صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

طارق الخولى أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان لـ«روزاليوسف»: مصر تجابه صراعات الحضارات وتقود شباب العالم من شرم الشيخ

5 نوفمبر 2017



حوار ـ نشأت حمدى

قال النائب طارق الخولى أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب: «إن منتدى شباب العالم الذى سينطلق اليوم بمدينة شرم الشيخ يأتى تتويجًا لمؤتمرات الشباب التى عقدت فى مصر خلال الآونة الأخيرة، مؤكدًا أن المنتدى يحمل العديد من الرسائل الإيجابية التى ستنعكس على الاقتصاد المصرى.
وأضاف الخولى فى حواره لـ«روزاليوسف»: «أن الرئيس عبدالفتاح السيسى نجح فى رهانه على الشباب، خاصةً أن ذلك المؤتمر يجعل مصر تقود شباب العالم، كما أنه يساهم فى القضاء على التوتر والصراع الموجود بين الحضارات». وإلى نص الحوار:

■ فى البداية كيف ترى استضافة مصر لحادث كبير مثل منتدى شباب العالم؟
- المنتدى يأتى تتويجًا لمؤتمرات الشباب التى أقيمت فى مصر على مدار العام، لاسيما أننا نخوض تجربة جديدة فى قيادة شباب العالم لإرساء قواعد السلام، ومجابهة ما تعرض له العالم من تخريب وصراع وصدمات بين الحضارات، وكيف تلعب مصر دورا مهما فى التقريب بين الشباب.
 ■ ما هى الاستفادة التى ستعود علينا من المنتدى؟
- المؤتمر مهم جدا لمصر، فهو يحقق أمرين أولهما قيادة الخطاب الشبابى عبر العالم وتمكين علاقات مصر الدولية، كما أنه سيحمل رسالة سياسية عميقة للدول التى تسعى  لتخريب العالم وتسعى لدخوله فى صراعات، كما أن المؤتمر سيكون له مردود اقتصادى كبير ينعكس على السياحة وجذب الاستثمارات.
■ كيف ترى رهان الرئيس السيسى على الشباب؟
- رهان الرئيس على الشباب يجعلنا أمام صورة مغايرة تمامًا لما أراد البعض أن يوجهها ضد مصر بأن الرئيس لا يهتم بالشباب وأنه غير مؤمن بهم، ولكن الواقع أثبت عكس ذلك وهذا ما ظهر فى تحركاته المستمرة لتمكين الشباب، والدليل على ذلك أن الرئيس وفر المناخ لوجود تمثيل غير مسبوق فى البرلمان للنواب الشباب، حيث تمكن ١٩٠ نائبًا شابًا من الدخول للبرلمان منهم ٥٠ نائبًا تحت سن الـ٣٥ عامًا، فضلاً عن وجود شباب يعملون نوابًا لمحافظين وأجهزة رقابية مهمة مثل  الرقابة الإدارية والجهاز المركزى للمحاسبات.
■ هل ترى بشكل عام أن مؤتمرات الشباب السابقة حققت الهدف منها؟
-  بكل تأكيد فالمؤتمرات السابقة خرجت بتوصيات نفذت على أرض الواقع، التى كانت على رأسها تعديل قانون التظاهر، وتشكيل لجنة العفو الرئاسى، والاستعداد لتأسيس أكاديمية الشباب لتأهيلهم وغيرها، فإنها كانت توصيات حقيقية وتمت بمتابعة من الجهات المعنية فى الدولة، كما أن هذا المؤتمر سيكون له رسائل عديدة فى فتح الحوار الدولى بين الشباب، بل سيتخطى مرحلة الحوار إلى أكثر فى فتح العلاقات بين مصر والدول المختلفة.
■ هل ترى أن تلك المؤتمرات تحقق أهداف الشباب المصرى؟
- بالتأكيد المؤتمرات الشبابية استطاعت تسليط الضوء على الشباب فى مصر وتنقل تجاربهم الناجحة، كما أن مؤتمر الشباب حلقة وصل مهمة بين الشباب والدولة المصرية، مشيرًا إلى أن المؤتمر يخرج كل عام بعدد من التوصيات التى تساهم بشكل فعال فى تقديم حلول ومبادرات لعدد من المشكلات التى تواجه البلاد.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss