صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الإبداع.. المحراب

3 نوفمبر 2017



اللوحات للفنان
محمد الطراوى

يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه بالكلمات عبر السنين.. تنتقل فنونه عبر الأجيال والأنجال.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره فى الآخر.. ناشرا السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات  من هذا السحر.. من الشعر.. سيد فنون القول.. ومن القصص القصيرة.. بعوالمها وطلاسمها.. تجرى الكلمات على ألسنة شابة موهوبة.. تتلمس طريقها بين الحارات والأزقة.. تطرق أبواب العشاق والمريدين.  إن كنت تمتلك موهبة الكتابة والإبداع.. شارك مع فريق  «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة  بإرسال  مشاركتك  من قصائد أو قصص قصيرة «على ألا تتعدى 055 كلمة» على الإيميل التالى:    

[email protected]


المحراب

شعر - تيام الشافعي


وقال البدرُ يا أبتِ
سأذهب
كى أصلى الفجر فى التوراة  
وأُكمِل
وردنا النبوى فى الإنجيل
وأحمل
فوق أجنحتي
وليـا ً فى مَصَب النيل..
يردّد فـيّ أناتي
وينبت فى مجراتى
جبينٌ ناصع الآيات
وجئت ألملم النفحات
وأنشر
شوقنا المشطور
من وهج ٍ إلى نصفين
وأقرأ
نور سيدنا الحسين  
وأسكن
فوق أضرحة التجلي..
أنا يا ساكن الفردوس
أناجى فيك أرواحا ًمن الميثاق
وأصعد
عبر مغفرةٍ
تـُـسَـبِّح فى خلايا الذات؛
أنسجها
بتهليلٍ من الإخلاص
ويشرح صدرها دمع البتول       
وجئت أقــول
لمن تتعطر
الكلمات
والأفكار
والكافور ؟!!
لمن تتزين المشكاة فى بيت ٍ
دعائمه؛
تـُـمَهد لانشراح النور..
يكاد الزيت يمنحنا
رياضا ً
فى قلوب الـرُّسْل والصفـَّـة
ويأتى
بالخبايا البكر؛
فى الأشواق  
والأنات
والعفة
 وأبدأ فى قراءة  «ص»
وأبحث عن نداء الله؛
 فى الأسباب
والأوتاد؛
فـَـيَخرج لى
من المحراب زكريا
وفى يده
 صباحٌ جاء للأيتام..
أرى
فى جسمك الشفاف قنديلا
 يضيء جوانب الملكوت
وأسأل عنك أضرحتى؛
فتأتى فى خلاياها
طيوراً تحمد الله
فتنشره
على الحقل
الذى مازال يُسقى
بماء القصص،
والأنفال،
والأنعام..
أنا أبتِ
أشق جميع أفئدة التجلي؛
لعلى
أنول بها ابتسامات السماء
وأخلع
 جذع أوتار الضلال
وأرفع
 كل هامات المساء
وحق فاطمة البهية يا أبي
أنا عاشق ٌ
يهوى المصابيح التي؛
من زهدها قد تختفي
فلتحتفى
بهم المباخر
والأساطيل الجريحة كلها..
أنا أبتِ
أتيت ألملم الياقوت
من لغة النبوة كلها؛
 كى أستحي
وأنا أصلى ركعتين
فى سورة الإخلاص..
أنا ما عشقت سوى الزجاجة يا أبي؛
كى تستظل بزيتها
كل أشجار المدينة
كى تضيء  
وفى يدى
أستار مكة
 مكتوب ٌعليها
(يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار)







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss