعات المحيطة بهم أيضًا.
وحول العلاقات المصرية مع ملاوى، قالت ريتشل: «إن العلاقات قوية للغاية وراسخة»، مشيرة إلى أنها زارت السفير المصرى ثلاث مرات وهناك تعاون مشترك فى شتى المجالات وأهمها الأمن ودعم الشرطة والجيش والجانب الطبى، والتعليم حيث تدرب معلموها فى مصر، ومشاركتهم فى المنتدى جزء من تقوية العلاقات بين البلدين.
وعبرت الناشطة عن إعجابها بمصر، قائلة: «فى مصر أنتم رائعون» فقد سافرت بلادا كثيرة لكن مصر دائمًا مميزة بشعبها.. وحول ما ينقص تجربة ريادة الأعمال فى إفريقيا، قالت ريتشل: «نحن نعانى من مشكلة دولية، الشباب الذين يأملون أن يصبحوا رواد أعمال ليوفروا فرص عمل لهم ولغيرهم يحتاجون للتشجيع والدعم.. ويحتاجون لطرق للوصول إلى رأس المال، التمويل، الإرشاد والتدريب.. المهارات التقنية والشراكة ما بين المنظمات المختلفة ليكبروا بأعمالهم.. نحتاج فرصا لهؤلاء المخترعين لأنهم لا يتواجدون بلا أعمالهم».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
كاريكاتير أحمد دياب
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss